..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الـــــوهـــــــم

عبد الجبار الساعدي

الواقع هو مانراه ونشاهده ونسمعة وهو حقيقي ولا لبس فيه 

اما الوهم هو ما تبنيه في خيالك ويأخذ حيزا كبيرا لديك يتعدى الاعتراف
بالواقع ولايؤمن بوجوده وتعيش في ( واحة الوهم واحلام الوهم ) وكأنك 
طاوس مبرقع الالوان وكبير الشأن ، وقد يعيش بعضنا بالوهم لساعات 
او دقائق او ثواني ويستفيق ويعيد الى واقعه الأصلي الذي هو عليــه
وقد يأتي الوهم للرجل والمرأة للتمني وتحقيق ما يشغل الفكر مـــن 
متطلبات الحياة اليومية وغيرها مثل تحقيق رغبت الحب والوصل الـــى
من تحب وتمتلكه بدون عناء وتحقق رغباتك وامنياتك التي تتمناها مــع 
( الحبيب ) والحصول على ( المال ) لكي تطور ذاتك وتنتقل من وجودك
الحالي المتواضع الى وجود جديد يحقق المال فيه ايضا امنياتك ورغباتك
مثل الزواج والسكن المناسب والسيارة المناسبة وانجاب الأطفال وكذالك
وهم الجاه والعلوا والحصول على المراكز المتقدمة في الوظيفة والبناء
على هذا الأساس ليصبح ( صاحب الوهم ) رئيسا للوزراء ووزيرا لكذا 
وكذا حتي يغيير ويعمل مايستطيع تغييره من هم في السلطة والوهم
متعدد وكثير لمن يفكر به ويتبناه في الدراسه وفي العمل وفي الفن
والثقافة ويغزونا (( الوهـــم  )) في تفكيرنا وقد يسيطر على بعضنا لمدة
طويلة ويتحول الوهم الى حقيقة عندما نشعر بالضعف وعدم وجود الثقة
لدينا بالأخرين وعدم قدرتنا على التعبير للأيصال رسالتنا للطرف الأخــر
وقد تكون الحقيقة امر وأشد قسوة من الوهم 
وأمنيتي ان لايتوهم من يقرأون مقالتي هذه ويعملون بالواقع حلوه ومره .



الكاتب الصحفي والاعلامي 
جبــــار لفتــــــــه الســاعدي
رئيس تحرير جريدة الـــــراية

 

عبد الجبار الساعدي


التعليقات




5000