هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في المطعــــم المكسيكي

جميل حسين الساعدي


 

 

في الليلِ كــان لقــاؤنـــا فـي مطعم ٍ
                                     صَدَحــتْ من المكسيـــكِ فيـهِ قياثـرُ
     قــد أسكرتنـــي بغتـــة ً نظــــراتُها
                                     فلخمـــــرةِ النظــــراتِ طعْمٌ آخــــرُ
     فـي وجههــا القمحـيّ عرْسُ سنابلٍ
                                     نضجتْ فباركـــــها الربيعُ الزاهــرُ
     ويطلُّ مِنْ أعماقِ عينيها الضحــى
                                     ورموشُـــها السوداءُ سِحْــرٌ آسِــــرُ
     تتألقُ البسمــــاتُ فـوقَ شفاهِــــها
                                     وكأنّــــــها روضُ بديــــعٌ عاطـــرُ
     من أنتَ؟ تسألنـــي وتُبدي دهشـة ً
                                     أمنجـــــمٌ أمْ ساحــــرٌ أم شـــــاعـرُ
     فصمتُّ ثمّ أجبتُهـــا مُتبسّمـــــــا ً
                                     سأقـــولُ ما قالــوا ولا أتفــــاخـــرُ
     عُذرا ً فلســتُ منجّما ً أو ساحرا ً
                                     لكنّ شعـــــري قِيلَ عنــهُ ساحــــرُ
     أنا لســتُ من هذي البلادِ وإنّمـا
                                     أنا مُبحــرٌ كالموجِ بلْ أنا طــــائــرُ
     ضاقتْ بيَ الدنيا وضقتُ بها لذا
                                     أنـــــا هكــذا طولَ الحيــاةِ مُســافرُ
     مــا عــادَ لِيْ ماضٍ ولا مُستقبلٌ
                                   زمني الذي أحيـــــاهُ .. هـذا الحاضرُ
     فارقتُ ذاكرتــي وعشتُ بدونها
                                   مَــنْ يصحبِ النسيانَ فهــــوَ الظافـرُ
     قدْ كانَ لي وطــــنٌ جميــلٌ آمنٌ
                                   غدرتْ بـــهِ الأحقــــــادُ فهْـــوَ مقابرُ
     فيهِ رضعـتُ الحبّ منذ طفولتي
                                   لولاهُ مُـتّ ومـــــاتَ فيّ الشاعــــــرُ
     مـــا مِنْ عـــزاءٍ غيرِهِ أو سلوة ٍ
                                   هـــوَ زاديَ المخبـــوءُ حينَ أحاصرُ
     فلتصغِ يا حسنـــــاءُ لي فأنا هنا
                                   اليــــــوم َ لكنّـــــي غـــــدا ً سأغادرُ
     القــوّةُ الرعنــــاءُ فــي جبروتها ً
                                   لنْ تقهـــــر َ الحبّ الذي هوَ قاهــــرُ
    الظافـــرونَ بحقدهم وبمكرهـــم
                                   هُمْ خاســـــرونَ وكلّ شئ ٍ عابــــــرُ
     بالحبّ تنبعــث الحيــاةُ وترتقي
                                   مهمـــا أشــاع َ الموت َ وحـشٌ كاسرُ
     أنا رابحٌ في الحبّ رغْم َ خسائري
                                   فمشـاعري دُهشـــتْ لقولي خاســــرُ
                                        ***
       من قصائد الرحلة الأخيرة إلى البحر الكاريبي  
      كتبت في الرابع عشر من آب2014

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-10 00:08:53
الشاعرة الرائعة ذات الحرف الشفيف إلهام زكي خابط.. كم أنت صادقة بأحاسيسك
وكم هو شفاف ومتسع خيالك. في الواقع طربت لتعليقك
لأنه حقيقي , الصميمية متجسدة فيه بأكمل صورها

