..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحمود يفتتح مهرجان المربد الشعري ويعلن بدء الاستعدادات لاختيار البصرة عاصمة للثقافة العربية 2018.


الحمود يفتتح مهرجان المربد الشعري ويعلن بدء الاستعدادات لاختيار البصرة عاصمة للثقافة العربية 2018. 
افتتح وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود فعاليات مهرجان المربد الشعري الحادي عشر في البصرة كاشفا عن خطة الوزارة لمشروع اعلان البصرة عاصمة للثقافة العربية عام 2018.
وجرت مراسم حفل الافتتاح وسط حضور واسع للشعراء العراقيين والمغتربين والعرب ، وتغطية اعلامية مميزة. 
ورحب الحمود في الكلمة الافتتاحية بالمشاركين في المهرجان وقال " لسنا وحدنا نحييكم باسم وزارة الثقافة في مدينتكم الحاضنة لتوهج المبدعين منذ قرون . بل يحتفي بكم في مربدكم تاريخ موّجه الفراهيدي الخليل بن احمد على ايقاعاته العروضية في هذه الارض المكتظة شعراً ، ونثراً ولغة وفكراً ومسارات وتحديات بطول التاريخ ، وعرض الجغرافيا المتماهية مع الخلق والابداع .
واضاف " انها البصرة ، قد آثرت ان تواصل نشيدها بكم انتم وهي تتلفت الى ماضٍ مضيء بشعاع الكلمة، وحاضر تصارع فيه اعداء الحياة الساعين الى اطفاء شمعة المبدعين ، وزهرة العاشقين لهذا الوطن الكبير. انها الفيحاء وهي تستنهض نخيلها ليستطيل بحرفكم فيساقط شعراً جنياً" .
وتابع " مرحباً بكم في مربدكم بنسخته الحادية عشرة الحامل عنوان دورة الشاعرة المبدعة لميعة عباس عمارة ، مرحباً بكم وانتم تمارسون دوركم في التغيير والبناء عبر الحرف
واوضح " انها مسؤولية ضاعفها مايواجهه الشعر من تحديات جسام ليس على صعيد العراق والبلاد العربية حسب ، بل لدى مختلف الثقافات في ارجاء المعمورة ، انه تحدٍ يفرضه مايواجهه عالمنا من تحولات متسارعة تركت اثارها وماتزال في عمق البنية الثقافية للشعوب".
وبيّن " مثلما ضاعف هذه المسؤولية مايمر به العراق والمنطقة العربية عموماً من مخاطر جدية على كافة الاصعدة مبعثها هذا الوباء المتدرع دجلاً بثياب الدين.
وقال الحمود " موجة الارهاب العاتية التي تستمد ضراوتها ونزعة التدمير فيها من فهم متخلف ومجاف للفطرة ومبادئ الدين تقتضي من الجميع سيما المؤسسات الثقافية والاكاديمية ومراكز الابحاث مواجهة جدية تعالج الجذر الثقافي لهذه الظاهرة الوباء ، مثلما تتطلب موقفاً معلناً صريحاً لامواربة فيه من لدن هذه الموسسات لادانة الممارسات اللاانسانية للتنظيمات الارهابية وعدوانها الفظ على الميراث الثقافي للشعب العراقي وشعوب المنطقة ".
ونوه " هنا اتوجه للمؤسسات الثقافية العربية والاسلامية الرسمية والمدنية، ومنها على وجه الخصوص اتحاد الكتاب العرب الذي كان حريصاً على ابداء مواقف إزاء قضايا كانت موضع خلاف حتى مع المعنيين بها ، ندعوهم جميعاً لاتخاذ مواقف واضحة مما يتعرض له الموروث الثقافي العراقي في المناطق التي دنسها الارهاب في نينوى وصلاح الدين والانبار وديالى .
