..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مهرجان الشعر الشعبي الثاني تقيمه مؤسسة النور في السويد والدنمارك

أمير علاء المرعبي

 

كتابة : امير علاء
تصوير : احمد البغدادي

برعاية المركز الثقافي العراقي في السويد اقامت مؤسسة النور للثقافة والاعلام مهرجان الشعر الشعبي الثاني في السويد والدنمارك بالتعاون مع مؤسسة الوان الثقافية يوم الاحد المصادف 26/10/2014 على قاعة ستويديو فريماندا في مدينة مالمو بمشاركة شعراء من المدن السويدية نيشوبنك ومالمو ومدينة كوبنهاكن الدنماركية اضافة الى شعراء من العراق شاركوا افتراضيا من خلال عرض قصائدهم من خلال النت لتحلق اصواتهم في فضاءات القاعة وهم يرددون اشعارا تتغنى بالوطن والحياة .

بدأ المهرجان بعزف السلام الوطني العراقي بعد ان  قدم عريف الحفل الدكتور صلاح الحداد ترحيبا مهيبا بالحضور الكريم من ممثلي منظمات المجتمع المدني والمثقفين العراقيين، شاكرا الدكتور علاء ابو الحسن على رعايته وحضوره للمهرجان قادما من ستكهولم، كما قدم الشكر الى ممثل الجالية ومعتمد المرجعية في الدنمارك. بعدها طلب الدكتور الحداد من الجمهور الوقوف دقيقة حداد واحدة لقراءة سورة الفاتحة على شهداء العراق والعالم ، 
بعدها كانت الكلمة للاستاذ احمد الصائغ رئيس مؤسسة النور للثقافة والاعلام رحب من خلالها بالحضور مشيرا الى ضرورة اقامة المهرجانات الادبية والفنية على الرغم من كل الاوضاع المؤلمة التي تمر بها البلاد جاء فيها :

"كي نواصل الحياة ولاننا نريد ان ندفع بعجلة الابداع العراقي الى الامام، لتكون الكلمة الصادقة هي السلاح الاكثر تاثيرا لمحاربة قوى الظلام، بجانب مقاتلينا الاشاوس الذين ضحوا بارواحهم من اجل الوطن .."


بعدها كانت الكلمة للدكتور علاء ابو الحسن مدير المركز الثقافي العراقي في السويد عبر عن سعادته لحضور هذا التجمع العراقي الادبي الجميل قائلا ان الجميل في هذا اليوم ان نجتمع تحت خيمة الابداع، ففي خضم الالام ولد من رحم الحضارة الابداع ، ومن خضم الجراحات والمآسي التي تعرض لها جميع ابناء شعبنا العراقي ولد المبدعون والمتميزون من فنانين وشعراء وادباء ومفكرين واكاديمين، وحري بنا ان نفخر بهم لانهم ولدوا في ظل انظمة قاسية، انظمة بطش وقتل ووحشية كان فيها سياط الجلاد تعلو فوق الاصوات، 
لكن انين المجلودين واصواتهم كانت تهز عرش الجلاد، رغم قسوته هكذا ولدنا من رحم القساوة وانبثقت منا عيون ورسالة ونخلة وسعفة والوان الوطن الجميل 
شكرا للاصوات التي علت وارهبت الجلادين 
شكرا للمظلومين الذين علمونا كيف نصنع وطنا جميلا من انين حدران السجون ونحلم بالحرية 
كما تطرق الدكتور علاء ابو الحسن الى عمل المركز الثقافي العراقي في السويد معاهدا جموع المثقفين بجعل من المركز الثقافي العراقي في السويد خيمة راعية لكل المبدعين العراقيين داعيا الجميع التفاعل مع المركز وتقديم النصح والمشورة كي تتظافر كل الجهود الخيرة من اجل تقديم ماهو الافضل ليكون الابداع العراقي اكثر اشعاعا في دول العالم ومنها اسكندنافيا. 
بعد كلمة الدكتور ابو الحسن جاء دور الشعر فمن مخيم المهجرين المسيح في اربيل استمعنا الى قصيدة للشاعر شهد جلال الذي كان من المفترض ان يكون حاضرا في المهرجان ولكن اجراءات الحصول على سمة الدخول للعراقين هي التي جعلت من حضوره افتراضيا من خلال عرض مشاركته على شاشة العرض

