هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبــــدعُ

كريم مرزة الأسدي

من البحر الكامل

47 - خمسون عاماً قد صففنا  جُهْدها * * وجهادها دمّـــاً لمـنْ  يتـربّعُ

48 - نحنُ- وإنْ طالَ البعادُ - بقربهم * ولسانُ حال الشعبِ لا يتضعْضعُ

49 - نرمي تفاهات الحياة لأهلها ****  وطنٌ يُبـــاعُ ، وعينُ غيبٍ تدمعُ

50 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتــزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتــــزعْزعُ

  

ضمنّتُ أبيات قصائد  بعض عباقرة العراق المعاصرين - الجواهري ، الرصافي ، الوائلي ، ، وكلّها من الكامل ، وجرير معهم - لتكون القصيدة أكثر حجة على العصر الطائفي الحرج الذي نعيش ، والتاريخ لن يرحم من يبيع مصائرالأجيال الحاضرة و القادمة  لحساب ملذات عدّة من المنتفعين المرتزقة والعملاء لسنوات ضئيلة معدودة  عابرة ، اللهم أشهد : إنني قد بلغت ، وسجل يا تاريخ  !!!   

1 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ***  تتزعْزعُ الدّنْيا ولا تتزعْزعُ

  

  

2 - لنْ ترْكعَ الهاماتُ حتّى حتفها **خسئ الذي والى سواكَ ويركعُ

  

  

3 - يا موطني قدْ كان أمسكَ ساطعاً ** إنْ زلَّ يومكَ، ذا غدٌ فستسطعُ

  

  

4 - يا موطني كمْ ذا حسبتكَ  جنّتي****  منْ بعدِ أرضِك كلُّ أرضٍ بلقعُ

  

  

5 - روعاً لنفحكَ،إذ يطلُّ صباؤه**يهبُ الحياةَ وأنتَ أنتَ الأروعُ

  

  

6 - هذي هـي البيداءُ شرعٌ تُربُها ** وطنٌ يوحّدنا ، وضادٌ يجمع

  

  

7 - لغةٌ تفيضُ بها الخواطرُ لمحةً * تأتي القوافي،والقريضُ يقطّعُ

  

  

8 - يكفيكَ فخراً أنْ تهـزُّ قوادماً ** كالنسرِ يشـمخُ للسـما، إذ يقلعُ

  

  

9 - يا حنكة الدّهـرِالذي في أعصـرٍ***   قـد كان وتـرَ زمانهِ لا يشفعُ

  

  

10 - يا كربلاءَ السبطِ ، كوفةَ جندِهِ **  يا أيّها الزهدُ (البطينُ الأنزعُ)(1)

  

  

11 - يا عصرَهارونٍ ، حضارةَ بابلٍ**يا أرضَ عبقرَ، إذ يحلّ (الأصمعُ)(2)

 

  

12 - للهِ أنتَ ، وللمعــــين نميـرهُ ***** لتفيض والأحـرارُ حــولك  تـكرعُ

  

  

13 - يستكثرون عليكَ مجداً ، مجدهمْ ****  يبنى على مجدٍ، ومجدكَ مصنعُ

  

 

14 - مالتْ عليكَ الحادثـــاتُ  وتبـدعُ *****  تتـزعْزعُ الدّنْيــا ، ولا  تتزعْزعُ

  

**************************************************

  

 15 - كم يخدع الدنيا جهامٌ  كاذبٌ ** زان الجهامَ لنـاظريهِ مشعشعُ

  

  

16- ما بين داعشَ والمراسيمِ التي* رُسمتْ لهم،باعوا العراقَ،وبُوْيعوا

  

  

17 أنّى لكم تستعبدون حرائرا؟! **  نهجٌ من(الفاروق) أنْ تتورّعوا(3)

  

  

18 - أخلاقهم ماتتْ ، وماتَ ضميرهمْ *** يا بئس ما فقد اللئامُ وشيّعوا

  

