هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وصايا العائد

عمر السراي

تعلـّم ..

وخذ عبرة  ً من جذور الألم ..

إمنح الليل نجمتـَه الرامشة ..

واستفق ..

لا تفكـِّر .. بأنـَّك سوف تكون ..

لا تفكـِّر .. بأن َّ كتاباتك البيض َ سوف تضيء ُ ارتخاء العيون ..

تدرَّب ..

واسجد الآن .. للطلقة ِ الطائشة ..

هي الله ..

والمـُخرَجون بـَنـُوك َ.. وأنت َ ..

وكل ُّ استداراتك المستقيمة ِ حنجرة ٌ راعشة ..

  

*    *    *

  

تكتـَّف .. وأسبل ..

وكن وسطا .. بين َ .. بين ..

وطرِّز حذافير إيمانك البكر .. بالخلفاء ..

وعطر الصحابة ِ .. والأنبياء ..

والملل .. والنحل .. والــ .... هراء ..

وكن دمعة ً دون عين ..

والطم قليلا ..

لكي لا يـُقال َ بأنـَّك َ لست َ الحسين ..

عندها سوف تـُقنع ُ كل َّ الجهات ِ بأن لا تـُقطـِّع َ منك َ اليدين ..

  

*    *    *

  

لا .. جلال .... لا جمال ....

لا .. هناء .... لا رجاء ....

لا .. حياة .... لا نجاة ....

لا .. عـُلاك ...... لا رُباك ......

لا .. أراك ..........

ولا تمرة ٌ منك َ أقطفها دون أن أنحني ..

أنت َ عـُدت َ بأحلام ِ طفل ٍ ..

وفي صحوك َ الكهل .. شرَّدتني ..

فأجبني .. فقط ..

أو فعوِّد علي َّ بما لست َ عوَّدتني ..

كيف َ لي أخسر ُ الوطن َ الـ ( كم ) كبير ُ ..

وأرضى بإنشودة ِ الــ ( موطني .. ) ..؟

  

*    *    *

  

  

وقالوا : بأن َّ العراق َ جديد ٌ ..

: هنيئا ً .. أجبت ُ ..

وصافحت ُ نفسي ..

وفتـَّحت ُ أزراره ُ .. وكويت ُ قماشة َ أيامه ِ ..

ورقصت ُ .. وحنـَّيت ُ قلبــَه ..

وفصـَّلت ُ طول َ يدي َّ .. ودورة َ خصري ..

بحجم ِ مقاساته ِ ..

واقتصدت ُ مساحة َ مائي .. لكي لا يـُثقـِّل َ دمعي َ هدبــَه ..

جديد ٌ .. وجدا ً .. جديد ٌ ..

وارتدانا ..

نحن ُ طعنات ُ كل ِّ الحضارات ..

القدامى ..

وبوح ُ المسلات بين فـُتات ِ الأحبــَة ..

فلم نك ُ في مستوى لونه ..

وهو َ ذاك الجديد ُ .. فمزَّق َ شعبـَه ..

  

*    *    *

  

كل ُّ ما فيه يكبر ُ .. يكبر ُ .. يكبر ُ ..

نظل ُّ صغارا ً ..

فنزلق ُ منه ُ الى كل ِّ منفى ..

الى كل ِّ أغنية ٍ لم نردد مفاتيحها في رباه ُ ..

وصرنا نرددُها في ( هناك ) .. ونلتذ ُّ خوفا ..

كل ُّ ما فيه يكبر ُ .. يكبر ُ .. إلا الحبال ُ ..

تجيء ُ على حجم ِ أعناقنا ..

يا لها قسمة ٌ منه ُ أوفى ..

كل ُّ ما فيه يكبر ُ .. يكبر ُ ..

لكنني لم أجد .. موطنا ..

يصغر ُ الجرح ُ فيه ..

فيزداد ُ نزفا ..

  

*    *    *

  

  

كم جميل ٌ .. وغض ..

وأنفاسك الحلوة ُ الذبح .. وسنى .. كنبض ..

تجهّمت َ في وجه خطوي إليك َ ..

وأحسست ُ أنـّك َ كنت َ تريد ُ رجوعي ..

ولكن َّ أحراش َ موتاك َ ماجت ..

وألقت عليك ّ .. علي َّ .. يدا ً دون َ دون قبض ..

فسامح .. إذا عدت ُ يوما إليك َ ..

وأنكرتـَني .. شدّما غيـَّرتك َ السنون ..

وسامح إذا ما وقفت َ على باب ِ قلبي ..

وأشَّرت ُ فوق َ جوازك .. رفض ..

رفض ...

 

عمر السراي


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 2009-12-15 12:05:06
دائما تبقى جميلاً يا عمر

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2009-01-26 16:18:29
تحياتي اليک ايها المبدع الجميل تبقی وکما عهدتک متألقا/ياصديقي العزيز کم انا مشتاق اليکم تحياتي ومحبتي

الاسم: شمس السراي
التاريخ: 2008-11-14 15:40:22
ماماتي انت رائع رائع رائع رائع
حبيبي

الاسم: فاطمة نعيمي
التاريخ: 2008-06-22 11:44:37
المبدع السراي

شامخ حرفك كشموخ نخل العراق

ونازف هو كالدم المراق لأبناء العراق

وشفيف هو كشفافية ارواح اهل العراق

دمت بألق

مودة لا تنضب

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-06-19 21:53:49
نزفك نزفنا فرحك فرحنا،دمت رائعا

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 2008-06-19 20:50:09
عند كل انفجار
حين تموت الورود
وتقطع رؤوس النخيل الشامخات
حين اسمع:
هَب لي برَّبكَ موتَةً تختارُها يا موطني اولستُ من ابناكا
لا ابكي لأني رجل
فالرجل لا يبكي هكذا تقول امي واختي وزوجتي وابنتي وجارتي ونخلتي ،
لكن عذرا ايها الشاعر الشاعر لقد فرت دمعتي فأخطأت امي واختي وزوجتي وابنتي وجارتي ونخلتي
الرجال يبكون.
دمت مبدعا يا عمر .
القاص
زمن عبد زيد الكرعاوي
نائب رئيس نادي القصة في النجف

الاسم: سناء
التاريخ: 2008-06-19 09:28:24
تحياتي لك ايا المبدع...انا لست شاعره ولا كاتبه ولا صحفيه...لكن من هواة قراءة الشعر وسماع قصائد المربديين ولاني سمعت قصيدتك في مهرجان المربدارجو ارسالهااذا امكن مع شكري وتقديري والى مزيد من الابداعات لخدمة العراق الجديد....

