.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عاشوراء النازحين

زاهر الزبيدي

 أحد عشر عاماً على التغيير ، شبعنا فيها لطماً وزيارات صرفنا أموال طائلة في سبيل تأمين زياراتنا المليونية المباركة وفقدنا أعزة ذهبوا شهداء لمبادئهم بالسير على خطى الإمام الحسين (ع) ، لم يثنهم الموت المرصوف في شوارع المسيرات ، بل إزددنا إصرار على أن نذهب في كل الفصول لم يوقف زحفنا صيف أوشتاء ، محزمين بحبنا لآل بيت رسول الله ملبين نداء نصرة الإمام الحسين (ع) . واليوم ومع تعاظم مصائبنا وما خلفته تلك المصائب من جرائم إنسانية كبيرة تمثلت فيما يواجهه الملايين من النازحين ، أولئك الذين يسكن أغلبهم اليوم في أماكن غير لائقة بل أن بعضهم لجأ الى الكهوف والشقوق الجبلية وهم جلهم من الأطفال والنساء والعجائز ممن لا قدرة لهم على تحمل الظروف الشاقة لفصل الشتاء الذي بدأت علامات قدومه لتغرق بامطار قليله الخيام التي يسكنوها. نتوجه الى المرجعيات الرشيدة على أختلافها أن تمنع هذا العام إقامة المواكب والعزاءآت إكراماً لأولئك النازحين ممن فقدوا أحبتهم على طريق هجرتهم القاسية في الجبال والوديان والصحار وحفاظاً على رسالة الأمام الحسين العظيمة وأن يجودوا بتكاليف تلك العزاءآت والمواكب الى النازحين إينما وجدو بل لنقوم بخدمتهم من خلال تلك المواكب وتقديم العون الكامل لهم وهم يكابدون الأخطار .. الموت ذبحاً أو جوعاً أو بردا , فقد آن الأون ليد قوية مباركة أن تمتد اليهم بالعون والمساعدة لتمسح عن أعين أراملهم وأيتامهم قسمات الحزن الذي يكابدوه . كم نحن بحاجة اليوم أن نديم لحمتنا الوطنية لنصبح أبطالاً بحق في زمن نحن بحاجة قوية فيه الى الأبطال كأولئك الرجال الذي يوصلون الليل بالنهار قتال ضارٍ لن تهدأ بنادقهم حتى تحرير الأرض والعرض من دنس الظلامة . ترى ألا يسعد ذلك إمامنا ولنثبت أننا على مذهبه السمح وعلى رسالته السامية ما حيينا وليبارك لنا الله في عطائنا ولنجعل كل ذلك صدقة لوجه الأمام العظيم .. حفظ الله العراق .

زاهر الزبيدي


التعليقات




5000