..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة العراقية

مكتب المفتش العام لوزارة الثقافة يختتم فعاليات الدورة التطويرية في الميادين الرقابية والإدارية والتقنية

تنفيذاً لخطة مَكتب المفتش العام لوزارة الثقافة لعام 2014 وبإشراف السيد المفتش العام للوزارة وكالة الأستاذ فراس خضير تركي أختتمت الدورة التطويرية لموظفي دوائر وتشكيلات الوزارة في يومها الثالث بمحاضرة عنوانها (الإدارة التقنية ودورها في رفع الكفاءة الإدارية).

حضرَ الدورة المفتش العام للوزارة وكالة ومجموعة من موظفي ومِلاكات دوائر الوزارة المختلفة ، تناولت مجموعة من المفاهيمِ التِقنية التي تخدمُ العمليةِ الإدارية ومنها مفهوم الإدارة التقنية وتعريفها وأهميتها في النظم الحديثة للمؤسسات ونظم المعلومات وفوائد تطبيقها والنتائج المترتبة عليها.

تَضمنت الدورة أيضا الجداول الإحصائية حول تطبيقات الحكومة الالكترونية عالميا وإقليميا وترتيب العراق إضافة إلى تجربة مكتب المفتش العام في مجال التقنية المعلوماتية.

أبدى السيد المفتش العام خلال الدورة بعض الملاحظات التي تخص الواقع الإداري وكيفية مواكبة التقنية الحديثة ، فتحت أبواب المناقشة في الدورة  حيث شهدت مشاركة موظفي تشكيلات الوزارة للوصول إلى أفضل الحلول التقنية للمجال الإداري وأخيرا تم عرض التوصيات الخاصة.

 

 

أعمال نادرة مسروقة تعرضها وزارة الثقافة لأول مرة

يحاول المختصون في دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة الحفاظ على ما تبقى من أعمال فنية نادرة لرواد الفن العراقي من الجيل الستينات والسبعينات بعد ماضاع الكثير منها نتيجة الحوادث السرقة والتخريب التي طالت العديد من المتاحف العراقية عام 2003.

وأفادت مندوب المكتب الإعلامي ميسون الركابي ان وزارة الثقافة تستعد لأفتتاح معرضا لـ 63 فناناً عراقياً يمثلون من جيل الرواد تعرض لأول مرة بينهم فنانين راحلين مثل الفنان الكبير رافع الناصري او مازالوا معاصرين مثل الفنان سعدي الكعبي ,علي طالب ,صالح الجميعي ,محمد مهر الدين وهناء مال الله وأعمال اخرى للنحت والكرافيك للفنانين ضياء العزاوي , سامي حقي ,الدكتور فاخر محمد والفنان وعامرالعبيدي واخرين ممن حققوا بصمة مميزة في المشهد الفن التشكيلي العراقي.

فيما اكد الفنان التشكيلي سلام عطاالله صبري مدير المتحف الوطني العراقي لمندوبة القسم الركابي اننا وجدنا أهمية لعرض تلك الاعمال كونها لم تعرض امام الجمهور منذ فترة طويلة وبعضها خضعت لأعمال الترميم والصيانة عند استعادتها واهم تلك الاعمال هي عمل الفنان ضياء العزاوي (المدينة الضائعة) رسمت في بداية السبعينات من القرن الماضي والتي تمت استعادتها اثناء محاولة لصوص الاثار المتاجرة بها في احد المناطق العربية وتعرف عليها الشرطة الدولية "الأنتربول" وتم أرجاعها للمتحف.

واشار صبري الى ان الدائرة ستعرض كل الاعمال النادرة والمهمة منها عمل للفنان الكبير الراحل رافع الناصري "الزقورة " عام1982 والفنان راكان دبدوب والفنان الكردستاني اسماعيل الخياط عمل "تل الزعتر" ولوحة مهمة للفنان المرحوم داود سلمان وسلام الدباغ وفاروق حسن وكذلك هناك أعمال نحت مهمة للفنانين عزام البزاز والراحل محمد الحسيني واسماعيل فتاح الترك ومكي حسين وبهجة الحكيم وعبدالرحيم الوكيل.

وبين ان دائرة الفنون التشكيلية خصصت مساحة كبيرة لأعمال فنانات لهم باع طويل بهذا الفن ومتميزات كونهن شاركن الفن التشكيلي العراقي أمثال بهيجة الحكيم واسماء الاغا والشهيدة الفنانة ليلى العطار والفنانة سعاد العطار وربا عوف , لافتا الى ان هناك عمل مهم جداً للدكتورة هناء مال الله1991 يمثل معبد "الوركاء" تعرضه الفنانة خلال الاشهر القادمة في المتحف العراقي.

 

  

ميسي بغداد.. فيلم عراقي مرشح للأوسكار

وسام قصي

رُشح فيلم "ميسي بغداد" للمخرج العراقي سهيم عمر خليفة، لجائزة الأوسكار في دورتها 87.

إذ أعلنت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة عن أسماء الأفلام القصيرة المرشحة لجائزة الأوسكارالقادمة أنّ فيلم "ميسي بغداد" للمخرج الكوردي سهيم عمر خليفة، تم اختياره من بين 141 فيلماً.