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 2008-06-19 08:05:19
فدوة لعيونك عمر السراي ...لا احد يدرك روعة ما تكتب إلا عندما يسمعك وانت تذوب في القاء القصيدة وتعيش ابهادها
كم قرأت لك وحفظت غير اني اجد روعة كل ذلك لا يصب قطرة في بحر القائك الجميل ...ايها العراقي كنت واظل اسميك سادن الفرح الجميل ...على الشعراء ان يتعلموا من روعتك كي لا يفوتهم فرصة التمرغ بالنور الانساني ..

الاسم: الرسام
التاريخ: 2008-06-19 06:51:41
فسامح .. إذا عدت ُ يوما إليك َ ..

وأنكرتـَني .. شدّما غيـَّرتك َ السنون ..

وسامح إذا ما وقفت َ على باب ِ قلبي ..

وأشَّرت ُ فوق َ جوازك .. رفض ..

رفض ...

تحياتي القلبية لك يا صديقي العزيز والمبدع والحمد لله كنت ابحث عن طويلا وهاقد وجدتك في النور

ياربي التالق والابداع والتجدد

مجدي الرسام
صديقك

الاسم: د .ميسون الموسوي
التاريخ: 2008-06-19 01:01:22
وكن دمعة ً دون عين ..

والطم قليلا ..

لكي لا يـُقال َ بأنـَّك َ لست َ الحسين ..

عندها سوف تـُقنع ُ كل َّ الجهات ِ بأن لا تـُقطـِّع َ منك َ اليدين ..

الله الله ياعمر صح لسانك ....ايها المفعم بالوطن ايها الباسم كثغر العراق لكنك هذه المرة كثغر العراق ايضا يرقص مذبوحا من الالم اتذكر اني التقيتك مرة واحدة في حياتي لم ارى رجلا امامي يشبه كل الرجال كنت من قمة راسك الى اخمص القدم عبارة عن فم رسم على شكل قلب مبتسم لم افهم حينها معنى ذلك التصور ومازلت لحيني مندهشة من صورة ذلك الرجل اليوم فقط فهمت ...من عمري على عمرك ياعمر
ميسون الموسوي

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 2008-06-18 21:26:29
جميل أيها الشاعر الرائع عمر السراي , لغتك رقيقة عميقة معبرة , وشعرك لا أجمل منه ... تحياتي إليك , وأتمنى لك ألقاً دائما أيها المبدع الأصيل المتجدد

الاسم: عبدالله الجنابي
التاريخ: 2008-06-18 21:24:06
مسلة حمورابي تصف حضارة دولة القانون ، وقصيدتك تحكي وطنا يضج بالصراخ من الحدود الى الحدود ، هذا سجل لاتراح بلادي ، بانوراما تصف المشهد الذي ليس مثله في اركان الدنيا اجمعها ، كم سفحت من دموعك على اوراق دفترك ؟ هل بحجم الكلمات التي تنز بالجراح ؟ بحرارة انفاسك التي تصفع وجه التاريخ ؟ اتراك ابصرت الان وانت تعد المصائب كم هائل بحر الظلامة التي نغرق فيه ؟ هل لمحت في عيون قلمك انهمار حزن مالوف منذ الاف السنين ؟
سيدي انا مارأيتك من قبل ؟ وما التقيتك الا في قصيدة تاخذني رغما عنى الى عالمك الرهيب ، وما انا بناقد تمرس في مدارس النقد البنيوية او السايكولوجية او التفكيكية او السيميائية ، الا انني وجدت نفسي استرسل في الكتابة ويتمرد قلمي على قيود التخصص واشكالاته ، واني اقسم بمن اعبد وبمن احب ان دمعة انفلتت حاولت ان الجمها وهي تفر من حصن عيوني ، فهل هو قانون التراكمات الكمية ، خزين الحزم المتراكم منذ الاف العذابات هو الذي تفتق الان ؟ اكاد اجزم انه كذلك ، الا ان من فتق تلك الدموع فنان ابدع ايما ابداع اسمه عمر السراي ، تحية بحجم الجراح تحف بها ايات الاكبار والاجلال لمن قدم خارطة الاحزان لاقدام تجوالنا في متاهات التاريخ . سيدي اظنني اطنبت كثيرا واسهبت ولذلك اكتفي بهذا الذي هو قطرة من بحر اعجابي بك .
عبدالله الجنابي / نادي الشعر في النجف الاشرف

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2008-06-18 15:35:43
ايها الشامخ بروحك وحرفك وجمالك ماذا يقول من مثلي وهو يقف... عاجزا خاشعا في قداسة عالمك الممهور والمسحور بالشعر ايها العملاق بكل معنى الكلمة

التقيتك في مهرجان المربد الخامس وكنت قريب منك فكنت أنت عمر السراي....

لذا أهتف بعلو صوتي وأنحني لكل هذا الذي فيك ايها الصديق الجميل

مع ارق واجمل المنى




5000