..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تشمع الصلب ((الحلقة الثالثة))

الامير أ.د صباح الاسدي

العلاج

عند التطرق للعلاج من هذا المرض في الوقت الحاضر اختلف تماما من قبل فقد كان المريض من قبل يوضع في الجبس ويكون راكن في السرير وبعدين تكون النتيجة الحتمية هو تصلب المريض وتيبس مفاصله كاملا ولا يستطيع ابداء اي حركه  بينما في الوقت الحاضر ينصح المصاب بالاستمرار بالحركة ومواصلة أعماله اليومية التي تتطلب حركه ونشاط جسديا بدلاً من الجلوس والركود وراء منضدة وظيفته

ومن المعضلات التي تواجه المريض هي اثناء نهوضه في الصباح ففي هذه الحالة يتطلب مده بفتره زمنيه تقارب الساعتين حتى يتمكن من اعداد وتهيئة نفسه لكن كلما تحرك المريض ومارس نوعا رياضيا في المساء سوف يجد نفسه افضل صباحا وهكذا يسمح للمريض ممارسة جميع الاعمال اليومية والتمارين الرياضية بما فيها كرة المنضدة والتنس   والسباحة وهذه الرياضية لا تمارس  في الحالات الحاده والمتقدمة مع مراعاةتمارين الصدر وأجراء تمارين للتنفس العميق لتحسين وضمان حركة الصدر وكذلك مزاولة تمارين لعضلات الظهر وللحفاظ على قوام الشخص بصوره جيده ومنع التقوسات الاماميه وتعتبر التمارين الرياضية لدى المصاب بالتشمع هي الركن الاساسي في العلاج الطبيعي وهذا ممكن اتمام عمله في البيوت وحتى  في محلات العمل على ان لا يصلوا جسدهم الى درجة  الاجهاد وللمعرفة المسبقة بأن المريض لا يتوقع شفاؤه من هذه التمارين ولكنها تمارس ليمنع ما قد يحدث في المستقبل من انحرافات وقد تساعد بعض الأجهزة المولدة للحرارة العميقة في تخفيف الآلام والسيطرة على التقلصات العضلية وكذلك الحمامات المعدنية تساعد التي تساعد كثير من الحالات المزمنه وحالات التشنجات الشديده

 

العقاقير

ندرج أدناه السلسلات من العقاقير القديمه والمهمه في العلاج وذلك للسيطره على الالم ويجب ان تؤخذ بأوقات متقاربه كل ست او ثمان ساعات وبكميه من 4 الى 6 غرامات في اليوم او الافضل أن تصل درجة التركيز في سائل الدم الى خمسه وعشرين ملغم في مائة سي سي في الدم  

 

عقار فنيل بيوتازون - بيوتازولدين --- روما 000

أن هذا العقار من أكثر الادويه أهميه وهو أكثر فائدة من اي عقار أخر  في تخفيف الآلام هذه مهما كانت شدتها اذا وافقت حالة المريض الصحية وتبلغ الجرعات اليومية عادة

من 600 الى 800 ملغم يوميا  وتكون تناولها بعد الطعام بثلاث جرعات وبعدها تقلل الى اقل وحسب توجيهات الطبيب المختص الى

300 الى 400  ملغم ويمكن حصارها الى 200 ملغم في حالة  السيطرة على المرض لكن يجب الانتباه وبشده من قبل المريض وذويه والطبيب المختص الى مضاعفات هذا الدواء كالشعور بأرتفاع ضغط الدم او التقرح الفموي أو الطفح الجلدي او الشرى او اختلال تقليل من كريات الدم البيضاء أو  تخثر الدم أو التهاب المعده وتقرحها  او النزف المعدي

 

عقار الأندوسيد

من العقاقير المؤثرة للحالات الكثيرة الحاده والمزمنه وتكون جرعة هذا العقار تتراوح بين خمسة وسبعين الى مائة وخمسين ملغم على شكل كبسول تتناول ثلاث مرات يوميا ويفضل اخذ الكبسولة الاولى بعد العشاء وهناك لبوسات مثل (( الفتائل الشرجية)) حيث تؤخذ في الليل وجرعتها 100 ملغم

لكن توجد هناك بعض الاعراض التي وجب التنبيه اليها وهي حدوث بعض الحالات منها الخمول الذهني والانهيار العصبي والدوار وحساسية الوجه التخدشات المعدية

خلاصة الكظار - كالكورتيزون - هايدروكورتزون  بردني زولون - بردني زون - دكساميثازون - بيتا ميثازون - خلاصة الغده النخامية ( أي سي تي أج ) قد يلجأ اليها في بعض الاحيان ولكن يجب أن تعطي بحذر وضمير انساني متيقظ وبمقدار بعد تفهم كامل لطبيعية المرض واهم خواص هذه العقاقير التي ينحصر مفعولها بأن تغطي وتقلل الاحتقان الموضعي وتقلل الورم وتسيطر جزئياً على الألم وقد تستجيب لها الحالات الحاده بشكل عجيب حيث يستطيع المريض الحركة بيسر وسهوله حيث تختلف الجرعة من عقار الى عقار اخر لكن توجد معضله لدى الطبيب المختص كيفية توقيف العلاج والذي يتطلب صبرا وخبره حيث يكون التقليل بصوره تدريجيه ومن الاخطار الجانبية التي تصاحب المريض عند تناول الدواء حيث لا يمكن تناول الا بالتشخيص الدقيق ومنها القرحة المعدية وقد يرافقها نزف داخلي أو قيء دموي أو ارتفاع ضغط الدم أو نشاط الالتهابات الجرثومية والدرنية أو خمول عمل الغده الصماء -وتورم الوجه -أو تنخر العظام 

نتمى للجميع الصحه والعافيه وللمرضى الشفاء العاجل

 

 

الامير أ.د صباح الاسدي


التعليقات




5000