..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مماتٌ مَنالُها

عواد الشقاقي

تنظّرَ أحلاماً لهيبٌ فِعالُها

    يمرُّ بهِ منها الحبيبُ خيالُها

 

    وفي كلِّ ليلٍ حالُهُ الجمرُ حالُها

    يشبُّ إلى البوحِ المُلحِّ اشتعالُها

 

    وحينَ اللقاءِ الحُلمِ والقلبُ لاهفٌ

    يمانِعُها أنْ لا تجُنَّ خَبالُها

 

    يقولُ لها : ذا قلبُ قلبِكِ والمُنى

    فما لكِ في لُقياهُ ، وردٌ وبالُها ؟

 

    يُبصِّرُها أنَّ الحبيبَ بقربِها

    على الحُلمِ حتى ضلَّ فيهِ ضلالُها

 

    ومرَّتْ على الحبِّ الجريحِ نوائِبٌ

    من البُعدِ لا يرجو الزوالَ زوالُها

 

    ودارتْ عليهِ بالشقاءِ دوائرٌ

    من الشوقِ في لُقيا مَماتٌ مَنالُها

 

    وأضناهُما طولُ التنظُّرِ حالُهُ

    وأشقاهما طول التردُّدِ حالُها

 

    ********

 

    هيَ الوردُ في دنياهُ سعدٌ قِطافُهُ

    هيَ السُهدُ في عينيهِ سكبٌ خِصالُها

 

    تسيلُ على خدّيهِ في كلِّ دمعةٍ

    سحابةَ شوقٍ ليسَ ماءً زُلالُها

 

    ويرشِفُها كي لا يشتَّ رحيقُها

    فليس لهُ منها سِواهُ وِصالُها

 

    إليها طوى الأيامَ يرتادُ حُلمَهُ

    حسيراً وقد أعياهُ صبّاً عِقالُها

 

    كأمواجِ بحرٍ أحرقَ الماءَ قلبُهُ

    تشاويقُهُ فيها لهيبٌ فِعالُها

 

    ويخشى بأنْ تنبثَّ منهُ كُلَيمةٌ

    فيَلقى بها ما لا يُطيقُ جَلالُها

 

    على شاطىء الأحلامِ يجلسُ ليلَهُ

    ويذرِفُ شكواهُ ابتهالٌ مَقالُها

 

    يقولُ لهُ : عينُ الحبيبِ بهجعةٍ

    وعينايَ من طولِ السُّهادِ هُزالُها

 

    تنظَّرتُها عُمري وعُمريَ بعضُهُ

    على البعضِ لُقياها ، حياةٌ نوالُها

 

    ألا تنثني للحُبِّ ياشاطىء المُنى

    وترحم شكوايَ ( الحبيبُ ) ابتهالُها

 

    فترتدُّ في همسِ الخريرِ شكاتُهُ

    عِتاباً : أتشكوها وأنتَ مُحالُها ؟

 

    وتمضي بهِ الأيامُ يرقُبُ حُلمَهُ

    ويرقُبُهُ فيهِ ، بكاءً ، سؤالُها

 

 

عواد الشقاقي


التعليقات

الاسم: عواد الشقاقي
التاريخ: 11/09/2014 18:59:15
الصديق الحبيب الأستاذ الشاعر
جمال مصطفى

حمداً لله أن قصيدتي المتواضعة هذه لا قت القبول عندك باستحسان ذائقتك المرهفة وثنائك الجميل من خلال حضورك الفخم هذا بورؤاك الأدبية المتألقة وقراءتك الكاشفة الفاحصة .. حضورك هذا كعادته دائماً هو مدعاة فخر واعتزاز لي
خالص شكري لك أستاذي مع أسمى آيات المحبة والتقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 06/09/2014 00:16:37
الشاعر الأصيل عواد الشقاقي

ودا ودا

( ويخشى بأن تنبث منه كليمة فيلقى بها مالا يطيق جلالها )

البحر الطويل يفسح للشاعر مجالا رحبا للتعبير ولكن هذه

الرحابة ستنقلب الى عبء على الشاعر الذي يركب البحر

وليس عنده ما يملأ هذه الرحابة , عاطفة ومعاني وصياغات .

عواد الشقاقي استثمر الرحابة استثمارا كاملا بدفق عاطفي

وصور ولكن أبرز ما يلفت في هذه القصيدة هو اختياره

للقافية فقد جاءت مشبعة بحق و التزم فيها مالا يلزم

قافية كأنها جاءت بلامها المضمومة والهاء ليرتاح القارىء

وهو يزفر كل مافي روحه من انحباسات عند نهاية كل بيت

كثيرة هي الأبيات الملفتة في هذه القصيدة ولكن قافيتها

بيت قصيد القصيدة .

دمت في صحة وإبداع يا عواد .




5000