..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منتخبات غرب آسيا عقدتنا المونديالية المزمنة

حمدان التميمي

رغم أن التوصية التي تم رفعها في عمومية الأتحاد الآسيوي لا تفصل بين شرق القارة وغربها في التصفيات النهائية للمونديال كما فهمها البعض وفسرها ،الا أن الفرحة والسرور التي أبداها بعض العراقيين والتي بررها هؤلاء من زيادة فرص منتخبنا في بلوغ المونديال على خلفية الخلاص من مزاحمة اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وكم دولة أخرى في شرق القارة... ، ولكن الحقيقة التاريخية وسجلنا في تصفيات المونديال على مدى السنوات العشرين الأخيرة ، نكتشف أننا كنا نعاني من عقدة المنتخبات الخليجية وأيران وفي التسعينات دخلت كازاخستان "قبل تحولها لأوربا" وأوزبكستان التي ستكون مع غرب آسيا !

حتى المرة الوحيدة التي تم فصل الغرب عن الشرق فيها بتصفيات مونديال مكسيكو 86 وتأهلنا للمرة الأولى والأخيرة لحد اللحظة ، كان تأهلنا صعب وشاق بل ولعبت فيه الصدفة والحظ معاً رغم كون سنوات الثمانينات من القرن الماضي كنا نمتلك منتخبات مليئة بالنجوم وليس منتخب وطني واحد والجميع يتذكر مثلاً كيف أن تسجيل هدف من قبل كريم صدام على الأمارات والذي أهلنا لملاقات سوريا على بطاقة التأهل أحتاج لهفوة دفاعية قاتلة من المدافع الأماراتي خليل غانم والذي أغمي عليه ونقل للعلاج من شدة الحزن والصدمة من أرتكاب خطأ كبير!!

هنا سأذكركم بمن أقصى منتخبنا من تصفيات المونديال منذ تصفيات مونديال أسبانيا حتى المونديال الأخير ..

#تصفيات مونديال أسبانيا 1982: جرت التصفيات عام 1981 في الرياض وتأهلت السعودية على حساب العراق المدجج بالنجوم دون الخوض في تفاصيل وكواليس تم تداولها لاحقاً ..

#تصفيات مونديال 1990 في أيطاليا : جرت التصفيات عام 1989 للدور التمهيدي وكان ذهاب وأياب وخرجنا منها بشكل محزن ومبكي لنا بعد التعادل مع منتخب قطر في بغداد 2-2 وكنا نحتاج للفوز فقط وللعلم كانت قطر للتو قد جددت منتخبها بعد أن منيت بهزائم كبيرة من العراق بالذات في تصفيات أولمبياد سيئول وخليجي 9 في الرياض قبل عام من التصفيات فقط!!

#تصفيات عام 1994 في الولايات المتحدة /جرت التصفيات النهائية في الدوحة عام 1993 ورغم أن خسارتنا أمام منتخب شرق آسيوي "كوريا الشمالية " هي من تسببت في تضاؤل أمالنا كثيراً بالصعود ، ولكن لا ننسى أن من ذهب مع كوريا الجنوبية لأمريكا هي السعودية التي لم تهزمنا منذ تصفيات أسبانيا وكنا عقدة مزمنة لها قبل ذلك ولو هزمناها ولم نكتفي بالتعادل بهدف لكل ربما كانت فرصتنا تنتعش للتأهل!

#تصفيات مونديال فرنسا 1998/وجرت التصفيات الأولية بطريقة الذهاب والأياب وخرجنا من المجموعة بعد هزيمتين مريرتين أمام كازاخستان المتواضعة مقارنة بمجموعة رائعة يتكون منهم منتخبنا وقتها وكانتا بنتيجة "1-2 في بغداد و1-3 في كازاخستان"لنخرج بخفي حنين!

#تصفيات مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان معاً/بغياب عملاقي القارة وعدم تواجد أستراليا وقتذاك ، خرج منتخبنا بشكل سيء من التصفيات النهائية وكانت ذهاب وعودة وكان من أخرجنا منها منتخبي السعودية وأيران وخسرنا أمامهما ذهاباً وأياباً !!

#تصفيات مونديال المانيا 2006/خرجنا من المجموعة الأولية على يد أوزبكستان بعد أن تعادلنا معها في طشقند 1-1 وخسرنا في عمان 1-2 وللعلم كان القشة التي قصمت احلامنا هي مباراتنا مع فلسطين في الدوحة والتي أكتفينا فيها بالتعادل!!

#تصفيات جنوب أفريقيا 2010/يتذكرها الجميع بألم ومرارة بالطبع وهي خروجنا من التصفيات قبل النهائية على يد قطر بعد أن هزمتنا مرتين 0-2 و0-1 ولم يشفع لنا الفوز على أستراليا والصين!

#تصفيات المونديال الأخير في البرازيل هذا العام 2014/بالطبع لم نخرج على يد اليابان التي كانت مرشحة قبل التصفيات للتصدر ومع ذلك قدمنا أمامها عرضين مشرفين ولكن من أخرجنا فعلاً هي خسارة نقاط مهمة من مبارياتنا مع الأردن وعمان مع آستراليا ، ولكن الواقع أننا كان يمكن أن نحل ثالثاً بدلاً من جارتنا الأردن لو كنا كبار فعلاً على منطقة غرب آسيا حالياً..

بعد ذلك السرد هل ما زال بعظكم يعتقد ان منطقة غرب آسيا بوجود أيران وأزبكستان وفرق الخليج والأردن وحتى سوريا الحماسية طريق ممهد لبلوغ المونديال بوضع الرياضة وكرة القدم خصوصاً في بلدنا؟

لو كان الجواب أن ذلك ممكن مع العمل الجاد والتصحيح ، أقول عندها لن نحتاج لفصل الشرق عن الغرب الآسيوي لأننا عندها لن نعاني كثيراً من أعتى فرق القارة وسنتأهل لبطولات المونديال ودورات الأولمبياد بسهولة ويسر صدقوني .


حمدان التميمي


التعليقات




5000