هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جمعية إيد بإيد الاجتماعية السورية في مالمو تشرق لنا بأحتواء الإبداع والاخوة الانسانية

أثير محمد الشمسي

  

شهدت مدينة مالمو السويدية ومن خلال الحراك الثقافي والاجتماعي لجمعيات الفاعلة في هذا المجال عدة مناسبات وفعاليات كان في  مقدمتها هي نشاط جميل اراد ان يمسح غبار ايام وحسرات لشعب أحب الفرح والفرح يعشقه عاش ولازال  مركز اشعاع وفرح لمن حوله ولكنه اليوم في ارض السويد بعيدا عن دفئ شمس طرطوس وسواحل اللاذقية وجمال وهيبة دمشق هاهم الاحبة السوريين  انطلقت نشاطات جمعيتهم بيوم عائلي مميز ارادو من خلاله  القائمين على هذه الامسية ، أن يجعلو  منـاقـشة الـواقـعـيـة الأبـديـة  أومشكلة العلاقة بين الواقع والماضي  في عمقها الجوهري  .

وهنا سأكتفي بإثارة مسألة الواقعية في الاسرة العربية عموما والاسرة السورية خصوصا حيث ارتبطت بلحظة معينة من لحظات التاريخ وكما تبدو في مجموعة معروفة من المزايا الجمالية التي بعثت رسائل جمال لمن حولها في المسكن الجغرافي . وقد كانت ودافعت في سياق آخر عن استعمال كل الروابط التي تجمعها مع بعضها  .فأنطلقت نشاطات (إيد بإيد )   نعم يد بيد هو هذا ما تحتاجه المؤسسة الاسرية  .من خلال  الفعل الانساني  الذي يهدف لجمع الايادي مع بعضها لتصبح قوة وحركة تساعد الجميع للحراك والخروج من مكان  السكون ولتفكر بما جرى في ايام لانستطيع سرد وصفا لها الأ انها مأساوية ، وخصوصا على الافراد القادمين من  سوريا العزيزة وخصوصا المناطق  التي شهدت التوتر وموجات العنف فجاء قرار الاستمرار والمتابعة . لجمعية"إيد بإيد" الاجتماعية العائلية التربوية . التي  تسعى   من خلال نشاطاتها وفعاليتها الهادفة الى استهدف ومساعدة العوائل والأخذ بيدها لتصبح  فعالة وجزء من المجتمع الجديد . من خلال الاستفادة من الكفائات لدى هذه الجالية وغيرها من الكفئات في الجمعيات الثقافية والاجتماعية السابقة في مزاولة العمل الاجتماعي .حيث زاولت الجمعية نشاطها مع  الاطفال  لما تحتاجه هذه الشريحة الاهم في المؤسسة الاسرية من رعاية بتقديم المساعدة لهم من خلال عدة برامج ترفهية  ودورات هادفة  .

من ثم الانتقال الى عدم تقليل من قوة التراث لأنه تراث تـدعـمـه حـقـائـق بـسـيـطـة جدا. لاŽكنه  يتعامل مع الواقع مهما ضيقنا مـعـنـاه، ومـهـمـا أكدنا على قدرة العائلة والمدرسة ومنظمات المجتمع المدني بالتوجه صوب، المراهقين في  تلك المرحلة ،التي تختزل الواقع بثورة شباب لاتهدأ في مجتمع جديد بكل شئ  فالواقع،كالحقيقة أو الطبيعة أو الحياة ، هو فلسفة الاستعمال اليومي .المراهقة  الكلمة المـشـحـونـة بالقيمة ولكنها فاقدة الهدف بطيبعة الفئة العمرية المتعامل معها  فهي صعبة مستصعبة بالتعامل معها وفهمها وهي الفئة الواقعية التي  تحتاج الى التعبير عن نفسها وفكرها واحلامها  من خلال المشاركة بعدة مشاريع يندمج  فيها ليخرج لنا بافكارهَ ونتائج ابداعة  وهنا يأتي دور كل فنون التعليم والخبرات لتسخيرها إلى تصور الواقع ومعايشته وبناء منظمومة قادرة على رسم الخطوط البيانية لتحرك في هذا العالم الجديد .
وهنا تحدثت رئيسة مجلس أدارة  الجمعية السيدة نبيلة علي حيث قالت :  
جمعية "إيد بإيد" الاجتماعية التربوية هي ليست ترف معرفي نريد من خلاله ان نجسد واقع المواطن السوري المغترب اطلاقاً ، بل هو مسوؤلية تأريخية لما تمر به المؤسسة العائلية من هجمات لايستطيع رب الاسرة ان يستوعب ما يحصل من حيث التعب النفسي لما جرى ويجري اليوم ، أنما هي لا شك في أننا نسعى الى استعمال مصـطـلـح لا يخالف المعنى الأصلي لمفهوم الجمعية الثقافية او الاجتماعية لا بل لتعزيز هذا المفهوم  الهادف الى مساعدة العائلة والاخذ بيدها لتصبح جزء من مجتمع جديد من خلال المشاركة بعدة مشاريع نشدد من خلالها على فهم الواقع ولانجافي ما يحصل .من اجل الوصول الى نتائج على المستوى البعيد والقريب وهذا من خلال إصرارنا على العيش من خلال مراحل الجعل  لنجسد  ملامح واضحة ودلالات فنية نادرة لعلاقتنا بأنفسنا واطفالنا وعوائلنا الذي يكون المجتمع الكبير ،  فأن بدأنا بأعداد الافراد والمساعدة لفهم واقعنا نبني مجتمع صالح ومنسجم متمسك بأرثه التاريخي  .

