..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø§Ø¯Ù‡Ù… ابراهيم
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الفنان احمد ماهر

النور

لفنان المصري احمد ماهر: لاتزال مسيرتي الفنية ناقصة حتى اجسد دور الأمام الحسين (عليه السلام)
حوار: غزوان المؤنس
احمد ماهر فنان مصري شامل عبرت شهرته الحدود عشق التمثيل منذ نعومة أظافره ،ولد في 13 أغسطس 1946 إبن أحد الأحياء القديمة(حي بولاق أبو العلا) في القاهرة، إبن الشعب ومن قعر المجتمع، رب أسرة زوجتي بمثابة يدي اليمنى، تخرج من معهد الفنون المسرحية عام 1973م، وبدأت رحلته التمثيلة في مرحلة الدراسة في فريق التمثيل بالمدرسة،
عين أحمد ماهر في مسرح الطليعة، عقب تخرجه وشارك في معظم العروض التي قدمها المسرح، صنع لنفسه إسما على الشاشات السينمائية، عرف بصوته الشجي الفصيح فكان من رموز الأفلام التاريخية العربية،
 

لم تختار الأدوار التي غالبًا ما يكون فيها الأداء متوقعا كشخصيات المتسول والمختل عقليا ؟
لا ابحث عن الأدوار النمطية البسيطة بل احرس دائما في اختار الأدوار التي تكون قريبة من شخصيتي لأجسد فيها شخصيات غائبة في أعماق التاريخ، مثل جنكيز خان وهولاكو وأحمد عرابي، لأنها تحتاج إلى قراءة متعمقة، ومصداقية فنية وواقعية أيضا، وهو ما يتحقق مع أدائي المتميز الذي من خلاله اقنع فيه الناس بكل دور أودية، وساعدني في ذلك البنية الجسمانية القوية التي امتلكها إضافة إلى امتلاكي صوت جوهري مما حفزني على تمثيل تلك الأدوار الصعبة،
ما هو الهدف من تشكيل القافلة المحمدية ؟
القافلة المحمدية تتكون من مجموعة من الفنانين الذين يجدون اللغة العربية من جهة وامتلاكهم الحس الديني والأخلاقي من جهة أخرى، ومن هذا المنطلق كونوا هذا القافلة سعيا لتقديم كل ما له علاقة بالسيرة المحمدية العطرة،
كيف ترى السينما في الوطن العربي في الوقت الحالي؟
السينما حاليا ناهضة في الوطن العربي وخصوصا في المغرب ودول الخليج بعد الاهتمام الكبير بالسينما من خلال إقامة المهرجانات، أما السينما في (ام الدنيا) مصر فقد تباطأت بشكل ملحوظ نتيجة الحالة السياسية المتردية التي تركت ظلالها على كل مناحي الحياة.
هل السينما بشكل عام تخدم السياسة؟
السينما شأنها شأن الفن عامة هو مرآة عاكسة للمجتمع والحياة الاجتماعية والمجريات والأحداث التي يعيشها الشعب بكل مناحيها وبمختلف ألوانها، لكنها بعيده كل البعد عن خدمة السياسة، نستطيع أن نقول قد أصبحت في الوقت الحالي سينما تجارية،
ما هو الدور الذي تتمنى أن تجسده في حياتك؟
منذ الصغر وعند دخولي الى معترك التمثيل كنت دائما ما أتمنى تجسيد دور الأمام الحسين(عليه السلام) ، فكثير ما نشاهد في معظم الأدوار التمثيلة التي تتحدث عن هذه الشخصية الفذة استخدامهم طريق بدائية لا ترتقي الى المستوى المطلوب، وبعضها قد يكون مسيئا من دون قصد ، والسبب يعود الى عدم امتلاكهم ناصيه التكنيك الفني،
ومن هذا المنطلق يلزمني كمسلم ان أقوم بتأدية هذا الواجب بتجاه ديني أولا وكذلك ضرورة توثيق هذه الشخصية الخالدة حتى يتسنى للعالم معرفة قضية الأمام الحسين (عليه السلام) من خلال نص موثوق منه بعد استحصال الموافقة عليه من قبل كافة الحوزات العلمية وعلماء المسلمين والتأكيد على انتقاء الشخصيات الذي سوف تقوم بأداء الأدوار إضافة الى امتلاكهم الخبرة المتراكمة في مجال التمثيل مع التأكيد عدم وجود اي مأخذ يمكن أن تتهم أنها قامت بأدوار هزيلة من خلال مسيرتها الفنية

