.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إرهابٌ معتدل وإرهابيون معتدلون؟؟

أ د. وليد سعيد البياتي

إرهابٌ معتدلٌ!!.. هل يريدون إضحاكنا أو الضحك علينا؟!! يبدو أن أوباما الذي لا يفقه في السياسة شيئاً ويجهل أبسط مفردات فقه اللغة الانكليزية – الامريكية يحاول بمساعدة ملك جاهل يسكن أرض الرمال أن يفرض على القاموس السياسي مصطلح جديد باسم الإرهاب المعتدل. فكيف يكن بالله عليك الارهابي معتدلاً، فهل هو سيقتلك مثلاً ثم يكون معتدلاً فلا يقطع رأسك؟ أو أن يلغم بيتك بالمتفجرات ويفجره على رأس عائلتك ثم يكون معتدلاً ولا ينهب مخلفاته؟ وقد يعتدي على النساء ويهتك أعراضهن أمام أعين أزواجهن أو آبائهن أو إخوانهن أو أبنائن، ثم يقرر أن يكون معتدلاً فيكتفي بقطع أثدائهن ولا يقطع رؤوسهن؟! 

إرهابي معتدل!! كأنك تقول لهابيل عليه السلام أن أخاه قابيل كان معتدلاً فهو قتلك بالصخرة ولم يقطع رأسك؟! أو تقول لموسى عليه السلام إن فرعون كان معتدلاً فهو أراد قتلك وقتل هارون ولكنه كان معتدلاً فآمن زيفاً في اللحظة الاخيرة وليته لم يقلها.

هذا وكأنك تقول أن هذا مع أنه زانٍ وقاتل وهاتك أعراض وفاسق وكافر ومشرك، لكنه إنسان شريف وطاهر وعفيف اللسان واليد وكما يقال في المثل العامي (إبن حمولة وأخو خيته) فهل يصلح ذلك؟!! فهل يصح عقلاً أن يكون من هو بهذه الصفات من الفساد والفسق والشر شريفاً وطاهراً؟؟ فأي شرف هذا وأي طهارة؟؟

من البديهي أنني لا ألقي باللائمة على ملك الرمال العاهر والجاهل والأمي الذي لا يحسن قراءة آية واحدة من الكتاب العزيز وهو يدعي زيفاً أنه خادم الحرمين وما هو إلا باب من أبواب جهنم. فعبد الله ابن سعود لايختلف عليه أحد أنه من الشجرة اليهويدية الخبيثة التي زرعتها المخابرات البريطانية في أرض الجزيرة طعناً بالاسلام وأهله.. كما لا يختلف عليه أحد في أنه أول أرهابي في العالم لانه هو من يمول الارهاب، ويدعم الاجرام، ويبذل المال الحرام لقتل النساء والاطفال والعزل في العراق وسوريا وفي المنطقة الشرقية من الجزيرة العربية وفي البحرين وبقية انحاء العالم. فهم ومن قبل اجداده يتحملون وزر كل قتيل وذبيح في عصرهم. لا الومه وهو مجرد عميل جاهل يديره مكتب في الخارجية الامريكية فيتصل به ويأمره وينهاه وهو عبد مطيع يدفع بشيوخ الافتاء وعواهر السلفية الوهابية ليفتوا بقتل هذا وذبح ذاك باسم الاسلام المزيف.

فهذا الجاهل الامي لا يختلف عن نظيره في قطر ولا الامارات ولا البحرين ولا الكويت ولا عمان فكلهم مجرد عملاء يتمتعون بقدر كبير من الجهل ولا تكفي كل أموال النفط لتغطي على رائحة جهلهم وعمالتهم وقذارتهم وعفنهم.

هؤلاء لا يلامون لانهم جهلة بالاصل، ولكن من يلام هذا المدعي أوباما وأشباهه في أوربا ممن يحملون مناصب ودرجات علمية وسياسية ويدعون حرية العقل ويطبلون باسم حرية الانسان وحق الانسان بالحياة في حين هم يقتلون الانسان ويمولون الارهاب بالسلاح والخطط الإستراتيجية، ولا يتحركون إلا عندما يصل الخطر إلى أبواب بيوتهم.

من يلام؟ هذا العبد الاسود في البيت الاكثر سواداً في الدنيا، فكيف يخرج علينا بمقولته الزائفة عن الارهابي المعتدل، ومن أين جاء بهذا المصطلح البائس الذي لم يتعارف عليه أحد في شؤون السياسة والذي تنكره معاجم الاصطلاحات السياسية في العالم.