 


فقد قدمت بهذا الحفل  والذي اطلقنا عليه (يوم العائلة للتعارف والترفيه) والذي جرت معطيات فقراته  بعيدا عن الكلاسكية المتبعة في التجمعات.
 حيث البداية كانت الترحيب بالحضور من قبل ادارة الجمعية  من ثم  تقدم كل عضو في الجمعية   بالتعريف عن نفسه ليتسنى لجميع معرفته  والتعرف عليه من قبل الجميع لنزرع روح الاطمئنانية  بنفوس الحاضرين الجدد .  وبعدها  قدمت فقرة غنائية  شارك بها الجميع  لتمزج روح الجميع مع موسيقى الروح   واستمر البرنامج لهذا اليوم العائلي بمسابقات ترفيهية  قدمت للاطفال  والتي اردنا من خلها تسميتها للإطفال ولكن واقعا اشركنا بها الجميع لكسر الحواجز بين العوائل والاطفال معا  من خلال لعبة كانت ولازالت في ذكرة الجميع وهي لعبة الكراسي  و استمرار المسابقات الفكرية  من خلال الاسئلة الجميلة و توزيع الجواز لكل الاطفال الموجودين وكذلك بعض اعضاء العوائل من الكبار وذلك تذكرة بأعياد الميلاد المجيدة . واستدرجت امسيتنا وصولا الى وصلة غنائية للشابة لين عيد وعزف الشابة ياسمين الشيخ علي على الة البيانو الالكتروني . بعدها تقدمنا بدعوة الجميع لتناول الطعام الذي كان اجمل ما وجد هو ان الطعام قد تم اعداده من قبل جميع العوائل حيث كان ختامها مسك وهو اختتام فعالية النشاط العائلي بفقرة غن غنائية للمطرب عيس  طرب عربي سوري وطني خاصة  زرعت بنفوس الحاضرين اجمل البسمات المخلوطة بالدموع لفرحة الجمعة التي تمنوها ان تكون بأرض الشام الحبيبية .  وهنا تقدمت السيدة نبيلة علي رئيسة ادارة الجمعية بالشكر لضيوف الكرام ولاسيما ضيف الشرف الاستاذ احمد الصائغ مدير مؤسسة النور للثقافة والاعلام الذي حضر  مع عائلته للمشاركة  بهذا اليوم العائلي المميز .
حيث استرسلت قائلة  واعدة الحضور على  التخطيط الى أنشطة ودورات   تدريبية على الرسم والخط العربي  للاطفال بأعمار مختلفة مع الاستاذ حمزة الحلو . من ثم تمنت من الجميع المشاركة وابداء الافكار والاراء لتطوير المهام والمعرفة  لتسع للجميع دون استثناء .
وهنا  حيث نجد  الاستعمال لأي تصور ما للطبيعة مرتبطاً بمصطلح او عنوان مـعـيـن ليصبح شـعـاراً لتجمع أو لحركة  ما او الفئة . ولكن جمعية  إيد بإيد اختصرت هذا المنطق بتواجدها في واحة  الواقع وابتعادها عن الرمزية ومفهومها عن الطبيعة الحية لاننا وجدناها تتواصل من خلال  نمط ذات نزعة تعليمية  وهذا ما سوف يشرق لنا في النشاطات القادمة  شذى التجربة لهذا الجسم العائلي الاجتماعي الذي اطلق على نفسة إيد بإيد .

 

 

 

 

 

 

أثير محمد الشمسي


التعليقات




5000