  

19 - قد شيّعوا كـلّ المروءة  و النّهى **** إنّا  لها ، ولكلّ  خيـرٍ منبعُ

  

  

20 - ( لا تطربنّ لطبلها فطبولها ***  كانت لغيركَ  قبلَ  ذلكَ  تقرعُ )(4)

  

  

21 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ  وتبـدعُ *  تتـزعْزعُ الدّنْيا، ولا  تتزعْزعُ

  

***************************************************

  

22 - زعمَ الردى أنّ العـراقَ مرابعٌ * ابشـرْ بوحدة  شعبنا يا مربعُ !!(5)

  

  

23 - يتهافتون عليكَ ضيعةَ عاجزٍ*** يا ويلهم لـو أدركوا ما ضيّعوا

 

  

24 - زمنٌ يشيبُ لهُ الوليدُ فظاعةً * كمْ من رؤوسٍ في العراقِ وتقطعُ !!

  

  

25 - ( ومشت تصنفنا يد مسمومة **** متسنّنٌ هذا وذا متشيع)(6)



  

26 - ما زالتِ القتلى تمجّ دماءها * وبقى كعهدكَ - يا جريرُ- الأفظعُ (7)

  

  

27 - العدلُ شيمتنا، ورحمةُ  أحمدٍ * سُــورُ الكتابِ بهـا يطلّ  المطلع

  

  

28 - إيهٍ  بني الإسلام هــذا دينكمْ *** بالسلم  قدْ حيَّ العبادَ ،ويشرعُ

  

  

27 - مالتْ  عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ **** تتـزعْزعُ الدّنْيا، ولا تتزعْزعُ

  

************************************************

  

28 - يا موتُ:إن الموتَ حقٌ للفدا * مهد الهدى،قيمَ الشهادةِ نرضعُ

  

  

29 - إنْ فاضتِ الأرواحُ من أجسادها * سيّانَ تهجعُ مبسماً ،أو تدمعُ

  

  

30 - عاشَ الشهيدُ بأرضهِ وسمائهِ ** روحاً ترفرفُ بالعلالي تنصـعُ

  

  

31 - سهلاً  كصحراء العـراق بساطةً *** وإذا يجدُّ الجدُّ ،أنـت الألمعُ

  

  

32 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتزعْزعُ

  

*****************************************************

  

33 - (جيشُ العراقُ ولمْ أزلْ بك مؤمناً * وبأنّك الأملُ) الذي لا يخدعُ (8)

  

  

34 - يا خالقَ الإبداعِ في سلمٍ، وفي *** حربٍ تكرُّ لها،وغيركَ يهرعُ

  

  

35 - (حمل الفرات بها إليك نخيله * ومشى بدجلة)،والفيافي تُقطعُ(9)

  

  

36 - (هذا العراق وهذه ضـرباتهُ) ** من قبل ألفٍ قلبـــهُ لا يُخلعُ (10)

  



37 - للعزِّ خيطٌ  واللبيـبُ يبينهُ *** ما الفرق بيــن الذلِّ  إلاّ أصبعُ

  

  

38 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتزعْزعُ

  

*************************************************

39 - يا أيّها الشّعبُ الذي يتوجّـعُ ** ممّن يعيشُ بتخمةٍ ويشبّعُ

  

  

40 - عاثوا فساداً بالبلادِ وأهلها * فلكلّ لصٍّ في لصوصهِ مطمعُ!

