هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحذيرات المرجعية في اجواء العهر العلني والضحك على الذقون بأعلى المستويات

محسن وهيب عبد

سياسيو الغرب ووسائل اعلامه يعلنون ان الايديولوجية الارهابية وتمويلها سعودي قطري اماراتي تركي، وما التحالف ضد دعش الا مقلب يضحكون به على الذقون. نتمنى ان يكون لسلسة العراق موقف ازاء هذا المقلب.
1- نموذج العهر في قول الحقيقة والاعتذار عنه:
نائب الرئيس الأميركي جو بايدن، ومن خلال محاضرة القاها يوم الخميس الماضي (الثاني من اكتوبر 2014)؛ في جامعة هارفرد كشف عن تسليح وتمويل تركيا ودول الخليج لداعش والنصرة في سوريا.
تناول الخبر كل من وكالة ومحطات«سي إن إن»، و إن بي سي نيوز»، و«الواشنطن بوست» و«الهافنغتون بوست» و«بوليتيكو» ، وقد اتفق الجميع على أن أهمّ ما قاله بايدن ؛ كان يدور في معنى العاهرة( Bitch) المنطبق على نائب الرئيس( يعني نفسه).
       موقع البيت الأبيض الذي نشر المحاضرة؛ لم ينشر سوى نصّ كلمة بايدن، أي من دون ردّه على أسئلة الطلاب، وموقع جامعة «هارفرد» لا يقدّم ملخّصاً عن المحاضرة. جلّ ما قد تقع عليه حينها هو شريط على «يوتيوب» ينقل كامل ما جاء في المحاضرة بالصوت والصورة.
المحاضرة استمرت لأكثر من ساعة ونصف ساعة! ترى افلم يقل بايدن شيئاً غير المزح في معاني ما يدور حول العاهرة( bitch)؟
        يأتي الجواب من قناة «روسيا اليوم»: «بايدن يلوم حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط على صعود داعش».ونقلت القناة بعضاً مما قاله نائب الرئيس في محاضرته، وكان تصريحا واضحاً عن: (أن حلفاءنا في المنطقة كانوا مشكلتنا الأكبر في سوريا).
 ترى لماذا؟
قال: (لأن السعوديين والإماراتيين كانوا مصممين على إسقاط بشار الأسد وخلق حرب سنية ـ شيعية بالوكالة، فوزّعوا مئات ملايين الدولارات وآلاف الأطنان من السلاح على كل من أراد أن يقاتل ضد الأسد. لكن مَن كانوا يزوَّدون بالسلاح فعلياً هم جبهة النصرة والقاعدة وعناصر متطرفة من الجهاديين الآتين من باقي أنحاء العالم).
 هذا نص ما قاله بايدن حرفياً في محاضرته.
 أما عن تركيا، فنقل بايدن عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، اعترافه: (بأنهم سمحوا بدخول عدد كبير من المقاتلين عبر الحدود).
وجو بايدن؛ هو أوّل مسؤول أميركي رفيع المستوى يقول مباشرة ما يحاول بعض السياسيين تسريبه إلى الإعلام منذ فترة.
وفي تصريحاته تلك لا مجال للتأويل ثم هو كلام صادر عن نائب باراك أوباما، بحق دول وهابية الايديولوجيا التي هي نفس ايديولوجيا النصرة وداعش. ولا غرابة في العهر ان تقود السعودية حملات إعلامية ضخمة للحفاظ على صورتها لامعة بعيدة عن صبغة «الإرهاب». ثم لاغرابة ان تدخل تلك الدول الارهابية في حلف دولي ضد داعش والنصرة؟!!!
هذا الكلام الصريح المقصود ومن اعلى المستويات من اصحاب مفردات ال(slang) الامريكي المتحرر من كل قيمة خلقية والمعروف جدا في تعامل الامريكان خصوصا في المارينز وفي مزحهم خصوصا، كان بمثابة اعلان لفضيحة كان المفروض على السادة التستر عليها لصالح عبيدهم من صحاب الشوارب المدهونة ان تذل امام شعوبهم المغلوبة على امرها ، لذا رفت تلك الشوراب ونشبت ازمة دبلوماسية ، أجبرت نائب الرئيس جو بايدن على تقديم اعتذارين لدولتين اعترف بانهما ارهابيتين.