تحياتي ومودتي

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-09-09 20:44:45
أنا رابحٌ في الحبّ رغْم َ خسائري
فمشـاعري دُهشـــتْ لقولي خاســــرُ
ــــــــ
شاعرنا العذب جميل الساعدي
يعجز الكلام عن وصف الجمالية والعذوبة والإيقاع الموسيقي للقصيدة الآسرة فقد بدأت بالحب والغزل الجميل ثم انتقلت بكل سلاسة إلى الوطن والغربة والمآسي التي لا تنتهي
مع خالص تحياتي وإلى الملتقى بسفرة أخرى لأبن بطوطه وبقبعة ربما تكون من قبعات الهنود الحمر
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-09 14:17:04
أعزائي قرّاء النور
لقد حدث خطأ طباعي سهوا ًفي البيت السادس عشر من القصيدة, حيث كتبت الفعل أصغي (أصغِ). الصواب أصغي
والياء هنا تلفظ كسرة ويدعى هذا في علم العروض ألإختلاس

وهناك شواهد عديدة للإختلاس في الشعر العربي كقول الجواهري في رثاء غاندي:
صان َ غاندي دم الجموع وصان ال
هند أن تستبيحهاغوغــــاءُ

حيث اختلس الياء في غاندي إلى الكسر كي يستقيم الوزن
فتلفظهكذا (غاندِ)

تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-09 12:15:43
الصديق العزيز الشاعر المبدع جمال عباس الكناني

شكرا لللإطراء الجميل , المعبر عن ذائقتك الفنية الراقية
سررت لمرورك الكريم, الذي نوّر سماء الشعر

مودتي الدائمة مع التقدير

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 2014-09-09 09:10:50
فـي وجههــا القمحـيّ عرْسُ سنابلٍ
نضجتْ فباركـــــها الربيعُ الزاهــرُ -

صور شعرية باذخة الروعة .أبدعتَ وأكثر صديقي الشاعر جميل حسين الساعدي .

دمت غاليا ً.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-09 09:03:11
الأديبة المبدعة د. هناء القاضي
أشاطرك الرأي فيما ذهبت إليه. النسيان كما يقال نعمة.. والبعض يعتقد أن كلمة إنسان مشتقة من النسيان.المصائب والمحن التي يمر بها الإنسا ن, والتي تتسبب بفقدان عزيز له أو ضياع ما يملك من أشياء نفيسة, قد تقضي عليه إن لم يكن في إمكانه الصبر والنسيان.
شكرا على مرورك الكريم

تحياتي مع التقدير

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2014-09-09 06:51:16
فارقتُ ذاكرتــي وعشتُ بدونها
مَــنْ يصحبِ النسيانَ فهــــوَ الظافـرُ -

النسيان فن وياليتنا نستطيع أن نجيده ( لا عين تشوف ولا قلب اللي يحزن ). هو غصة لا تفارق أصحاب القلوب المرهفة.
السفر متعة ودواء للروح . دومك متجدد في شعرك يا أخي الساعدي . تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-09 02:15:38
الصديق العزيز الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور

أطلقْ قوافيكَ الحسان فإنها
للسامعين مسـرّةٌ يا شــاعرُ
من قبلُ قد أطربتنا بقصائدٍ
السحرُ من ابياتها يتقاطرُ
ولأنتَ معطاءٌ كريمٌ يا عطا
بلْ أنتَ في الإحسان بحرٌ زاخرُ

أجمل التحيات مع خالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-09 01:38:43
الشاعر البهي سامي العامري
كم هي جميلة العبارات, التي سطرتها, خصوصا الأبيات الثلاثة, التي افتتحب بها تعليقك الرائع.. أما بيت المتنبي , فهو قمة في تصويرحالة القلق, التي كانت تعتريه, والتي لا يخلو منها شاعر.لقد كنت مصورا بارعا يا سامي في تناولك لما يمور في نفسي ويدفعها إلى السفر والتنقل في المديات المختلفة, والتي أحس بها وكأنها لانهائية, لما لها من تأثير على نفسي