  

  

41 - حكموا وما حكموا بعدلٍ يُرتجى * طاغوتهمْ قدْ شطّروهُ ولعلعوا

  

  

42 - (كثرت دوائرهم وقلّ فَعالها * كالطبل يكبُر وهو خالٍ ) يقرعُ (11)

  

  

43 - (علمٌ ودستورٌ ومجلسُ أمّةٍ) * زيفٌ على المعنى الصحيحِ وبرقعُ(12)

  

  

44 - (المجد يحتقر الجبان لأنــــــه * شرب الصدى وعلى يديه المنبع)(13)

  

  

45 - (قد كان للعرب الأكارم دولة **من بأسها الدول العظيمة ) تخضعُ (14)

    

  

46 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتــــزعْزعُ

  

*******************************************************

  

47 - خمسون عاماً قد صففنا  جُهْدها * * وجهادها دمّـــاً لمـنْ  يتـربّعُ

  

  

48 - نحنُ- وإنْ طالَ البعادُ - بقربهم ** ولسانُ حال الشعبِ لا يتضعْضعُ

  

  

49 - نرمي تفاهات الحياة لأهلها ***** وطنٌ يُبـــاعُ ، وعينُ غيبٍ تدمعُ

  

  

50 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا  تتــــزعْزعُ

  

******************************************************

  

51 - يا أيّها التصحيح،صحّح ما خفى * من سابقيكَ ،لديكَ شعبٌ مرجعُ

  

  

52 - إيّاكَ والتقسيم تفرقةً  لِما ****** لغمتْ لجمعٍ  ، والهدى ما يُجمعُ

   

  

53 - سجّلْ لتاريخٍ وأجيــــالٍ عُلاً *****  نحنُ الأبـــــاةُ بذي الحيا نتبرّعُ

  

  

54 - زهد (الإمام) ، وعدل(فاروق) الورى * وشهادةُ (السبطِ) الذي نتطلّع

  

  

55 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ  وتبـدعُ ******   تتـزعْزعُ الدّنْيا  ولا  تتزعْزعُ

  

الشاعر  العراقي : كريم مرزة الأسدي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)البطين الأنزع هو نعت للإمام علي (ع) ، يقول السبط بن الجوزي: (ويسمى علي (ع) البطين لأنه كان بطينًا من العلم، وكان يقول لو ثُنيت لي الوسادة لذكرتُ في تفسير بسم الله الرحمن الرحيم حمل بعير، ويسمى الأنزع لأنه كان أنزع من الشرك ) ، ويعتبر إمام الزاهدين في الإسلام، عاش حياته كلها متقشفاً زاهداً ، وتأثر به الصحابة الكبار كأبي ذر وسلمان الفارسي وعمار بن ياسر وحذيفة اليمان ، المهم لماذا لم ينهج نهجه كبار رجال السلطة في عراق اليوم ؟!!! 

(2) (الأصمع ) ، إشارة للأصمعي ، وهو عبد الملك بن قريب بن عبد الملك بن علي بن أصمع الباهلي ، ولد وتوفي بالبصرة (121 - 216 هـ / 740 - 831م) ، راوية العرب الشهير ، وأحد أئمة العلم باللغة والشعر والبلدان ، بزغ نجمه في العصر العباسي الأول منذ عصر المنصور حتى وفاته أواخر عصر المأمون ، وكان نجماً في عصر الرشيد .

 (3) إشارة لقول الخليفة عمر بن الخطاب ( رض) الشهير " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا) ، وقصة ابن عمرو بن العاص مع ابن القبطي المصري معروفة ، وابن الأكرمين والسوط .. وتسامح الخليفة كثيرا مع أهل الكتاب وكنائسهم وأديرتهم ومعابدهم ، الإسلام  دين تسامح ورحمة وعدل ، وإلا كيف انتشر ؟ وكيف وصل إلينا المسيحيون واليهود والمندائيون والإيزيديون إلينا عبر العصور الإسلامية ؟ وكيف هجروا واستبيحت أموالهم وديارهم ، وهدمت كنائسهم ومعابدهم هذه الأيام على يد داعش  ، وباسم الإسلام ؟!!!!