واشار الحمود " لقد استبيحت الاثار العراقية في مجزرة حقيقية تهدد ذاكرة العراق الثقافية والتاريخية في هذه المدن . كما تعرضت المواقع التراثية ودور العبادة كمراقد الانبياء والمساجد والكنائس والمقامات الدينية والمعابد للهدم والتدمير على يد العصابات الارهابية وسط صمت مؤلم ان لم يكن مريباً من جانب المؤسسات الثقافية العربية والاسلامية المؤثرة.
واستعرض وكيل الوزارة تجربة بغداد عاصمة للثقافة العربية عام 2013 ، وقال " تجربة مفيدة لنا جميعاً، مؤسسةً رسميةً ممثلةً بوزارة الثقافة ووسطاً ثقافياً بكل تنويعاته ومستوياته. كانت مفيدة بكل حصيلتها ، بما حفلت به من نجاح في الاداء ، وما اشتملت عليه من اخفاق او تعثر في هذه المفردة الثقافية او تلك ، تجربة نسعى لتكرارها هنا في البصرة الفيحاء إن شاء الله عام 2018 ، مستفيدين من تجربتنا في بغداد عام 2013.
ولفت الحمود " رشحنا البصرة لتكون عاصمة للثقافة العربية عام 2018 ضمن البرنامج العشريني للمنظمة العربية الذي بدأ عام 2015، وسيصار الى المصادقة على هذا الترشيح في اجتماع وزراء الثقافة العرب المقرر عقده في المملكة العربية السعودية في شهر كانون الاول من هذا العام 2014. 
وقال " اعددنا في وزارة الثقافة ملفاً متكاملاً عن هذا المشروع. وكما في بغداد فنحن نعتبر المناسبة فرصة لاستكمال البنية التحتية الثقافية في البصرة ، وقد بدأنا بالفعل مشوارنا على هذا الطريق، فمسرح البصرة الذي قطعت الشركة المنفذة شوطاً مهماً في بنائه سيكون مرفقاً اساسياً لاحتضان الفعاليات الثقافية التي ستقام في هذه المناسبة الى جانب القصر الثقافي الذي باشرنا الخطوات الاولى لمرحلة الدراسات واعداد التصاميم له تمهيداً لاتخاذ اجراءات الاحالة على التنفيذ فور المصادقة على الموازنة لعام 2014.
وكشف الحمود عن خطة الوزارة لتشييد قصور ثقافية في البصرة " اتخذنا في وزارة الثقافة قراراً بمناقلة التخصيصات المالية اللازمة لبناء خمسة قصور ثقافية في خمسة اقضية هي القرنة وشط العرب وابي الخصيب والزبير والفاو وهي تجربة عملنا بها في الانبار واتخذنا الخطوات الاولى لتطبيقها في الديوانية ، واتفقنا مع السيد محافظ ميسان على تكرارها هناك ، وتقوم على تخصيص الحكومات المحلية في المحافظات قطعة ارض لبناء القصر الثقافي. وتغطى مالياً من وزارة الثقافة التي تناقل التخصيصات المطلوبة الى حساب المحافظة ، وتباشر الحكومة المحلية في التنفـيذ في ضوء التصاميم التي تعدهـا وزارة الثقافة لهـذه القصـور". 
واضاف " ننتظر من الحكومة المحلية في البصرة تخصيص قطع الاراضي التي تشاد عليها القصور الخمسة للمباشرة اثرها باجراءات المناقلة بعد المصادقة على الموازنة.
وتابع " لابد من الاشارة هنا الى ان انشاء البنية التحتية الملائمة في محافظة البصرة كالطرق والجسور والفنادق هي جزء من متطلبات الايفاء بملف اختيار البصرة عاصمة للثقافة العربية. ونأمل من الاخوة في حكومة البصرة المحلية تقديم الجزء الخاص بهذا الجانب لاكمال ملف الترشيح قبل تقديمه في اجتماعات وزراء الثقافة المقبل.
  وثمن وكيل وزارة الثقافة في ختام كلمته " دور الحكومة البصرة المحلية في دعم مهرجان المربد للعام الثاني على التوالي في بادرة نرجو ان تؤسس لسنة حسنة يسير عليها من بيده زمام الامور في قادم الاعوام 

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000