.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 ...........
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رجل واحد.. لا يكفِي(2)

إشراف شيراز

الحنين دسّاس.. الحنيـن ملاك العطش والجوع.. و بمكبّر الصمت، هو ملاك الموت أحيــانا... فنموت دون أن يمسك به أحد. وتمر الأيـام كسجين إسمه (رقم)... ومنذ اليوم الذي لم نعد فيه.. منذ اليوم الذي لم يعد يقول شيئــا.. ثمة تدفق مـا.. أغرق فـي حســاء الدفء حين تراودني كلمة جــائعة: "أشتــاقك"..وهذه الوحدة وجبة فـارغة.. كل ما حولــي يثير حــاسة الفــاقة.. حــاسة الخشب البــارد.. يرتعش.. يصطك.. تُحشرج أصوات.. بحّة مـا لم تتعود عليها الأذن... كــأن (نـبـتــون) غمرنـي ببحـاره.. فصنعنـي بألـوان مــائية.. لأطعن الطيـن الذي صــاغنـي.. حيـن سقطتْ روحـك اعتراضيـا فأصابتنــي.. وأنا كما لوحة مفتونة بعنـــاق جدارها. وبوصفــي عِرقــا سمــاويــا من سلالة كوكب حــالم.. أنا العبـــارة المكتوبة على حــائطك.. "انتهيت"... قلت لك: خطر على بـالــي أن تظل حيث أنتَ.. أمــا أنــا.. فأترجّل.. المشـي بعيدا مسألة تدريب على المســافة.. ثم أغلقت ثقب المرور إلــى ضفة نــائية.. لم آخذ معــي إلا سرقــاتي منك.. مخطوطة منك... وأعمالك النــاقصة.. عداّد مســاوئك.. هكذا امتلأت حقـــائبي بك.. فــاضت بغيـر المغفور له... أنـــا الهـــاربة منك. وحين وصلتُ خــارجك.. أفرغت حمولتــي منك.. وليس من منديــل يحيــل بينــي وبينك.. كنتُ أعلم أن أحدنــا سيمُر على جُثة الآخر.. ولكن.. لوجع أقل.. سبقتك بوجع.. ولأنــي تلوثت بغيــابك أولا... أشعلت فتيلة ظلامك.. لم أبقِ منك شيئا ً.. غير ذاكرة علقتُ عليها عظامك.. فأطعمتك ميتة كـــاملة .. كـــان حبك حربــا لا يحمل سِلما... أنــا التـي كنتُ أخوض معركة نيرانها صديـقة... وهذا قلبــي كجيش مشـــاة من حرب إلى حرب.. ويتساءل موتي: وكـــأن قتلي يتطلب الكثيـــر من الـرصــاص!!!. ووقفت بعيـدا.. بعيـدا.. أرجم المـــاضي بأحجـــار رخيصة.. ومــا رميته.. لكن اليــأس رمــى...   أتــأمل الآتـــي.. ذلك الذي فيه إله.. ذلك الواقف فــي الصف صـــامت.. لا يُدلــي بشيء.. و بقيـت .. أقمِّط صبـري حتــى يكبر... ". -----------------------------

رجل واحد لا يكفي..(يتبع)

إشراف شيراز


التعليقات

الاسم: عزالدين الادريسي الحسني
التاريخ: 31/05/2016 11:41:47
محاولة مقبولة

الاسم: يامن
التاريخ: 10/11/2015 12:22:39
جميلة أنت بمقدار ما تكتبين

الاسم: رائد عمر العيدروسي
التاريخ: 10/04/2015 22:31:22
تعابيرك جميلة وتجمع بين الفن الصحفي والبلاغة الأدبية .. احسنتِ , وهنالك يتأتّى من الفضول الصحفي وهو : - هل أنّ الأسم الكريم لوالدك يوحي لمدينة شيراز الأيرانية , او ينتسب للقومية الكردية , آسف اذا ما كان لسؤالي ايّ احراج .. مع التقدير




5000