..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غياب راغب علامة وبقاء احلام الاماراتية في ارب ايدل ..... فشل ذريع لموسمه الثالث

ايفان علي عثمان

هنالك عوامل يجب ان تتوفر في اي برنامج مواهب غنائية لكي يصل صوته الى قلوب وعقول الجماهير هذه العوامل هي التي تحدد نجاح او فشل نوعية هكذا برامج فنية .....

ولكن لو تم توظيف بعض هذه العوامل بشكل سلبي وعدم مراعاة عوامل اخرى ذات ابعاد وتفاصيل فنية بحتة فهذا يؤدي الى فشل التجربة الغنائية وبالتالي تؤثر على عراقة واصالة صناعة الفن .....

فبرنامج ارب ايدل احدث ضجة على الساحة الفنية والفضل يعود لجمهور الفن الباحث عن الاصوات الطربية التي تهز القلب والوجدان .....

اضافة الى ان للجنة التحكيم دور هام وبارز في شهرة ونجومية البرنامج ولكن مع بدء عروض الموسم الثالث من برنامج ارب ايدل ظهرت الفوضى الفنية بوضوح في تسلسل الاحداث وهذا يعود لهذه الاسباب .....

 

1-           قرارات اللجنة التحكيمية لأختيار المواهب الغنائية كانت غير صائبة هذه القرارات ادت الى عدم اختيار الاصوات الطربية المناسبة لكي تشارك في هكذا برنامج غنائي له قاعدة جماهيرية ضخمة .

2-           استبعاد الفنان الاسطورة ( راغب علامة ) من هيئة التحكيم ادى بشكل واضح الى شل حركة التحليل الفني العلمي حيث ان النجم راغب علامة كان له دور قيادي في ابراز الطاقات الفنية للمواهب في الموسم الاول والثاني لبرنامج ارب ايدل .

3-           احدى الاخطاء التي سيكتب عنها تأريخ الفن هو تعيين ( احلام الامارتية ) كعضو تحكيم في برنامج ايدل فبرنامج فني مثل ارب ايدل له صيته على المستوى العربي والعالمي يجب ان يوظف فنانين يملكون ثقافة فنية وبثقافتهم استطاعوا ان يضيفوا كوكبة من المشاعر والاحاسيس الى الغناء واللحن والموسيقى ولكن احلام الامارتية غير مثقفة فنيا ولا تستطيع ان تحلل نوعية صوت الموهبة الغنائية اضافة الى عدم صلاحية تجربتها الفنية على مستوى الغناء والموسيقى عربيا خارج حدود الخليج وبالتالي فأن انتقاداتها وتوجيهاتها ونصائحها للمواهب الغنائية تتسم بعدم الوضوح والمرونة والشفافية ولا يمكن تقييمها فنيا من الناحية الاكاديمية والعلمية بل ارائها تتصف بالخشونة والسلبية تجاه المواهب الغنائية عدائية خالية من الاخلاق والروح الفنية كل هذا من جانب ومن جانب اخر فأن تصرفاتها وسلوكها الشخصي يتصف بالتطرف والتفرد بالقرارات وشخصيتها بعيدة كل البعد عن جملة من الصفات والخصال التي يجب ان تتوفر في شخصية الفنان فهي تمارس دورها كعضو تحكيم بعقلية الجهل بعلم السلوك والتصرف وقوانين الفن .....

لذا كان التصرف الصحيح من قبل ادارة قناة mbc والقائمين على هكذا مشروع فني عملاق اختيار الفنانة الخليجية ( نوال الكويتية ) بدلا منها كممثل للفن الخليجي فهذه الفنانة تملك صوت خليجي ساحر وثقافة فنية لا حدود لها اضافة الى شخصيتها المميزة والناعمة وتعاملها العلمي مع اسس وركائز الفن .

4-           الفنان اللبناني ( وائل كفوري ) فنان يملك حس وذوق فني في صوته وشخصيته ولكن لا يمكن المقارنة بينه وبين النجم ( راغب علامة ) الذي يعتبر علامة بارزة في تأريخ الفن العربي فهو يملك ما بين خيوط شخصيته جملة من الصفات تجعل من اي برنامج غنائي يتخطى معايير النجاح لكي يصل الى قلب وذاكرة المتذوق الموسيقي الغنائي فهو ناعم الاسلوب يملك مشاعر واحاسيس فنية وله ثقافة فنية تجعله يحلل شخصية الموهبة الغنائية التي تقف امامه اضافة الى انه يبادر دائما الى حماية حقوق الصوت الطربي من خلال اعطائه طاقة ايجابية تجعله يظهر جميع طاقاته الفنية .....