وأكدت الأكاديمية أنّ القائمة ضمت 10 أفلام مرشحة للحصول على جائزة أفضل فيلم قصيروسيتم اختيار 3 إلى 5 أفلام في في منتصف كانون الثاني/ يناير المقبل من قائمة المنافسة للدخول إلى المرحلة النهائية على الجائزة.

وسيعلن عن اسم الفائز في حفل سيقام في 22 شباط/ فبرايرالقادم.

ويتناول الفيلم قصة الصبي حمودي الذي تأثر بظروف الحرب في بلادنا ويعيش بساق واحدة وعمره 8 سنوات،ويعشق حمودي كرة القدم مثل باقي الأطفال في القرية التي يعيش فيها، كما أنه من أشد المعجبين باللاعب الأرجنتيني ميسي ويرتدي قميصه في معظم أحداث الفيلم، وفي ليلة نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بين برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي يعطل جهاز التلفزيون في منزل حمودي والذي يسعى لإقناع والده بالسفر إلى بغداد لإصلاح الجهاز قبل المباراة، وتتواصل أحداث الفيلم.

وقال سهيم عمر خليفة في تصريح صحفي اطلع عليه مندوب القسم الإعلامي في وزارة الثقافة: إنّ فيلمه القصير "نال حتى الآن أكثر من 800 ألف مشاهدة في موقع اليوتيوب عبر ثلاثة روابط في الموقع"، وعبر عن سعادته بهذا العمل وأنّه فخور بالنتائج التي حققها فيلمه.

وأشار خليفة الذي يعيش في بلجيكا حالياً أنّ فيلمه "يسجل رقم قياسي في موقع اليوتيوب كأكثر فيلم مشاهدة من بين الأفلام الكوردية والبلجيكية".

في غضون ذلك حقق الفيلم نجاحاً لافتاً بعد أن تم عرضه فى مهرجان السينما الدولى في مدينة لوفين البلجيكية، كما حظي بنجاح كبير عند المشاركة في مهرجان دبى الدولي السينمائي في كانون الأوّل/ ديسمبر من العام الماضي.

يذكر أنّ ميزانية الفيلم كانت بتمويل من رجال الأعمال من أقليم كوردستان العراق وبلجيكا ودولة الإمارات العربية المتحدة، إذ بلغت 130 ألف دولار.

والفيلم الذي صور في ضواحي بغداد في الصيف الماضي، أصبح محل إهتمام الإعلام الكوردي والعربي والأوربي نظراً للمحتوى الإنساني للفيلم والأسم الذي يحمله.

ومن الطريف أن العمل أتاح الفرصة للطفل العراقي علي الزيداوي، الذي تقمص دور نجم الفريق ليونيل ميسي في الفيلم، في القدوم إلى برشلونة ورؤية لاعبه المفضل ميسي وزملائه بالفريق الكتلوني على أرض الواقع.

وسهيم عمر خليفة من مواليد كوردستان العراق عام 1980، حاصل على الماجستير في الفنون والتصميم من "جامعة سينت لوكاس" في بلجيكا. نال فيلمه "أرض الأبطال" جائزة خاصة ضمن مسابقة "أجيال" في "مهرجان برلين السينمائي" 2011، وحصد حتى الآن 21 جائزة في مهرجانات عالمية، ويعدّ هذا الفيلم أوّل فيلم ينتج في بلجيكا ويحصد كلّ هذه الجوائز.

 

وزارة الثقافة تحتفل بيوم الطفل العالمي

ساهرة رشيد

شاركت وزارة الثقافة العالم بيوم الطفل العالمي الذي أقررته منظمة الأمم المتحدة في يوم 22/11/2014 من كلّ عام.

إذ شاركت دار ثقافة الاطفال التابعة لوزارة الثقافة بفعاليات هذا اليوم, ونظمت بهذه المناسبة احتفالية مركزية في مقر الدار اليوم الاثنين الموافق 24/11/2014.

وألقى مدير عام ثقافة الاطفال, محمود أسود القره غولي كلمة بهذه المناسبة وأكد فيها حق الطفل العراقي بالتمتع بكافة حقوق الطفولة التي أقرتها المنظمة الدولية, رغم أن الطفل العراقي لايتمتع حالياً الا بحقين: حق التعليم وحق الصحة.

وأشار أنّ دار ثقافة الاطفال هي الراعي الأوّل للطفولة في العراق, فهي تسعى إلى بناء شخصية الطفل وبشكل سليم بعيداً عن المفاهيم المتطرفة والسلبية التي تؤذي شخصيته.

وتضمنت الاحتفالية المركزية "حكاية شعرية" من تأليف الدكتور حسين علي هارف, تناولت حق الطفل في العيش بكرامة وحرية وان له الحق في أن يكون له مأوى وبيت آمن.

كما شملت الاحتفالية فعاليات قدمتها المدارس المشاركة في الفعاليات, إذ عرضت مدرسة "غمدان" للبنات أوبرايت بعنوان "الزهور" فيما شاركت مدرسة "الخندق" الأبتدائية بعرض رياضي.

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000