.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بادلْتكَ الحبَّ ألوا نا

محمود محمد أسد



                                                            

مهلاً فإنِّي أقاسي جفوةَ العتبِ

حوَّلتِ طَرْفكِ عن عيني بلاسبَبِ

فقدْ تهشَّمتِ الأضلاعُ كالقصبِ

عَطْفاً عليَّ لأنَّ الهجْرَ يحرُقني

والآهُ صارَتْ أنيناً عندَ مُنْتَحِبِ

بينَ الشفاهِ كتَمْتُ الحزنَ مُرْتعداً

والنازلاتُ رَمَتْ ناراً على الحَطَبِ

ماذا أقولُ وبوحُ العشقِ مُنْكَسِرٌ ؟

بعد الذي كانَ وَهْماً باعِثَ النَّصَبِ

لتوقظَ الجمرَ في روحي وفي جسدي

والأغنياتُ بدتْ لحناً بلا طَرَبِ

يومَ الرحيل زرعْتِ الغمَّ في كبدي

غابَ الصفاءُ أمام العينِ كالشُّهُبِ

أمسيْتُ في ولهٍ. والقلبُ في نَزَقٍ

يَقْتاتُني الهمُّ بلْ أُشْوى على اللَّهَبِ

لمَ الجفاءُ ودربي بعدكمْ وَجِلٌ ؟

من بعدكمْ صارَ نخلاً دونَ مارُطَبِ

لطفاً بقلبٍ يُغَنِّي حُسْنكمْ غَرِداً

أنَّ الحبيبَ يُراعي سَوْرةَ الغَضَبِ

بادلتُكِ الحبَّ ألواناً،وفي خَلَدي

خبَّأْتُهُ زمناً، والدمعُ كالسُّحُبِ

بيني وبينكمُ ياغادتي أمَلٌ

أينَ الحبيبُ الذي يرويهِ بالحَلَبِ؟

القلبُ مزرعةٌ للوردِ مُنْبسطٌ

لمنْ أراها أمامي نبعةَ الأدبِ

كفِّي الجفاءَ.فإنَّي راهنٌ أجلي

بدونكمْ أحتمي بالحُلْمِ والكتبِ

إنيِّ لأعجزُ عن ردِّ الأسى بأسى

في القلبِ جوعٌ إلى الأحبابِ فارتقبي

ماذاأقولُ وبوحُ العشقِ مُنْقَبضٌ

فليسَ لي غيرُ مَنْ سطَّرْتُها ذهباً

في القلبِ تحيا ، وتبقى خَمْرَةَ العتَبِ

بعدَ الرحيلِ وجَدْتُ العمرَ مُنْحَسِراً

ردِّي إليَّ بياض العمرِ وانسحبي

إني على العهدِ والآلامُ تفضحني

والعينُ في حسرةٍ تشتاقُ للسَّبَبِ

 

 

 

 

 

محمود محمد أسد


التعليقات




5000