5-           نانسي عجرم فنانة تملك رصيد فني في صفحات الغناء والموسيقى الشبابية ولكن ليس لها القدرة على مواجهة الكم الهائل من الاصوات الطربية التي تجتاح عالم ارب ايدل لذا فبرنامج ارب ايدل يحتاج الى شخصية نسائية فنية بارزة كملكة الاحساس ( اليسا ) لكي ترتفع اسهم هذا البرنامج في بورصة الجمهور .....

فأليسا برغم جمالها ونعومتها تملك ذكاء الفنانة المثقفة فهي تحلل كل شيء في شخصية الموهبة الغنائية من حيث المظهر الخارجي وصولا الى تعليم وتنمية الموهبة الواقفة امامها بطريقة فنية وانسانية لا تخلو من النقد البناء والتوجيه الصائب نحو اختيار نوعية الاغاني والموسيقى التي تصلح لصوت الموهبة الغنائية .

 

لذا فبرنامج ارب ايدل في هذا الموسم فقد بريقه ولمعانه في ظل وجود احلام الاماراتية التي تعتبر بمثابة الطعنة التي قتلت روح الشخصية المعنوية والفنية لبرنامج ارب ايدل ومن ناحية اخرى فعدم وجود الفنان الاسطورة راغب علامة في لجنة التحكيم ادى الى ظهور الاخطاء بشكل واضح في اختيار المواهب الغنائية حيث ان اختفاء الثقافة الفنية التي كان يجسدها النجم راغب علامة في زوايا واركان رنامج ارب ايدل ادى الى زعزعة الفلسفة الفنية وضياعها على عكس الموسم الاول والثاني من البرنامج .....

لذا اقول دائما ان برنامح ذا فويس هو الاحلى والارقى والاجمل فنيا وعلميا وطربيا لأن كل العوامل الايجابية مكتملة فيه من حيث اعضاء لجنة التحكيم التي يملك نجومها ثقافة فنية لا حدود لها واختيارهم الصائب لمواهب تحمل عمق فني وروح اصيلة من عبق الغناء والموسيقى .....

فبرنامج ارب ايدل فشل فشلا ذريعا في موسمه الثالث فعدم تواجد راغب علامة في مكانه الصحيح كعضو تحكيم قيادي وبارز ارائه تتصف بالعلمية الفنية البحتة وبقاء احلام الاماراتية كعضو تحكيم تمارس من خلاله سلطة الطغيان الفني ومحاربة الاصوات الطربية ادى الى فشل ارب ايدل على المستوى الفني والاكاديمي .....

 

هنا سأسرد للقارىء ما حدث معي مع احدى معجباتي .....

 

فيوما مار ارسلت لي احدى معجباتي رسالة قالت لي فيها سأرسل لحضرتك اغنية ارجو ان تقبلها مني فأنا اكن لك مشاعر واحاسيس من نوع خاص تجعلني اهدي لك هذه الاغنية .....

قلت لها ارسلي الاغنية

فأرسلت لي الاغنية وما ان قمت بتحميلها لكي استمع اليها اصابتني حالة من القلق والتوتر والتشاءم فلقد كانت اغنية لاحلام الاماراتية .....

فأرسلت رسالة لها قلت فيها

يا روحي يا عزيزتي احيك فلقد سببت لي صداعا وتشنجات عضلية وتهيج قولوني بفضل ارسالك اغنية لأحلام الاماراتية لي .....

فأنا اعتبر احلام الاماراتية نوعا من انواع الطيور واتشاءم من رؤية ملامح وجهها وسماع صوتها التي يستفزني ويجعلني افقد اعصابي كان الاجدر بك ان ترسلي اغنية لملكة الاحساس (اليسا ) او لبرنسيسة الفن المصري ( جنات ) او رائعة من راوئع ( نوال الكويتية ) التي اعشق صوتها لكي اشعر بطعم الغناء والطرب الاصيل .....

 

فقالت لي

انا اعتذر فأنا احب احلام الاماراتية وكنت اعتقد ان ما احبه قد يعجبك لذا انا اعتذر من حضرتك وسأرسل اغنية لاليسا لك

 

بعدها .....

ارسلت لي اغنية من اغاني اليسا حينها شعرت براحة نفسية وبطمأنينة روحية .....

حتى الحظ لم يحالفني مع احدى معجباتي .....

 

 

ايفان علي عثمان


التعليقات




5000