..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تمخضت دولة نوري المالكي فولدت ثلاثة آلاف دولار لمحنة زهيرالقيسي

دجلة احمد السماوي

تسير محنة الاستاذ  زهير القيسي من سيء الى اسوأ  فقد نقلت الينا الاخبار  أن دولة السيد نوري المالكي رئيس وزراء العراق قد أطلع بنفسه على الوضع الماسأوي للاستاذ الكبير زهير أحمد القيسي  وأمر بتسليمه مبلغا طائلا يكفيه مدى الحياة   

  والمبلغ  الكبير هو خمسة ملايين دينار  عراقي ! نعم خمسة ملايين دينار عراقي !  وهو مايعادل ثلاثة ألاف الى أربعة الاف دولار أمريكي !

يقتر نوري على شعبه     وليس بباق ولا خالد

فلو كان يسطيع من بخله    تنفس من منخر واحد

وقد شعر المثقفون العراقيون في الداخل والخارج  بانزعاج شديد وإحباط  مروع من  هذا التصرف المريب والغريب معا من السيد ابو  إسراء المالكي ! ثلاثة آلاف دولار يارئيس الوزراء ثمن قراءتك لحال  مثقف عراقي كبير بوزن زهير احمد القيسي ؟ المثقف العراقي الذي  جلبت له  كرامته وإباؤه  كل هذا الحيف الذي حاق به ؟ فلو هز وسطه لاية سلطة او حزب لكان الآن في وضع آخر !! ولكان وهو في مرضه وشيخوخته غير مضطر الى مساعدة سماء او ارض !. لقد كتب كثير من الكتاب  العراقيين  يستصرخون  رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية  ورئيس إقليم  كوردستان  ورئيس مؤسسة المدى  ورئيس مؤسسة الزمان   وكل جهة  خيرية

من أجل إنقاذ حياة المبدع القيسي  قبل حدوث المحظور ... 

كما كتب الاستاذ مازن لطيف في موقع النور (إنقذوا زهير أحمد القيسي 

 http://alnoor.se/article.asp?id=22850

كما كتب آخرون في الموضوع ذاته  كتابات كان لها  الفضل في تسليط الضوء على محنة هذا المثقف الموسوعي الكبير !

ولعل ماكتبه الدكتور عبد الاله الصائغ في  موقع النور (زهير أحمد القيسي لاتحزن ان الله معهم )

http://alnoor.se/article.asp?id=23754

 

يمثل تلخيصا  لمتطلبات الاستاذ زهير القيسي منها :

 

1-  تخصيص راتب كاف

2- ارساله الى اوروبا  للعلاج والانتجاع

3-   تخصيص خادم يسهر على صحته ولوازمه   

 

فهل ثلاثة الاف دولار ستحقق  واحدا من الالف ؟  القيسي  ابن العراق  وهو رجل  مستقل ,  والعراق  ابو الثروات  والمليارات  وفوق هذا فالعراق  بئريتدفق  بالنفط  ولكل رضيع عراقي حصة من النفط ولو بقي دون عمل مدى الحياة ! أفلا  يحق للقيسي وغيره من المبدعين الذين تجاهلتهم  السياسات  العراقية المتقلبة التي تذبح مفكريها  بمقصلة المرض والعوز  التي تعرض لها المثقف في زمن الحريات التي كانت مكبلة في العهود السابقة  ! فمتى يضغط الشعب العراقي على الحكومة والموسرين والمؤسسات ؟ يبدو ان الحكومة قررت عن وعي وسبق اصرار قتل الثقافة العراقية ورموزها وهي اي الحكومة تعلم ان لافائدة ترتجى من المثقف العراقي نحن بصد د المبدع زهير القيسي الذي زرع بوجوه  العراقيين بسمة من خلال  برنامجه التلفزيوني  الشطرنج وهي لعبة الاذكياء كما قال كاسباروف ..الرجل الذي هزم  كل من جلس مقابلا له  أمام طاولة الشطرنج ! ان هذه النقلات الجميلة التي زرعها في اذهاننا منذ الطفولة المبدع زهير القيسي  جعلتنا نتعلق به  ! فضلا عن قصائده الجميلة ومقالاته الممتازة 1 فليس بكثير عليه ان يساعد ه  دولة رئيس الوزراء مع اننا نعلم ان رئيس الوزراء نوري المالكي لن يدفع من جيبه ومصروف عائلته ! ومع اننا نعرف المبالغ المليونية والمليارية التي امر بصرفها لهذا السبب او ذاك ! اما حان وقت الصحوة  ياحكومة الصحوات لكي تعرفي قيمة الثقافة المضيئة ؟

 

دجلة احمد السماوي


التعليقات

الاسم: امين الموسوي
التاريخ: 18/07/2008 14:34:50
الاباء عدو الاستجداء ليس من مهمه مسوءل اعطاء ه الهبات

المهم عمل موءسسات ضمان لمثل هذه الحالات لكي لا تتكرر التوسلات والعتابات مع فائق التفدير لدجله الخير و العز

الاسم: مازن لطيف علي
التاريخ: 02/07/2008 12:27:02
باحثنا الكبير زهير احمد القيسي كان في طي النسيان لكن بعد ان اثرت موضوعه بمقالة لي نشرت في جريدة الصباح " إنقذوا زهير احمد القيسي" اتصلت بي عشرات الجهات الرسمية وغير رسمية لكي يعرفوا عنوانه ويقدموا له بعض الخدمات المادية والمعنوية رغم ان عمري اصغر بكثير وكثير من الصديق القيسي الا ان الذي يربطني به هو الكتاب فقد كنا نلتقي في شارع المتنبي.. ترى هل اعادت الحكومة العراقية الاعتبار لكبيرنا القيسي بمجرد مساعدته بمبلغ من المال ؟

الاسم: محمد جعفر
التاريخ: 09/06/2008 21:09:30
حينما نريد من العقلاء ان ينقذو امثالهم من الغرق فهذا امر مسلم اننا سنحصل على عونهم ولكن يبقى السؤال هل يمكننا ان نطلب من الذين لا يقرؤون ولا يكتبون ان يعلموا الأخرين احرف النور .. والعبد يقرع بالعصى والحر تكفيه المقالة ...
دمت بخير سيدتي




5000