..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وَقْفُ الراين..جوهرة النمسا من العصور الوسطى

بدل رفو المزوري

 

الحياة الجميلة المبهرة في وَقْف الراين،في اقليم شتايامارك النمساوي ومكتبتها التاريخية الثمينة التي ترجع الى القرون الوسطى لما تحويه من نفائس ومخطوطات بخط اليد بالاضافة الى فن عمارة الوَقْف وتايخه المعماري من القوطي لغاية الباروك سفر وترحال لآفاق التاريخ الجميل. يعد وَقْف الراين بدوره اقدم دير للرجال في العالم ،فقد عاشت الحياة بين اسواره بصورة مستمرة رغم الحروب.لقد تأسس الوَقْف عام 1129 من قبل (ليوبولد تراون كاور) والذي كان اول حاكم في اقليم شتايامارك واستدعى بدوره الرهبان من (ارياخ).لقد تم اكتشاف قبره في كنيسة (مارين).جولات يومية ومجاميع وطلاب مدارس وسفرات للعوائل ايضا على طول ايام السنة برفقة البرامج الثقافية والفنية وموسيقى الكنائس والكونسيرتات وكذلك اقامة معارض تشكيلية للرسامين في ساحة وقف الراين تحتل مكانة كبيرة لعشاق التاريخ والفنون لجميع النشاطات.في وَقْف الراين حيث الراحة النفسية والاسترخاء بالجسد والعقل للتمتع بتحف دولة النمسا وهي دعوة للاستمتاع بالمناظر الخلابة ايضا والمناطق المحيطة بالوقف لما لها من جمال جذاب للغاية وخاصة لهواة المشي حيث يقع الوَقْف في الريف النمساوي شمال مدينة غراتس،والغابات الكثيفة التي تحيط بالوَقْف وتتوسطها مناطق المشي لمسافات طويلة .

  

مكتبة الوقف..مكتبة تبهر العين وتعد بدورها من اجمل المكتبات الخالدة في النمسا والتي تحتفي بها الدولة وهي الان في اجود حالاتها،تحتوي المكتبة على 100 ألف عنوان وهذا العدد يضم الكبير يضم الكتب والمجلات والمخطوطات النادرة والموسيقى لغاية الوصول الى منضدة(كيبلر) ويقصد به العالم الفلكي النمساوي وهذه المنضدة بدورها رحلة الى النجوم وهي ايضا تقويم المنضدة ودرب السماء برفقة الأطالس الجميلة من عام 1607 ميلادية.تضم المكتبة 390 مخطوطة يد من العصور الوسطى(فترة الطبع المبكرلغاية 1500) والتي تعد بدورها من المجاميع القيمة والثمينة بالاضافة الى المجاميع الرئيسية ومركز الثقل الرئيسي في المكتبة هو كتب اللاهوت والاختصاصات التاريخية.ساحة عرض الكتب بين الكنيسة وجناح المكتبة تم تزيينها بلوحة على السقف من عام 1753 للفنان (يوسف امونتي) واما اللوحات الجدارية في الوقف لها مكانة كبيرة عند الزوار.منذ اكثر من 800 عام يعيش الكهنة في هذا الوَقْف والى جانب الزراعة وعمل الحقل وتربية الاسماك والحرف اليدوية فقد تمكن الكهنة من كتابة اكثر من 300 مخطوطة يد ترجع الى العصور الوسطى وفترة الطبع المبكر.يحتفظ وقف الراين بجمال الباروك والذي يرجع الى منتصف القرن الثامن عشر من قبل المهندس المعماري الغراتسي (يوهان جورج شتينغ) وتعد كنيسة الوًقْف من اجمل الكنائس في اقليم شتايامارك واما الرسام (يوسف ادم مولك) فلم يترك بقعة إلا ورسمها من الفترة الباروكية،يحتوي الوَقْف على تماثيل رائعة مبهرة ومذابح كنيسة نادرة من نوعها واما لوحة (عبادة الرعاة) لرسام الاسلوب الباروكي النمساوي(يوهان مارتن شميت) وتعد اللوحة من اهم الاعمال ورسمت بتقنية عالية في الجودة.اثنان من دوقات الاقليم كان مثواهم الاخير في وقف الراين واحدهم والد القيصر فردريك الثالث.الاكتشافات الاثرية المثيرة للاهتمام في الوقف لاتعود فقط الى الفترة المبكرة من الوقف بل الى العصر النحاسي وهي فترة من فترات تطور الحضارات البشرية وتم فيها استخدام النحاس الى جانب الادوات الحجرية.تشير الوثائق بأن اسم مدينة غراتس عاصمة اقليم شتايامارك قد تم ذكره للمرة الاولى ضمن وثائق وَقْف الراين ولكن لم يتم الاحتفاظ بالوثيقة الاصلية.نظرة الى جدران وسقوف الوقف في الراين عالم يحمل بين ثناياه واسواره الحكايات والنوادر وحقائق ووثائق تاريخية لبلاد عاشت الحروب والامبراطوريات وبوسع الزائر الاطلاع على هذه الوثائق طوال ايام العام.

  

 

لقد وقف وَقْف الراين سداً منيعاً امام الهجمات التركية ايام الامبراطورية العثمانية والتي انتشرت بكثافة في الاقليم وشيد الوقف بصورة قادرة على صدر الهجمات وكذلك هناك زيارات الى الحديقة الباروكية في الوقف.

زيارة الى وقف الراين  هي البحث عن اجوبة طالما تحير بها الانسان النمساوي والزائر وبالاخص من اقليم شتايامارك والسؤال المحير للبعض مالذي كان السبب وراء نجاح الوقف منذ القرون الوسطى في جميع اوربا؟؟وما ابدعه الرهبان في الوقف خلال القرون الوسطى ومالذي يفعله رهبان اليوم في الوقف؟

  

زيارة الوقف تعني نظرة ثاقبة وراء اسوار الوقف صوب الاهتمام المثير بالوقف والحياة التي استغرقت 900 عام من دون توقف.!!

من التحف المثيرة في الوقف صالة الطعام التاريخية والتي صممها المصمم البارع (يوسف مولك) وهي صالة رسم ساحرة وفيها انتعاش الجسد والروح وتطل على الحديقة  بالاضافة الى قيام الكونسيرتات واستقبال اشهر الفرق الموسيقية العالمية صيفا لعباقرة الفن الانساني.

جولة في وقف الراين رحلة الى القرون الوسطى وفترات واساليب الرسم الجداري وزهو الالوان واللوحات وفن العمارة المدهش والغوص في جمال التاريخ في النمسا.!!

 

 

 

 

بدل رفو المزوري


التعليقات




5000