..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيستاني، عِمَّة ٌ من حرير

محسن ظافرغريب

"سيستاني، عِمَّة ٌ من حرير!"العنوان الأصل بالإنجليزية:!Sistani, Turban of Satin
---------------------


هامة تعتمر عِمَّة ٌ لم تضعها، تحرك أمور العامة بهِمَّة قفازات لكن من حرير!..
منذ فرار صدام وحزبه بمناسبة عيد ميلادهما الشؤم في نيسان 2003م، دعا المرجع الأعلى آية الله العظمى" علي حسيني سيستاني" بإقامة انتخابات حرة مباشرة، لمواجهة احتلال العراق بالديمقراطية الأميركية، فتعلل الحاكم المدني للإحتلال الأميركي"بول بريمر" بأعذار عدة، منها: الوضع الأمني، وإجراء تعداد عام لسكان العراق. وبعد نحو عامين، تحققت إنتخابات برلمانية، بتاريخ 30 كانون الثاني 2005م مع عدم تحسن الوضع الأمني الذي تفاقم سوءً، وعدم إجراء تعداد سكان العراق المزمع في تشرين الأول من العام القابل 2009م. وكان للمرجع الأعلى لحوزة النجف الأشرف(160 كم جنوب العاصمة بغداد) الدور الأعظم في نجاح الإنتخابات البرلمانية في المنطقتين الوسطى والجنوبية من العراق . ولم تتوقف بغداد في مراجعة مرجعيتها للمشورة في الشؤون الكبرى على مستوى الرئا سات الثلاث، ومبعوثي التحالف وبعثات الأمم المتحدة والجامعة العربية مثل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى وممثل الأمين العام لأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي.
سماحة علي سيستاني شخصية مثيرة للجدل، جنسيته الإيرانية ورفض الجنسية العراقية التي يستحقها حسب الأصول المرعية ووفق القانون عندما عرضها على سماحته في حضرته المسؤولون العراقيون الذين ولدوا في العراق بعد إقامة سيستاني فيه والعائدون من المنفى الذين تمتعوا بعد فقط 5 سنوات من الهجرة على جنسيات بلدان اللجوء، وقد عبر سيستاني بعبرات وعبارات متأثرا بزهد وبعد عن شبهة ما، ومريدوه ييجدونه الخليفة الشرعي لزعيم الحوزة العلمية في العراق والعالم الشيعي"أبي القاسم الخوئي"(توفي في 1992م)، عالم عف زاهد بعرض الدنيا. معارضوه ييجدون ولاءه لإيران ولأميركا وكثير أكثر أهلية وعلما منه، مرجعيته قامت على عقد مع ابن المرجع أبو القاسم الخوئي(السيد عبد المجيد الخوئي) بأن يحتفظ الخوئي بالأموال والمؤسسات التي كانت تابعة لوالده(مبالغ الخمس الذي يقدمه الأتباع للمرجع) مقابل تسلم سيستاني زعامة المرجعية الدينية(عادل رؤوف، عراق بلا قيادة: قراءة في أز مة القيادة الإسلامية الشيعية في العراق، المركز
العراقي للإعلام والدراسات، دمشق، 2002م). بعد أن وصف سنة العراق بأنهم أنفس شيعة العراق أنفسهم لا أخوانهم على أساس الوطنية العراقية فحسب، ولم بحاب مكون عراقي على سواه ولو لم يكن مسلما، قيموا وقوموا فتاوى موقعه على شبكة الإنترنت. التي تفرق ولا
تقرب شيعة العالم الإسلامي وعاصمته النجف الأشرف وسيستاني على رأسها مرجعا للعراقيين وللمسلمين: تعريف مقارن لـ"الشيعي" و"السني"؟ والحد الفاصل بينهما الولاء لآل البيت؟ حيث لابراء لعامة المسلمين منهم بل يجلونهم ويحبونهم ولا يستطيع السنة والشيعة تسليمهم الحكم بعد وفياتهم ولوكانوا بعضا لبعض ظهيرا!، سوى إرساء دولة الحق والقانون وفق"رؤى عصرية"(وهذا عنوان مطبوعة مغربية شيعية)، كما في العراق. أما فقه أهل البيت فيختلف الشيعة الإمامية الإثني عشرية: الإخبارية والأصولية والشيخية، ناهيك عن الزيدية والعلوية وغيرهم فيما بينهم في مسائل أكثر مما يختلفون في مسائل معدودات، مع أبناء العامة السنة والجماعة والقوم!. ما تعريف(الهدى والضلال) غير ما جاء في"القرآن الكريم" الذي هو حسبنا ويصف في بداية سورة البقرة من ي ؤمن بالله وبالغيب وبرسله واليوم الآخر ويقيم الصلاة ويؤتي الزكاة بأنه من المفلحين " أولئك على هدىً من ربهم وأولئك هم المفلحون". وهل ولاية آهل البيت شرط وسفينة"الفرق(الكوماندوس!) الناجية" أو"الإصلاح الوطني" ومن لا يؤمن بها مغضوب عليهم ومن الضالين؟!. إن توصيف(الضلال!) وإطلاقه على عواهنة، شق لعصا المسلمين من الفرق الإسلامية والشيعية المختلفة، وحرمان من أساس حقوق الإسلام والإنسان، وميز تفكيري تكفيري يفجر ولايفرج الإحتقان الطائفي البغيض في التاريخ الإسلامي بعد (ما بين القرنين 4-7 والقرنين 8-11 الهجري) عبر الموجة الثالثة الحاضرة، الربع الأول من القرن 15 الهجري. تترتب عليه تبعات حرم ودم وهدم على من يقع وزره وبغيه؟. أأفتي بفتوى آل البيت سندا محققا بأحاديث منسوبة إليهم، و
عرضت الأحاديث على القرآن الكريم؟ كما يوصون والصلوات المشتركة الجارية بين الشيعة والسنة لتوحيد المسلمين، أهي مجاملة ظاهرية سياسية غير إسلامية وغير جد ضروة. فعلام بنيت فتيا عدم جواز زواج الشيعية من السني؟ والإيمان أساس الكفء في الزواج إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير(حديث شريف. وهل تبطلون حق الزواج الوطني العراقي الجاري: الشيعية من سني؟ وتطلقانهما وتفرقون أبنائهما إصلاحا أو إفسادا كبيرا؟!.
وتكشف مذكرات"بول بريمر" جوانب من دور"علي سيستاني" في نجاح قائمة الائتلاف العراقي الموحد في جولتي الانتخابات(حصد 128 مقعدا في البرلمان من أصل 275 مقعد)، لم يصدر فتوى صريحة لأتباعه، إلا أنه حضّ على وحدة الصف الشيعي ومشاركة شيعية واسعة في الانتخابات.
سيستاني منضبط الفعل غير منفعل ومحسوب القول ولا يعنى بتفاصيل الحكم بقدر الدعوة لحفظ بيضة الإسلام وثغوره و المستضعفين، توفير خدمات الدولة العراقية لهم، مثله مثل جيل"حجتية" الجمهورية الإسلامية الإيرانية، منذ ثلاث عقود عمرها الفتي؛ لا يؤمنون بالولي الفقيه المؤسس الراحل خميني ولا بخليفة ولاية الفقيه خامنئي. سيستاني يتبع مدرسة مراجع شيعة كبار آخرين(خوئي وبروجردي وغيرهما) مؤيدة من لدن جل المجتهدين الشيعة، لا تشجع المجتهد والفقيه من رجال الدين الشيعة، على التدخل في مسائل السياسية كما كان مذ أكثر من قرن من الزمان في مشروطية مرجعية تركيا السنية وإيران الشيعية ضد تغريب الدولة بما يفسر بتقاطع مع سلفية وأصول الدين في هذ ين القطرين الجارين. إتخذ المجلس الأعلى الإسلامي من سيستاني مرجعية له عندما تحول من الثورة الى الدولة. يؤاخذ سماحته البعض، لعدم ظهوره لمريديه وإعتماده وكلاء في الإعراب عن موقف هام ليصرح سنة 2004م، بمعارضتة لقانون إدارة الدولة(دستور مؤقت)، وطالب بكتابة الدستور بأيد عراقية وقاوم إدارة بوش الإبن بصدد عدد من فقراته(أبرزها دور الدين في التشريع)، ودعا العراقيين للتظاهر احتجاجا عليه وعلى الإتفاقية الأمنية الأميركية المخلة بالسيادة والمصلحة الوطنية العراقية العليا، المطروحة للتفاوض بين بغداد وواشنطن ليعمل بها بدلا من وصاية منظمة الأمم المتحدة مطلع العام المقبل 2009م.
رعى في آب 2004م أول تحجيم لجيش المهدي الصدري لإغلاق مكتب حوزته النجفية الناطقة وصولا الى فك الإشتباك الناجز بين الفتى مقتدى وإدارة بوش الإبن وإعلان الصدر صيف 2008م عن مقاومة مسلحة للإحتلال، في نقطة لقاء سيستاني صدري ضد شر شرعنة الإحتلال.

