..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


امل طه على قيد الامل

تضامن عبد المحسن

اقلقني خبر وفاة الفنانة المنسية في اروقة دار المسنين في منطقة الشماعية، الفنانة المحبوبة التي طالما اضحكتنا وابكتنا (امل طه).

(امل) التي ارتبط اسمها بمنظر صينية (الزلابية)، لأنها اكلت الكثير منها في مسرحية (الخيط والعصفور)، وبأدوار كوميدية كثيرة، الا انها منذ اكثر من سنتين تعاني اثار الجلطة الدماغية. وتقوم لجنة المرأة في وزارة الثقافة بزيارتها مراراً مع تقديم الدعم المادي الذي تسمح به صلاحيات اللجنة وميزانيتها، وفي كل مرة كانت تطالبنا بلهفة ان نكون عونا لها لتسهيل علاجها خارج البلد.

وفي آخر مرة تعرضت فيها امل طه لجلطة دماغية، كانت خلال فترة الانتخابات البرلمانية الاخيرة، وقد زارها وفد ارسله رئيس الوزراء السابق وتكفلوا علاجها داخل العراق ووعدوا باكماله خارج العراق، وانها ستكون خلال يومين.. (يومين!!) في احدى الدول لعلاجها مع تأكيد بأنها لن تعود الا وهي معافاة، ومن يومها امل طه تناشد رئيس الوزراء ان يبر بوعده، ولكن الانتخابات انتهت وامل بقيت في مكانها، ولم تر ابعد من حديقة دار المسنين.

اليوم مرة اخرى تتسارع الاخبار عن رقود امل طه في مستشفى الكندي اثر اصابة كليتيها بالعجز، لتنتهي الاخبار بوفاتها، فتشتعل صفحات الفيسبوك والمواقع الالكترونية لنشر الخبر، ودموع محبيها تنهمر واقلامهم تستنكر الإهمال الحكومي في علاجها.

سارعتُ الى الهاتف واتصلت بها لأتأكد من صحة الخبر، جاءني صوتها المتعب الحزين، (هلو حبيبتي.... اني حزينة لأن اكو اشاعة بوفاتي، شوكت اخلص من هاي الاشاعة، تضامن حبيبتي انتظر زيارتكم...)، حزنت جدا لأننا قساة معها، فرغم نسيانها بعيدة ومعزولة الا اننا ننشر خبر وفاتها بكل وقاحة، لنذكرها بموتها في كل دقيقة.

(امل طه) تتوسل فينا انسانيتنا ان نوقف هدير اشاعات موتها.

ليتنا بعثنا لها بوردة واحدة او رسالة محبة على هاتفها لنذكرها بالحياة وبحبنا لها، ولانكون نحن والحكومة على مصيبتها وفي مرضها.

ابعث لها محبتي، وأؤكد لها زيارتي قريباً مع صديقاتي وفريق اعلامي لنكذب الخبر ولنطبع قبلة على جبينها، ولنقول لها بأن "لا حياة بلا (أمل)".

 

تضامن عبد المحسن


التعليقات

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 18/12/2014 15:22:26
تضامن اتضامن معك هذا هو حال معذبوا اﻷرض واقول للذين يتلذذون بشقاء الفقراء وأذكرهم بقول المتنبي واحتمال اﻷذى ورؤية جانيه غذاء تضوى به اﻷجسام




5000