..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مشاكل المجازر ومحلات اللحوم لا تحل الا بأنشاء مصانع للغذاء

حمدان التميمي

موضوع مهم ومشكلة مزمنة في عموم محافظات ومدن العراق تلك التي تحدث عنها د. جليل عبد غاطي مدير مستشفى ذي قار البيطري ، ومن وجهة نظري الخاصة لا أضن ولا أتوقع من المشروع الذي أعلن عنه والمتمثل بأنشاء مجزرة جديدة وكبيرة لعموم المحافظة في جنوب الناصرية ، والسبب لي واحد بل توجد عدة أسباب لدي للتشاؤم من المقترح منها مثلاً : 
#هل سيلتزم أصحاب محلات الجزارة والقصابون في الذبح والتقطيع في تلك المجزرة الموعودة... حصراً بما أنهم غير ملتزمين الأن بالذبح في المجزرة القريبة منهم أكثر من المقترحة؟ 
#ثم من جانب آخر هل سيكون من السهل على أصحاب المحلات والقصابين من مدن ومناطق بعيدة عن الناصرية موزعة في عموم محافظة ذي قار أن يجلبون الحيوانات المعدة للذبح من مناطق الشراء التي قد تكون من خارج مناطقهم الى المجزرة في جنوب الناصرية ثم أرسالها الى محلاتهم ؟؟اليس في الأمر مشقة وعناء وصرف أموال أضافية سيكون عليهم وقتها أما عدم الالتزام أو رفع الأسعار بشكل يكون المستهلك هو الخاسر الأكبر فيه؟ عدا عن مشاكل حفظ وتبريد اللحوم وبالذات في فصل الصيف الحار واللاهب في العراق!
#حتى لو حُلت كل تلك المشاكل تتبقى مشكلة أكثر أهمية وهي مدى صحة وسلامة والملائمة البيئية تواجد محلات وبسطات بيع اللحوم الطازجة بهذه الصورة والطريقة البدائية وغير الحضارية في أسواق مُدن المحافظة والعراق عموماً؟؟ وما معنى أن يغيب القانون الحقيقي والصريح الذي يحدد بالضبط من يراقب ويشرف على محلات اللحوم؟ فهل هي هيئة البيطرة أم فرق التفتيش على الغذاء التابعة للبلدية أم صحة المحافظة أم أنها دائرة البيئة؟؟
أخيراً فأنني أقترح أن يتم أنشاء مصنع لحوم حكومي لعموم المحافظة أو أستثماري ولكن ليس لشخص واحد حتى لا يكون متلكئ على غرار باقي مشاريع الأستثماري ، ويكون للمصنع ثلاثة فروع موزعة حسب نوعية الأنتاج ، الأول للحوم الأبقار والجاموس والثاني للحوم الأغنام والماعز والثالث للحوم الدواجن بأنواعها ، ويكون لكل فرع أقسام ساندة تساهم في تعزيز الأنتاج منها قسم للمشتريات يختص بشراء الحيوانات الحية من المربين وأسواق الحلال من خارج وداخل المحافظة ، وقسم لتربية الحيوانات الولودة لكي نعزز المنتج من خلال أنشاء مزارع وحضائر الحلال كما تفعل جميع المصانع الكُبرى للحوم في العالم .
كم يجب أن يكون المصنع مجهز بكوادر فنية وأدارية خبيرة وشباب طموح وملحق بها مكائن تصنيع وتجهيز مواد التعبئة والتغليف وقسم لتدوير المخلفات والتلفيات بشكل كامل، كذلك أمر مهم أن يكون المعمل في عمله شامل للأستفادة من كامل الذبيحة من لحوم وجلود وعظام وحتى مخلفاتها لأن المعامل الأجنبية لا تدع شيء من الذبائح يذهب هباء فمثلاً حتى الأحشاء والقطع التي لا يتناولها البشر غالباً تعبأ للبيع على أصحاب ومربي القطط والكلاب وعموم الحيوانات المنزلية ، عدا عن ملحق لدبغ الجلود وهذا يدر أموال طائلة لو كان بشكل حديث وعصري.
وعندها يجب أن تمنع المحلات الصغيرة للحوم من أسواق المُدن الا لو حولت نشاطها الى محلات وأسواق تعرض لحوم معبئة ومغلفة ومحفوظة في برادات وثلاجات حديثة ، ولن ندع القصاب بلا عمل بل سيكون له الأولوية في العمل في المعامل المقترحة وسيكون له تأمين صحي وراتب محترم وتقاعد عند الكبر مع وسائل نقل وربما يمكن كذلك أن يكون لأصحاب المجازر والمحلات الحالية فرصة لشراء أسهم في المعامل تلك ، وفي البال مقترحات ستنشر لاحقاً لأنشاء شركة للأسماك تكون لصيد الأسماك بشكل سليم وقانوني وحفظها وبيعها للمواطن بشكل صحي وبيئي مع نشاط في أنشاء أحواض لأكثار وتربية الأسماك وبالذات المهمة والنادرة.
تحياتي لجميع المهتمين والعاملين في قسم الثروة الحيوانية في العراق عموماً وذي قار خصوصاً ..

حمدان التميمي


التعليقات




5000