ما هو جديد الفنان احمد ماهر؟
انتهيت في الآونة الأخيرة من عرض مسرحي أقيم على احدث مسارح مصر إلى وهو مسرح (بيرم التونسية) في الإسكندرية، وقدمت في المسرحة خطاب قوي لاذع للجمهور المصري بينت فيه أن الثورة قد أفرزت خبث المجتمع وشاهدنا الأيادي الأثمة كيف نالت من وجه الحضارة والثقافة والفنون وتخريب كل شيء ومن هذا المنطلق قدمت المسرحية وعلى مدار (45) يوم،
وأيضا احضر لمسلسل جديد بعنوان(مولاتي مصر) سوف يعرض على الفضائية المصرية ، ومن خلال هذا المسلسل حاولنا ان نبين للناس ونرصد ما سبق وأسسنا فكرة أن الثورة لم تأت بمحض الصدفة وهذا المسلسل المكون من ثلاثين حلقة يختزل أحداث ثورة لم تنته بعد،
فالعشر حلقات الأولى من المسلسل أكدنا أن الثورة إرادة شعب وهناك مجموعة من الإرهاصات التي ساهمت في نشوئها مثل حركة "كفاية" وحركة أبريل والعديد من الوقفات الاحتجاجية أمام دور الصحافة والقضاء وفي ميدان التحرير كلها ملامح لما قبل الثورة بعدها جاءت ثورة يناير التي كانت على موعد مع القدر فكل هذه القوة هي تآلف وتناغم شعب لتنفجر بعدها ثورة 25.
أما الثلث الثاني من المسلسل اخترنا الغوص في فترة الثورة والاحتشاد في الميدان والحراك الثوري الذي كانت نتيجته سقوط النظام، لنصل بعدها للقسم الأخير من المسلسل والذي رصدنا فيه مساوئ الثورة المصرية فمصر لم تخرج من الثورة بإسقاطها النظام وإنما وقعت في فخ انعدام الأمان وظهور قطاع البلطجية وقطاع الطريق وترخيص الأسلحة والسبب هذه الوقفات الاحتجاجية التي لا تنتهي وكل هؤلاء ممن عطلوا الإنتاج و البورصة وبالتالي تأثر الاقتصاد ولم تسلم حتى السياحة والشركات السياحية التي (انخرب بيتها). ادن الثورة جاءت بخراب مصر والكارثة أن تجد وقفات احتجاجية لدكاترة وأساتذة ومدرسين وشرطة كلهم مضربين عن العمل وبالتالي البلد توقفت وانعدمت الحياة في مصر، أما الحكماء ورؤساء الأحزاب فعوض ان يخاطبوا الشعب ويوقظوهم من هذا الضلال بدأوا في التناحر وتركوا مصر تحتضر لأن كل واحد منهم يبحث عن مصلحته الشخصية وليس مصلحة البلد.
ماهي النصيحة التي تقدمها للشباب العربي في الوقت الحالي؟
على الشباب في الوطن العربي أن يعيدوا ترتيب أفكاركم لوجود هجمة شرسة من قبل جماعات متطرفة لا تحب الخير للعرب وكذلك وجود شباب فاقدين لحس الولاء لبلدهم فنشاهدهم يحرقون الأعلام العربية الذي يعتبر من اكبر المصائب، وأيضا وجود حالة هجرة الشباب الى الخارج من حاملين شهادات، فأقول لهم العرب بحاجة لكم لان الأمم تحيى بشبابها وتحيى بولاء أبنائها

النور


التعليقات




5000