(4) ، (6) ، (13) : تضمين لأبيات الوائلي من قصيدة له في مؤتمر الادباء العرب الخامس/بغداد/ (رسالة الشعر) 1965..من الكامل أيضاً مطلعها:

لغد سخي الفتح ما نتجمع  *** ومدى كريم العيش ما نتوقع

(5) ، (7) إشارات وتضمين لبيتي جرير مع تباين الاستعارات والمدلولات:

زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً *** أبشر بطول سلامة يا مربعُ
فما زالت القتلى تمج دماءها ***  بدجلة ، حتى ماء دجلة أشكل

(8)، (9) ، (10) : تضمين لأبيات الجواهري من قصيدته ( جيش العراق ..) التي نظمها الجواهري عقبى ثورة 14 تموز 1958 م ، الأبيات هي :

جيشَ العراق ولم أزلْ بك مؤمنا ***  وبأنك الأملُ المرجى والمنى
حمل الفرات بها اليك نخيله ****  ومشى بدجلة جرفها والمنحنى

  هذا العراق وهذه ضرباتــــه *** *** كانت له من قبل ألف ٍ ديدنا

•·(11) ، (12) ، (14) :تضمين لأبيات الرصافي من قصيدته ( أنا بالسياسة والحكومة أعرف):
علمٌ ودستورٌ ومجلس أمةٍ *  كلٌ عن المعنى الصحيح محرفُ

كثرت دوائرها وقلّ فَعالها ***  كالطبل يكبُر وهو خال أجوف

  قد كان للعرب الأكارم دولة * من بأسها الدول العظيمة ترجُف

كريم مرزة الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 2014-12-15 11:58:10
أخي وصدبقب العزيز الشاعر المطبوع الكبير الحاج عطا المحترم
السلام عليكم والرحمة
شكرا على مرورك الكريم وأريحيتك ونبلك وتثمينك احتراماتي ومحبتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-12-15 09:06:13
أخي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلامٌ عليكَ من الله ورحمة وبركات

لقد أبدعتَ في تحديد مواضع الالم في قصيدتكَ فجاءت كروحكَ
ثائرةً وثّابةً تحكي لوعة شاعر حمل لوعة الحياة فكانت
من عِين عينياته .

تحياتي مع المودة والتقدير لكَ أيها الشاعر الاصيل .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 23:31:18
الأديب والشاعر القدير الأخ الدكتور كوثر الحكيم المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا على المرور الكريم ، والإطلالة البهية والتثمين النبيل تقبل احتراماتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 23:27:45
الشاعر والأديب القدير الأصيل الأستاذ كريم الأسدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
يسعدني جداً مرورك الكريم ، وإطلالتك البهية ، ومداخلتك الكريمة ، نعم والله الحق معك على امتداد التاريخ الأدبي شعراء العرب العمالقة من الجنوب العراقي من النابغة والأعشى والأخطل والفرزدق والكميت وبشار وأبي نؤاس ودعبل وأبي العتاهية والصريع ... حتى المتنبي والحليين جميعا والجواهري والسياب والشبيبي والشرقي وووو نعم الجنوب العراقي وعشائره العربية الأصيلة ، وبيئته الخلابة التي لا يمكن لخيال أن يستوعبها ، وأنا مررت عليها شبرا شبرا ، وكل مناظر العالم والله لم تعلق بخيالي مثل الطريق بين الناصرية والقرنة ومرورا بالجبايش ، والبصرة قضيت فيها مرحلتي الجامعية الثانية من أبي الخصيب والتنومة ووو ، وإلا من أين بزغ السياب العظيم ، وعيناك غابتا نخيل ... البيت الذي قال عنه الناقد الكبير رجاء النقاش ، أجمل بيت على امتداد تاريخ الأدب العربي ، ولكن للأسف الشديد القاسي المرير أن يتآمر الجميع على العراق الحبيب شكرا جزيلا أخي العزيز على المرور الكريم والتثمين الثمين ، تقبل احتراماتي ومحبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 22:53:01
صديقي العزيز الرائع الشاعر الكبير الأستاذ سامي العامري المحترم
السلام والرحمة ومعهما باقات من الزهور الطيبة
أشكرك جدا على المرور الكريم والتثمين الثمين والاختيار الجميل ، أسعدتني اليوم بعودتك وإطلالتك البهية احتراماتي ومحبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 22:46:33
صديقي العزيز الناقد الشاعر القدير الأستاذ جمال مصطفى المحترم
السلام عليكم والرحمة
نعم لأيم الله هذه القافية برويها الجميل تأتي مع الكامل على أكمل وحه ، والله ياعزيزي في مثل هذه الظروف التاريخية الحرجة في تاريخ العراق ، لا نكفي وجهة نظرة واحدة ، وإنما مشاركة عباقرة بوزن الجواهري والرصافي والوائلي وربط الأحداث بالعصر الأموي ضرورة ملحة لتفهم تاريخ العراق وكشاكله ، وتفهم مآسيه احتراماتي ومحبتي