- من مخيم اللاجئين المسيحيين انتقلنا الى مدينة نيشوبنك السويدية حيث جاء منها الشاعر العراقي كاظم الوحيد الذي قدمه عريف الحفل الدكتور صلاح الحداد قائلا :

"هو شاعر عراقي تغنى بالحب والوطن والجمال ..... بين قوافيه رائحة دجلة ... وبين حروفه عذوبة الفرات غادر العراق جسدا لتكون روحه هناك ترفرف على سماء السماوة تشكو لها الام الغربة وعذاباتها ... انه الشاعر كاظم الوحيد القادم الينا من مدينة نيشوبنك."


- عودة الى عراقنا الحبيب ومن مدينة النجف الاشرف بالتحديد ... مدينة الكرار عليه السلام .... مدينة العلم والمعرفة والادب استمعنا لقصيدة الشاعر زيد السلامي عنوانها شمس الحسين 


من النجف الاشرف الى الدنمارك ينقلنا الشاعر خضير الرميثي الذي قدمه عريف الحفل قائلا :

من مدينة ثورة العشرين .... شاعر مزج حروفه بدم الشهادة ليكتب عن ثورة الحسين عليه السلام.... فاجاد في في صوره البلاغية التي جسدت احداث معركة التضحية والفداء حتى رددت قصائده على منابر الذكر في دول العالم ... 
اهتمت اعماله بالغربة ومحنة الانسان العربي بصورة عامة والعراقي بصورة خاصة
كتب الشعر والقصة والمسرح وعمل في التصوير والاخراج التلفزيوني
الشاعر خضير الرميثي قادما من الدنمارك


ينقلنا بساط الشعر الى من مدينة الدواوين والدلال .... مدينة الشعر والادب... الديوانية 
لنستمع معا الى الشاعر ضرغام العراقي ليقدم قصيدتين الاولى بعنوان رايد وطن من صدك والثانية بعنوان لا للطائفية

-عودة الى مدينة مالمو والشاعر فاضل قلوم المظفري قال عنه الدكتور صلاح الحداد :

غادر العراق مرغما من قبل النظام السابق لتتعدد به محطات الغربة حتى استقر في السويد .... كتب العديد من القصائد عن الغربة والام والوطن ... كما كرس اغلب قصائده في حب ال البيت عليهم السلام .... الشاعر فاضل قلوم المظفري

- مسك الختام كانت قصيدة للشاعر جواد الكلابي من النجف الاشرف الذي قدمه عريف الحفل قائلا: منذ نعومة احلامه كتب القصائد الشعبية للحبيبة والحياة .... كبرت احلامه واينعت حروفه ليكتب في حب اهل البيت والوطن ... فازهرت قصائده لتكون دواوين محبة وعطاء 
انه الشاعر جواد الكلابي رئيس جمعية الشعراء الشعبيين في النجف الاشرف

بعدها تم دعوة الدكتور علاء ابو الحسن والاستاذ احمد الصائغ لتقديم شهادات تقديرية للمشاركين من السويد والدنمارك بينما بقيت شهادات الشعراء المشاركين من العراق بانتظار حضورهم بعدما تم الطلب من الدكتور مدير المركز الثقافي العراقي لتسهيل حصول المبدعين العراقيين الحصول على سمة الدخول الى السويد ... انتهى الاحتفال بالتقاط صور تذكارية مع المشاركين بعدها كان هناك بوفييه مفتوح لتقديم الاكلات العراقية المشهورة

 

 

أمير علاء المرعبي


التعليقات




5000