..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ركبتُ قراري

عواد الشقاقي

قد أرجفتْهُ في مقالة غيظِها :

يامالكاً قلبي حذارِ حذارِ

 

إن كنتَ ترمي في بعادِكَ أنني

سأحُلُّ عن نفسي إليكَ إساري

 

ويهيجُ شوقي مثلَ بحرٍ زاخرٍ

ويشِبُّ في قلبي لظى التذكار

 

وجوانحي مِزَقٌ ونبضيَ أدمعٌ

والروحُ نازفةٌ إليكَ خياري

 

عبَثاً تحاولُ ياحديثَ خواطري

وإليكَ منّي في الصميم قراري :

 

أنا كبرياءٌ في هواكَ سحائبي

مطرٌ بدفئكَ أو ببردِكَ ناري

 

أنا إن دعوتَ إلى الوصالِ مدامعٌ

وإذا هزِئْتَ فجُرفُ قلبيَ هار

 

أنا من شفاهِ العاشقين رفيفُها

ومن القلوبِ تشتُّتُ الأفكار

 

ومن الورود العاطراتِ بريقُها

وعرائسُ الأحلام من نُظّاري

 

هيهاتَ ياوجعي وآهِ جوارحي

أنَّ اختلاجاتي بوصلِكَ عاري

 

حتى إذا أخذَ اللهيبُ بغيظها

منهُ ، وأدركَ أنّهُ بحذار

 

قد شيَّعَ الأحلامَ قتلى دونَها

ليفُضَّ عنها رهبةَ المُنهار

 

نَبَستْ حناياهُ ببنتِ شجونِهِ

حسرى بما حمَلَتْ من الأخبار

 

معبودتي : ألروعُ شفَّ نسائِمي

في ذُروةٍ لِمفاعلِ الإعصار

 

أنا ياحبيبةُ منذُ أن سكنَ الهوى

قلبي إليكِ ، ونازفي أوتاري

 

طفلٌ أنا منذُ اقترفتُكِ عاشقاً

فوضايَ أنّي قاطفٌ أزهاري

 

طفلٌ أنا والأربعونَ تفتَّحتْ

شوقاً وأكبُرُها بألفِ أُوار

 

كفرٌ بدين الحبِّ ، يسمو خافقي

عنهُ ، أراكِ بضحكةِ استهتار

 

أنا ياحبيبةُ قد عشقتُكِ في دمي

وسَلي دمي لو تَجهلينَ بناري

 

ولقد دهتني من حذاركِ أنّني

في حَيرةٍ ، فلقد وقفتُ جواري

 

مِزَقٌ أنا كلٌّ إليكِ مُهاجِرٌ

عنّي وكلٌّ عنكِ باستقرار

 

حيرانُ لاتَقوى لديَّ مَحاجري

في أن تراكِ بغير دمعٍ جار

 

وعلى صميم الحبِّ تزجرُ أضلُعي

قلبي إليكِ بوقفةِ استنكار

 

قد كان هاجِسُكِ المُخيفُ بأنني

في الأربعينَ كميِّتِ الأحجار

 

وبأنَّ للعشرينَ فيكِ براعمٌ

يندى بها ماءُ الحياةِ الجاري

 

ولقد وجدتُكِ طولَ أيام اللّقا

بين التمنُّعِ والقبولِ العاري

 

عُذري بما قد جاءَ قلبي شافعٌ

لي ، أنّني عِشقاً ركبتُ قراري

 

أنا لا أرى رأيَ الخريفِ لوردةٍ

ريّا فيسلُبُها الربيعَ الساري

 

يأبى الفؤادُ بأنْ يَشيدَ حياتَهُ

جذلى على حُزنٍ بقلبكِ وار

 

نزلَ الفراقُ بنا ومالي غايةٌ

ياجرحُ ، إلّا لالتئام وَقاري

عواد الشقاقي


التعليقات

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 15/12/2014 00:31:20
صديقي الشاعر الأستاذ جمال مصطفى

ما أجمل حضورك أستاذي الفاضل وما أروع كلماتك وأنت تنثرها هنا بنكهة العطر وطعم الشهد بمداخلاتك النقدية التي تفيض محبة وموضوعية ونقداً حقيقياً بناء لذلك أكون سعيداً جداً بحضورك وتكون قصيدتي في نظري أجمل وأجمل

ميزة هذه القصيدة أنها حازت على توقيع جميل لشاعر كبير مثلك وميزتها أنها أرجعت عمر شاعرها عشرة سنين إلى الوراء بفرط النشوة بهذا الحضور البهي

عاجز عن الشكر صديقي الحبيب وأشكر ملاحظتك القيمة بخصوص ( براعماً ) وكانت قد جاءت سهواً

مع أسمى آيات المحبة والتقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 09/12/2014 16:00:38
الشاعر الأصيل عواد الشقاقي
ودا ودا

طفلٌ أنا والأربعون تفتحت شوقا وأكبرها بألف أوار ِ

هذه القصيدة تفلسف علاقة الحب ولهذا كان الله في عون
من تخاطبها هذه القصيدة .

وفيها قلق من مفارقة مرحلة الشباب , يحاول الشاعر
تمويهه , ولكن الشعر فضاح يا عواد وقد تفلح في
الغزل مع النساء فيصدقن انك الفتى العاشق ولكنني
اعتبر من وقف على عتبة الأربعين فقد دخل في طور الرجولة
ولا فرق بعد الآن بينك وبيني على الرغم من كوني أكبر منك
بسبع عشرة سنة تقريبا.
ميزة هذه القصيدة هي اكتناز كل بيت بفكرة أو موقف
وهذا يعطي لكل قارىء نصيبا فإذا لم تكن مع الشاعر في
موقفه المعبر عنه بهذا البيت فأنت حتما واجد بيتا آخر
يعبر عن موقفك .
دمت شاعرا أصيلا يا عواد
ملاحظة صغيرة
(وبأن للعشرين فيك براعم ) لا أدري لماذا قلت براعم
والقاعدة اللغوية تستوجب النصب هنا أي وبأن للعشرين
فيم براعما ؟

(فوضاي اني قاطف أزهاري ) هذه فوضى المبدع
خالص الود




5000