 

محسن ظافرغريب


التعليقات

الاسم: صدرالعراق
التاريخ: 04/07/2008 19:59:10
مدينتي
يامدينة العز يارمز الكبرياء
أنت فوق الوصف أنت أنت رمز للآباء
قد وصفت بخير وصف للمولى وقد
أنجبت فخر الرجال في هذا الفضاء
على أبوابك الصلدى تعالى الهتاف
بأن دار العز مأوى الضعفاء
فأصبحت نورآ ونور منك أهتدى
حين اومئت للشر ارجع للوراء
فتهاوى على أبواب عرشك كل طاغ
وتصادعت حيرى العقول ماهذا البلاء
ماهذا البلاء ماهذا البلاء ماهذا البلاء
لا هذا ميدان الشجاعه بل انتم عنه غرباء
ياخراف الغير ياذنب الحمير
اعلموا منا أن للألف باء
فحذروا بعدنا جيلآبعد جيل
على حب أل البيت وللتعجيل شاء
ونرضع صغارنا حب مولى
أبي النفس سخيآ للعطاء
جاد بالنفس والعز جودآ
وغيره أبي النفس ماترك الرداء
يا أرض المدينه الغراء ياجبل الشموخ
ماتركنا العهد ولا اعتكفنا الدواء
دواء الظلم سيف الجهاد
وراية التعجيل للقلب ماء
فصبرآ أن هدئنا واستظنت
أعادي الدين أن للأمر انتهاء
عهد حر لا تلويه الرياح
ولا ستظلنا بالظل أن الوعد جاء

الاسم: رسول المرشدي
التاريخ: 22/06/2008 05:35:08
لا ادري هل المقال مترجم ام للاخ الكاتب؟؟ فاذا كان مترجما لا نستطيع التعليق على الحذف الغريب لــ أل التعريف في طول المقال وعرضه

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 21/06/2008 09:38:14
الاخ العزيز محسن احسن الله اليه
السلام عليكم
لعل من الاسباب التي ذكرتها كانت فكرة منح سماحته دام ظله جائزة( نوبل للسلام )حتى لا يفكر اتباعه:
ب ( القيام) .




5000