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2014-12-14 21:08:08
أستاذنا الكبير الشاعر كريم مرزة الأسدي المحترم
أجمل التحايا

كل أبيات القصيدة قريبة للقلب ومهيّجة للمشاعر.

مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ
تتـزعْزعُ الدّنْيا، ولا تتزعْزعُ

مودتي وتقديري
كوثر الحكيم

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 21:06:31
أخي الشاعر والكاتب والباحث كريم مرزة الأسدي..
تحياتي وودادي ثم شكري لك على هذه القصيدة وأنت تحاول قدر الأمكان ان تلملم المجد الأدبي لأعرق بلدان الدنيا في نص واحد يمتح من التاريخ والآباء والمدن -المواطن..
عمل أدبي بهذا الهدف :هدف مقاربة مجد بلاد الرافدين الأدبي والفكري لايمكن ان ينجزه الا شاعر بارع في ملحمة كبرى أو في الأحرى في عدة ملاحم..ومجرد الرجوع الى ديار أهلك في الجنوب والغوص في طقوس الشعر هناك سيجعلك في مواجهة طرق تؤدي الى طرق تتشعب عنها طرق مع كل نهر وجدول وساقية...أقول هذا دون ان أغمط حق بقية أنحاء العراق: بستان الشعر ومتحف الأدب العظيم!!
لاأشك اطلاقا في براعتك، وامنياتي لك بالصحة التامة وطول العمر لكي تتمكن من انجاز هذه الأعمال التي تتطلب الى جانب الموهبة الخبرة في قراءة التاريخ..هذه الأعمال التي تثري المكتبة العربية وتثري قبل ذلك روح القارىء وتسند هذا الوطن الجميل المغدور في مواجهة احابيل الغرباء ودناءات الأقرباء..
التحايا والاماني الطيبة اليك مني ،والى المزيد من الابداع..









الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-12-14 19:55:50
القصيدة بالإضافة إلى كونها شهادة بيّنة ساطعة على عصر وفترة تُعتبر من أحلك الفترات التي مرت بها بلاد الرافدين ، أرض السواد فهي أي القصيدة جاءت جزلة ويمكن حفظ أبياتها بسرعة لرقة الألفاظ كذلك ومن بين خمسة وخمسين بيتاً اخترت بيتين أعجباني على الخصوص وقد اخترتهما ربما لأسباب فنية :
يا موطني كمْ ذا حسبتكَ جنّتي**** منْ بعدِ أرضِك كلُّ أرضٍ بلقعُ

