..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اصدارات دار فضاءات للطباعة والنشر

النور

 بَيمان، درب الليمون رواية جهاد أبو حشيش عن دار فضاءات للنشر والتوزيع- الأردن

عن دار فضاءات للنشر والتوزيع الأردن صدر مؤخراً رواية "بَيمان، درب الليمون" للشاعر جهاد أبو حشيش، تقع الرواية التي صممّ غلافها الفنان نضال جمهور، في 180 صفحة من الحجم المتوسط.

  

•·         الرواية لا تعرف السكون، فكلُّها إثارة وحركة وترقّب ويقظة ومفاجآت... بفعل الأحداث المثيرة فيها، وزمانها من 1967 إلى 2014، ومكانها من فلسطين إلى الأردن، إلى بيروت، إلى تونس، إلى المغرب إلى كوباني... وكذا نوعية شخوصها المميّزين ذكوراً مثل جمال وأسامة  والقائد أبي غسان، وإناثاً أمثال زينب وحياة وبَيمان..

•·         مناضل يقطع البحار والقارات بحثا عمّن يحب، ومن يجد فيه وطنه الذي فقده! ونسرين التي وُلدتِ ودرستِ وتخرجتِ طبيبة بعيدة عن أب يبحث عن أمها ولا يدري بوجودها!

•·         عند ذكر أبطال الرواية نجد أم جمال حاضرة تجسّد الأمّ الفلسطينيّة، تربي أبناءها صغاراً على الأنفة والعزّة وحبّ الوطن: "يمه يا حبيبي البطن الذي يأكل الذل سيتعود عليه"، "ربما كان يحتاجه أكثر منك (القرش)، و"لكن لا تعطي شيئاً غصباً عنك مرة أخرى". "خليكوا زلام يمّة وصلنا"، "لا تخفض رأسك لأحد ولا تتعود أن ترضى بما تجد، الرضى للكسالى يا ولدي، الرضى كفر".

•·         هذه التربية هي التي جعلت أبناءها يعتبرونها صنو الوطن، يلتصقون بها ولا يطيقون عنها بُعدا: "لا، لا أريد أن أتركها، صوت النار يخيفني، ألتصق بأمي"، "ألتصق بأمي حتى أحسّني قطعةً من لحمها"، "وددت لو أنها تخبئُني داخلها".

•·        في تعليق حياة على حالة المقاتلين في معسكرات الشتات بعد خروج الثورة من بيروت عام 1982: "الثورة التي لا تحميها البندقية يا جمال امرأة لكل الرجال حتى الساقطين منهم"

•·         الأكراد وقضيتهم وبعيداً عن الشعاراتية حاضرون حضور فلسطين في النص من خلال بيمان الفتاة الكردية والتي نجد أن اسمها لم يتم اختياره اعتباطا حين نعلم أن معناه بالعربية يعني العهد.

 

 

صدر للكاتب: مدي الأرض، شعر باللهجة المحكية، اعترافات إرهابي، 2002، شعر، جسد بلا نوافذ،2006 شعر، امرأة في بلاد الحريم، شعر، لأنها تأخرت،2007، شعر، ارتجافات الذكراة في أحاديث الأبواب عند أحمد مطر"قراءات"

النور


التعليقات




5000