دمت دوما ثرا فياضا في إبداعاتك
مودتي الكبيرة واحترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-09-09 01:20:16
الشاعر المتألق جمال مصطفى
نعم هناك ثلاثة مواضيع تناولتها في القصيدة.. الجمال والحب والحرب, ثمّ عبرت عن تصوري لمفهومي الربح والخسارة
في الموضوعين الأخيرين, فالمحتوى يدور حول محور رئيسي, لعل في المقولة التاليةما يتشير إليه( ما الجدوى إذا ربحت العالم وخسرت نفسك).

أجدت كثيرا وأصبت في تحليلك التقدي القيم
مودتي الكبيرة واحترامي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-09-08 19:44:10
ما اليوم أولَ توديعٍ ولا الثاني
البينُ أكثرُ من شوقي وأحزاني

دَعِ الفِرَاقَ فإنَّ الدَّهْرَ سَاعدَه
فصارَ أملكَ من روحي بجثماني

خَلِيفَة ُ الْعصرِ مَنْ يرْبَعْ على وَطَنٍ
في بلدة ٍ فظهورُ العيسِ أوطاني
ـــــ
ما يعنيني هنا هو البيت الثالث والأخير من قصيدة أبي تمام.
جميل الساعدي الشاعر الشغوف بمديات العالم ونهاياته غير النهائية ،،،، حسبك يا صاحبي
فقد أنهكتَ ظهور العيس ومما قال المتنبي يصف انطلاقته على ظهر جواده:
على قلقٍ كأن الريح تحتي
أحرِّكُها يميناً أو شمالا
ـــــ
أبياتك تشع أناقة وتحدياً وثقة بالغد وبالحب وهذا ما يسعى البرابرة لقتله فينا فنحن منتصرون رغم الألم واتساع رقعته وهذا ما أشار له بيتك الأخير وغيره بجزالة وبراعة وأما بقية الأبيات فهي تتماوج بين الغزل رشيق المعاني ، عميقها وبين الوصف العياني الذي سرعان ما يتحول بذكاء وفطنة من الشاعر من عياني إلى وجداني لننظر إليه بأحداق الروح !
وأما الصورة بالقبعة المكسيكية فلطيفة ظريفة أرسلها لي الشاعر بعد أن طلبتها منه فربما كانت سبيلاً لتخلصي من قبعتي الأوربية الطراز والمزاج !
محبتي وتمنياتي العاطرة

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-09-08 19:11:32
أخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

أجميلُ إنّ الحبَّ عذبٌ آسِرُ
لولاهُ ماغنّى وأنشدَ شاعرُ

أجميلُ لا ترقى النفوسُ بأهلها
يوماً ولا تسمو بهنّ مشاعرُ

ما لم تَذقْ تلكَ النفوسِ لظى الهوى
وتعشْ كما عاشَ الظروفَ مُهاجرُ

خالص مودتي لكَ مع أطيب التحيات وأعطرها .

الحاج عطا

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-09-08 10:31:06
الشاعر العذب جميل الساعدي

ودا ودا

الشاعر (يسرد) شعرا , فالقصيدة هنا أقصودة .

في المطعم تصدح القياثر فكأنما هذا الشعر هو

الأغنية المصاحبة لتلك القياثر , وفي ذات الوقت

تجسيد للقاء بين عالمين وحضارتين مختلفتين .

الحب , الجمال , الشعر بكافة الأشكال والصيغ

مناعة ذاتية ضد الحروب والموت

القصيدة تقول : لا خاسر في الحب , لا رابح في الحرب

( أنا رابح في الحب رغم خسائري
فمشاعري دهشت لقولي : خاسر )

قصيدة آسرة .

دمت شاعرا عذبا ياالساعدي الجميل .




5000