..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بمجرد أن تتأوّهي .. تغار منك الشمس

احمد الشيخاوي

حدود الشغف يجتازها قلبي

إدمانا

وتعلقا بك يا سيدة  سرير الفتنة

والوجنة المشتعلة برتقال خجل

شرقي المواويل

مثلي

لا ينتظر الإمساك بخيوط الوحي

فذهني يرتجل..

ترى ، أأنت حفنة من تراب ملائكي

يخضّبه المسك

على مرّ العصور..؟

أم أطياف غواية

تهدي إلى متاهات الحكي والجنون؟

أم ممسوسة يزغرد قميص أنوثتها

مراوغا فحولة الشعر؟

منك

اللامرئي مرامي

والمعنى المندس حلمي المتدلي

حناجر لإرباك الشياطين..

لست أهواك ممالك بائدة

لصولة العناكب والأشباح

وصدى المفجوعبن..

لست أهواك أوطانا متشظية

متشتتة

 يكفنها الخدر و الخور

ويعسكر في نخاعها الدجّال

ونقيق المتكالبين..

يا فتنة،يا لعوبا

بمجرد تأوّهها

تغار الشمس

 طالما احتفلتُ بك قافلة شهداء

فوحُها الأثيريّ

خلطة من الشجن والبطولة ولظى الفقد

واحتفلت بك رصاص بسالة

صميم الغاصب الجاني

مثواه الأخير..

واحتفلت بك دمعة

إلى العلياء

أهداب الأحبة

 سلّمها ،

على الإنسكاب يحرضها هواننا

على نسل الخطيئة

مغتصب عناقيد العزّ

فينا

وكل غضّ..

والآن، دعيني أحتفي بك عروس مستحمات

وفردوس خلْد للكلمات..

 

 

 

احمد الشيخاوي


التعليقات

الاسم: احمد الشيخاوي
التاريخ: 03/12/2014 08:58:40
جل النصوص التي أطالعها محترمة وتستحق التشجيع،فقط أريد أن ألفت انتباه أصحابها إلى أن الكم يولد الكيف،ومن يبدأ متواضعا حتى لا أقول صغيرا يخلد عظيما في الذاكرة الإنسانية، متى توفر الإصرار وكثرة القراءة للآخرين.. وكفى بالعالم الإفتراضي مسرحا عالميا يتيح فرصة الإحتكاك وتبادل الخبرات وملاذا للمبدع المهمش المظلوم الذي طالما أنفق من وقته ودمه وفقره رغبة منه صادقة في إيصال صوته لا يريد جزاء ولا شكورا،مبديا أنه هامة مثقلة بالقطوف،فهل من عاشق لسحر الكلمات؟




5000