أرهابيٌ معتدل؟!! قاتل ومجرم عاهر ولكنه إنسان رؤوف طيب القلب؟!! والله أن هذا البيت الاسود لم يسكنه إلا لوطي وزناء، وهذا العبد الاسود من نسل خسيس لايعرف للانسانية الحقة معنى!! أأرهابي وقاتل وعاهر ومجرم ولوطيٌ وزناءٌ ويكون إنساناً شريفاً معتدلاً ويحتكم للعقل ويمكن أن يكون مثلاً أعلى للاجيال القادمة؟؟!!!

على من تضحكون أيها العبد العاهر؟ بمن تسخرون أنت وهؤلاء الجهلة من آل يهود وأشباههم شاربي بول البعير!! أيكون القاتل العاهر شريفاً وأمينا على أرضه وهو غير قادر على أن يحمي أسته؟؟!!

من أين تزعم أنه معتدلٌ هل لانه قتل مائة ألف إنسان ولم يقتل مليوناً مثلاً؟؟!! أم لأنه هدم بيوت الناس على رؤوسهم وشردهم وتركك تعيش في قصرك المزعوم؟؟!! من أين إدعيت إنه شريفٌ ومعتدلُ وحكيمٌ، هل لأنه سرق اربعمائة مليون دولار من بنوك الموصل ولم يسرق ملياراُ منك يا ايها العبد الأسود؟!! 

أم صار معتدلاً لأنه جاء بمقولات دين الوهابية المنحرف مدعياً زوراً وبهتناناً أنه الاسلام؟! هل صار معتدلا هذا الأرهابي لانه هتك أعراض نساء المسلمين وغير المسلمين وترك بناتك يتجولن في حماية رجال الامن باموال دافعي الضرائب في الولايات المتحدة؟؟!!

آه.. كم صار هذا العصرٌ جهولاً، وكم صار هذا الإنسان رخيصاً، وكيف باعوا الحق بالباطل وتناسوا أن الحق نور يعمي الابصار ويكشف ما خفي عن العقول.

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات

الاسم: الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
التاريخ: 2015-11-22 20:59:51
اخي الاستاذ رياض الشمري رعاكم الله
تحية طيبة
وافر تقديري لتعليقكم المهم ومتابعتكم وهذا هو اقصى ما يبحث عنه الكاتب والباحث في نشر الفكر والمعرفة.
نعم كما تفضلتم فالقضية بالاساس تتعلق بالموقف الامريكي من الشعوب والحريات، فالملايات ىالمتحدة التي تنادي زيفا بالحرية والديمقراطية نشأت بالاساس على منهج تقويض الحريات ومحاربتها، فبعد الحرب الثانية ارادت الولايات حكم العالم بعد تجربة القنبلة الذرية لكنها فشلت ولن تتمكن من حكم بلدان اخرى بعد الان.
البياتي

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2014-09-13 06:56:56
الأستاذ الدكتور الفاضل وليد سعيد البياتي مع التحية . كل الشكر والتقدير لك على مقالتك الجيدة هذه الهادفة والواعية فأمريكا التي اسمها الحقيقي عدوة الشعوب لايمكن ابدا ان تكون صديقة لشعبنا العراقي والسعودية التي لاتقل خطرا من اسرائيل على الشعوب العربية تبقى حاقدة على الشعب العراقي فكلاهما امريكا والسعودية هما وجهان لعملة واحدة لتدمير العراق تحقيقا لرغبة اسرايل التي تعتبر ان الشعب العراقي هو عدوها الحقيقي وبدليل ان امريكا لم تتحرك لضرب داعش الا بعد ان هددت داعش المصالح الأمريكية في العراق وليس مصالح الشعب العراقي (وهذا التهديد بالطبع هو مسرحية امريكية اسرائيلية داعشية) كما ان اجتماع جدة الأخير في السعودية غلب عليه الخطاب الطائفي المقيت لتفتيت الشعب العراق وبما ان امريكا والسعودية وداعش صنيعة اسرائيل يخافون من الشعوب فعليه ان شعبنا العراقي قادر لوحده وبدون الحاجة الى أحد للقضاء على تنظيم داعش الأجرامي وبدليل انتصار الشعب العراقي على داعش في ناحية آمرلي ومدينة حديثة في محافظة الأنبار . مع كل احترامي




5000