 وهكذا ظهر العهر على اعلى المستويات ، ولذا قلنا انه كلام مقصود من بايدن لأنه كلام يدور حول الـ(Bitch)، فقد علم انه سيضطر للاعتذار عن قوله الحقيقة ، افلا يكون مثله مثل  ال(Bitch). فهو نفعي في ذلك انه ليبرالي هدفه وقيمته وغايته ووسيلته المنفعة والمصالح الامريكية وحسب.
2- الاعلام الغربي كان دوما يؤكد ان السعودية هي راعية الارهاب ايديولوجيا وماليا ومعنويا:
اولا- صحيفة "الإندبندنت" البريطانية:
 أكدت هذه الصحيفة في مقال تحت عنوان "أنظمة الشرق الأوسط تحارب الآن تنظيم القاعدة"، للكاتب البريطاني روبرت فيسك، ان "النظام في السعودية يدعم الجماعات الارهابية لاسيما تنظيم داعش وتنظيمات تكفيرية اخرى"
وفي الوقت الذي اكد فيه فيسك، تمويل السعودية لتنظيم "داعش"، اوضح إن "من يحارب القاعدة الآن هم الأنظمة الشرق أوسطية: رئيس النظام السوري بشار الأسد في سوريا ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في مصر ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في العراق والرئيس حسن روحاني في إيران والرئيس ميشال سليمان في لبنان".
وتابع فيسك "تضخ السعودية أموالا كثيرة لدعم تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية المرتبط بالقاعدة، والذي يقف في مواجهة الجيش السوري الحر العلماني وجيش نظام بشار الأسد على حد سواء، وفي والوقت نفسه تساهم السعودية بالمليارات للجيش المصري الذي يقاتل تنظيم القاعدة في سيناء شرق البلاد".
ثانيا- وسائل اعلام اخرى:
وكانت وسائل اعلام عربية وغربية كشفت طوال الفترة الماضية عن صراعات بين المخابرات القطرية والتركية والسعودية حول مراكز النفوذ داخل سوريا.
وحرصت السعودية لفترة طويلة على دعم ما يسمى بـ"دولة العراق والشام" ضد "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم القاعدة، في اطار صراع السعودية مع ايمن الظواهري على النفوذ حول السيطرة على الجماعات "الاسلامية" المتطرفة.
وكشفت مصادر نشرتها وسائل اعلام عن ان المخابرات السعودية تواصلت مع ابو بكر البغدادي، وحرضته على رفض قرار الظواهري بالغاء داعش في الشام، والابقاء فقط على جبهة النصرة، ووعدته بان تقدم له كل ما يحتاج من سلاح لدخول كل المناطق السورية.
ثالثا موقع: Global research( الابحاث العالمية):
نشر هذا الموقع (في 11 كانون ثاني/ يناير 2014م) مقالاً للبروفسور جيمس بيتراس، قال فيه : ( ان النخبة السعودية الحاكمة تموّل النموذج المتعصب، المتخلف من الاسلام، أي المذهب الوهابي، كما تقوم بتمويل وتدريب وتسليح شبكة دولية للإرهاب لتدمير الأنظمة التي تعارض النظام السعودي).
رابعا- وعلى نفس الصعيد، وفي نفس الوقت تقريبا  نشر نشطاء رقميون ، على مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر": (ان داعش تشترط لقبول "مبادرة الأمة" التي اقترحها داعية سعودية، أن يكفر الثوار وهيئة الأركان والائتلاف والمجلس الوطني والسعودية وقطر وتركيا)، ما يشير الى دور مخابراتي سعودي في نشر هذا الخبر بغية ابعاد شبهة دعم داعش من قبل السعودية.