5 - روعاً لنفحكَ،إذ يطلُّ صباؤه**يهبُ الحياةَ وأنتَ أنتَ
الأروعُ

ـــــــــــ
أجمل التحيات للشاعر البليغ الأسدي وتهنئة على هذه الرائعة

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 17:16:19
الشاعر الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
أشكرك جدا صديقي وأخي العزيز على هذا المرور الرائع ، نعم والله إن الظروف عصيبة وحرجة على العراق الحبيب ، وقصيدتا الشيخ الوائلي والشاعر الرصافي تنسبان تماما ما يمر به العراق اليوم من نزعة طائفية قاتلة ومن فساد حكومي مهول ، أما قصيدة الجواهري فأردت بتظمينها دعماً للجيش العراقي الباسل في مثل هذه الظروف الحربية ، احتراماتي ومحبتي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 2014-12-14 17:06:51
شاعرنا الكبير الأستاذ الفاضل عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
ما أروع البيت الذي ارتجلت ، أشكرك جدا على بيت يعادل قصيدة بروعته ومعناه السامي ، واختيارك الجميل للمقطوعة عن الشهداء الأبرار ، تقبل احتراماتي ومحبتي سيدي الكريم

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-12-14 16:44:52
سهلا كصحراء العراق سلاسة
وإذا يج الجد أنت الألمع

استاذي الشاعر والباحث الكبير كريم مرزة الأسدي
ودا ودا

فكرة جميلة جدا أن ترصع قصيدتك بأبيات لشعراء آخرين
والبحر الكامل مع هذه القافية تحديدا يتألق أيما تألق
دمت لنا وللكلمة الصادقة في صحة وإبداع استاذي العزيز

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-12-14 15:07:58
الشاعر الأديب العلم كريم مرزة ألأسدي
تحيّة عطرة
من أروع ما قرأت لك أخيرا.. وكل أعمالك رائعة.. جاءت القصيدة في وقتها.. لقد جسّدت فيها قيم حضارتنا الخالدة,
والتي أساءت إليها هذه الأيام عصابات مجرمة همجية تدعي الإسلام , وهي تنتهك قيمه ومبادئه بشكل فظيع. وترتكب أبشع الجرائم من قتل للمسلمين وغير المسلمين واغتصاب للنساء وإقامة أسواق للنخاسة للمتاجرة بهن,
وقد عملت خيرا باستشهادك بأبيات لشعراء عراقيين معروفين
وتضمينها بما يتوافق ومضمون القصيدة, وأخصّ بالذكر هنا أبياتا من قصيدة الشاعر الشيخ أحمد الوائلي , التي فازت
بالمرتبة الثانية بعد قصسيدة الشاعر العراقي مصطفى جمال الدين في مهرجان شعراء العرب ,الذي أقيم في بغداد عام 1966
ومشت تصنفنا يد مسمومة **** متسنّنٌ هذا وذا متشيع
كنت أتمنى لو أنك ضمنت قيدتك بيتا أو بيتين من قصيدة المرحوم الشاعر مصطفى جمال الدين الفائزة بالمرتبة الأولى على كل قصائد شعراء العرب والتي مطلعها:
بغدادُ ما اشتبكت عليك الأعصرُ
إلا ذوت ووريقُ عمرك أخضرُ
مرت بك الدنيا وصبحك مشمسٌ
ودجت عليك ووجهُ ليلكِ مقمرُ
وقست عليك الحادثاتُ فراعها
أنّ احتمالك من أذاها أكبرُ
أجدتأخي الفاضل كثيرا
دمت بخير
احترامي ومودتي الدائمة
م

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2014-12-14 15:06:29
أستاذي الكبير باحثا وشاعرا كريم مرزة الأسدس
أرق التحايا البكم
من فيك قد جاد الخيال ألأروع *****ونثرت رائعة وها أنا أسمعُ
*************
29 - إنْ فاضتِ الأرواحُ من أجسادها * سيّانَ تهجعُ مبسماً ،أو تدمعُ





30 - عاشَ الشهيدُ بأرضهِ وسمائهِ ** روحاً ترفرفُ بالعلالي تنصـعُ





31 - سهلاً كصحراء العـراق بساطةً *** وإذا يجدُّ الجدُّ ،أنـت الألمعُ





32 - مالتْ عليكَ الحادثاتُ وتبدعُ ****** تتـزعْزعُ الدّنْيا ولا تتزعْزعُ

محبتي وتقديري الى أستاذي القدير




5000