..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عذراً يا راضي أخطئت بأبعادك لكرار !!

حمدان التميمي

ربما تكون تلك المرة الأولى التي أنتقد فيها الكابتن القدير راضي شنيشل لاعباً ومدرباً على حد سواء ، وبالطبع لست هنا أخالف حتى أعرف أو أنني غيرت رأيي وأيماني بقدرات السيد بقيادة دفة الكادر الفني للمنتخب الوطني في البطولات القادمة وأولها نهائيات أمم آسيا .
ولكن بعد متابعتي بتمعن وتركيز لمباراتي منتخبنا الوديتين أمام الكويت وأ...وزبكستان وبغض النظر عن النتيجة لاحظت ضعف ووهن رهيب وغير مسبوق في المنتخب العراقي في خط الوسط بالذات الذي لطالما كان أقوى خطوط المنتخب العراق على مدى تاريخ الكرة العراقية حتى أن لاعبين كبار أرجعهم المدربين سابقاً لخط الدفاع بسبب زحمة النجوم في الوسط للأستفادة من قدراتهم ومنهم بالذات كان الكابتن راضي نفسه فهو كان لاعب وسط أرتكاز مبدع في بداياته مع النوارس البيضاء .
نعود الى ضعف الوسط ونشخص حالته ، ففي الأرتكاز سوف يكون الخيار لدى المدرب بين سيف سلمان وأسامة رشيد وأمامهما يوجد لدينا ياسر قاسم وسعد عبد الأمير الذي كان جيد اليوم نوعاً ما ، وصلنا لجوهر الخلل في خط الوسط وهما جناحي اليمين واليسار ، فرغم تجربة جميع لاعبي مركز جناحي الوسط وبينهم لاعبي خبرة نوعاً ما ، ولكن لم يقنعنا ولا حتى المدرب نفسه كما بدا من خلال توجيهاته وكلامه الكثير معهم سوى ضرغام أسماعيل الذي ظهير يسار يعتبر بديل ناجح لعلي عدنان ولكنه كان فعلياً هو جناح يسار العراق اليوم بالذات وما عداه فجهة اليسار معطلة ، أما جهة اليمين فهي مشكلة بحد ذاتها لكون الظهيرين مهدي كريم وبديله وليد سالم مشروع طريق سريع للاعبي الفرق المنافسة وبالذات المهاريين منهم فما بالك بضعف المساندة من لاعبي جناح اليمين لهما بل وشبه أنعدامها أحياناً ، وأما في المهام الهجومية فلا نملك لاعب في هذا المكان بأدنى درجة من الأقناع وهو أمجد كلف الذي مع نصائح وتوجيهات الملاك التدريبي ربما سيقدم مستوى أفضل ، على كل حال يشترك جميع لاعبي طرفي الوسط العراقي بصفة عابها راضي على كرار وبرر بها أستبعاده من حساباته في النهائيات رغم خبرة ومهارة كرار وهي بطئ اللعب وتحضير الهجمات والسماح للخصم بالعودة لمنطقته عند الهجمات العراقية المرتدة ، والحق أن ما رأيناه اليوم وفي لقاء الكويت يثبت أن كرار أفضل من جميع لاعبي الأطراف وربما حتى وسط الملعب ممن شاركوا في المباراتين ، وطالما السيد أعطى الفرصة للاعبين يجمع الأكثرية من أعلامنا وجمهورنا على ضعف مستواهم وقلة موهبتهم فلماذا لم يمنح لاعب خبرة وعمره مناسب وفي أوج عطاءه حالياً في دوري قوي؟
أتمنى من السيد الا يكابر هذه المرة ويستدعي كرار جاسم على الفور فما زال في الوقت متسع وكرار منسجم مع اللاعبين القدماء وهو محترف ولن يعيق الوقت القصير فائدته للمنتخب حتى لو كان على شكل بديل ناجح سيما وهو يلعب بأكثر من مركز ولديه جسم مثالي للأعبي كرة القدم وخبرة جيدة في الملاعب وفي أمم آسيا بالذات .
أعلم أن الكثيرين سيقولون أن المدرب هو الأعلم بلاعبيه وله حرية الخيار ، ولكن تذكروا كم فريق تعرض للانتكاسة بسبب تجاهل مدربه للاعب مؤثر ، أن التجربة نصف العقل كما يقول الأمام علي"ع" يا أبا محمد وكل نصائحنا هي لمصلحتك ومصلحة المنتخب الوطني الذي كنت شخصياً ولا أزال من أشد المؤيدين لأشرافك عليه لفترة طويلة وصولاً لمونديال روسيا بحول ومشيئة الله .

حمدان التميمي


التعليقات




5000