خامسا- أظهر تسجيل مصوّر، على موقع "يوتيوب"، نشرته "المسلة" نهاية العام 2013، قائد احدى الجماعات المسلحة في سوريا، وهو يعترف بالدور الخليجي في دعم المعارضين السوريين والجماعات المسلحة بالمال والسلاح.
سادسا- كشف صدّام الجمل أحد قادة ألوية "أحفاد الرسول" خلال اعترافه في أحد مقرات داعش عن اجتماعات قادة الأركان مع ضباط مخابرات عرب وأجانب من السعودية وقطر والأردن بحضور الأمير سلمان بن سلطان نائب وزير الدفاع السعودي.
سابعا- اعتبر مراقبون ووسائل اعلام ان تصريحات السفير الاميركي السابق في بغداد كريستوفر هيل حول العلاقة بين الرياض والجماعات الارهابية المتطرفة، في آب 2013، تعتبر ابرز الادلة على الدعم السعودي للارهاب.
وكان هيل قال : (ان السعودية تمثل التحدي الأكبر والمشكلة المعقدة بالنسبة الى الساسة العراقيين"، وانها "تمول هجمات القاعدة في العراق).
ثامنا- يقول الباحث الأمريكي فريد زكريا في تحليل له في مجلة "التايم"، انه :( إذا كانت هناك جائزة للسياسة الخارجية الاكثر انعداما للمسؤولية، ستمنح بالتأكيد إلى المملكة العربية السعودية. فهي أكثر الدول المسؤولة عن صعود التطرف الإسلامي والتشدد في جميع أنحاء العالم. فعلى مدى العقود الأربعة الماضية، تم استخدام الثروة النفطية الهائلة في المملكة لضمان تصدير الصورة المتطرفة والمتعصبة والعنيفة من الإسلام من خلال رجال دينها الوهابيين...إذهب إلى أي مكان في العالم، من ألمانيا إلى إندونيسيا، وستجد المراكز الإسلامية المنتعشة بأموال السعودية تنفث التعصب والكراهية).
تاسعا- موقع "ويكيليكس" في كانون الأول/ديسمبر 2009، : (أن المملكة العربية السعودية هي القاعدة المالية الأساسية للإرهاب وأن الرياض اتخذت إجراءات محدودة فقط لوقف تدفق الأموال إلى الجماعات الارهابية).
3- عهر ما من مثله  عهر:
بالرغم من هذه الوثائق الدولية العالمية الدامغة في تعريف الارهابيين، ياتي نفس الارهابيين لتشكيل حلف ضد الارهاب، انها مهزلة وضحك على الذقون من اعلى المستويات.
4- مواعيد العهر:
عندما كونوا حلفا وارادوا ان يسقطوا عميلهم الذليل صدام المقبور لم يحتاجوا سوى ايام  لإسقاط دولتة القائمة، لكنهم مع داعش كانوا متانين جدا، بل غير ابهين على الاطلاق :
قال باراك اوباما : في بداية تكوين حلف العاهرات ضد الارهاب انه يحتاج الى ثلاث سنوات، ثم قالوا بل خمس سنوات للقضاء على داعش، ثم قالوا عشرة واخيرا صرح وزير الدفاع الامريكي انه يحتاج الى ثلاثون سنة للقضاء على داعش هل اكثر من هذا الاستغفال استغفال لعقول الناس ؟!
اذن؛ فليهنأ داعش لقيط العهر، وليعمل على راحته ما دام هناك في المنطقة حكومات تجامل العبيد ، و ليس لها موقف ضد الذين يستغفلون العقول ويضحكون على الذقون.
لقد حذرت المرجعية على لسان وكيلها السيد احمد الصافي (دام عزه) من اختراق السيادة العراقية في اجواء انعدام الاخلاق وتحالفات العهر وليكن لسياسينا موقف صريح ينقذون به العراق من لمة النفاق وضياع الاخلاق هذه.

محسن وهيب عبد


التعليقات




5000