هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حـــديث مع الدُلفيــــــــن

جميل حسين الساعدي

  البحــرُ ما زالَ يــا دُلفيــــن ُ يُغرينــي
 
                                     إنّــي أحسُّ بــــهِ دومــا ً يُنادينـــــي
 
     شوقُ العصــافيرِ شوقــي حينَ يوقظها
 
                                     طيفُ الهوى وهْيَ تغفو في البساتينِ
 
     مُهـــاجرٌ رغْمَ أنفــي حيث ُ لا بلـــــــدٌ
 
                                     أحيا علــى فطرتي فيــهِ وتكــــويني
 
     طبْعُ الرياحِ طباعي هلْ تُرى وِجـَـدتْ
 
                                     أرْضٌ تُغيّــرُ من طبْعي وتؤينــــــي
 
     أنــــا وأنتَ كلانـــــا مُبْحــرٌ أبــــــــدا ً
 
                                     فمـــــا لنا أيُّ ذكْـــرٍ في العنــــاوينِ
 
     الحبُّ مُنْــذ ُ وِلدنا كانَ فــي دَمِنــــــــا
 
                                     طبعـا ً وما كانَ عنْ دَرْس ٍ وتلقيــنِ
 
     فلْتصــغِ لي أيّــها الدلفينُ إنّ فمـــــــي
 
                                     حــرٌّ تخلّصَ من قيــــدِ المســـاجينِ
 
     غنّـــى الجمــالَ بشعــرٍ كلُّ قافيــــــة ٍ
 
                                     فيـــــه ِ تفوحُ شذى فلٍّ ونســــرينِ(1)
 
    لكن برغمِ ابتهــاجِ الروحِ بي ألــــــــم ٌ
 
                                    يئنُّ في الحرْف ِ بين َ الحين ِ والحينِ
 
     الأصدقاءُ وعــودٌ غيرُ صــادقــــــــة ٍ
 
                                     مـــا عادَ لِي منْ صـديقٍ غيرُ دُلفينِ
 
     في البحْرِ أصـداءُ روحي الموجُ ردّدها
 
                                     وفـــي الأعـالي نشيـدٌ من تلاحيني 

     هنــــا علــى الموجِ أشعــاري مُسطّـرةٌ
 
                                     والنجـمُ يحفظُ شعرا ً من دواوينــي
 
     قدْ عشتُ كالزهْـرِ في الصحراءِ مُغتربا ً
 
                                    هلْ يدركُ الشوكُ ما معنى الرياحينِ
 
     رتّلتُ آيــــــــاتِ حبٍّ لمْ أجِــــدْ أذنـــــا ً
 
                                  تُصغي وحُوصرتُ في دنيا الشياطينِ
 
     لمّــا رأونـــــي برغمِ الحزْنِ مُبتسمــــا ً
 
                                   ردّوا علــى بسمـــاتي بالسكاكيــــــنِ
 
     مــا كنـــــتُ أعـــــلمُ لمّـــــا شلّنـي مللٌ
 
                                   بأنّ قُبلـــةَ َ دُلفيـــن ٍ ستحيينــــــــــي
 
                   21.08.2014     

          جمهوريــــــة الدومينيكان  

      (1) النسرين: نوع من الزهور   

 

 

 

 

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-09-09 20:26:57
شاعرنا العذب جميل
وهل هناك أجمل أو أحلى مما انت عليه في صورك الرائعة مع الدولفين ، نعم أنا أحب الطبيعة جدا وقد كنت في زيارة إلى أبنتي في مدينة يوتبوري السويدية حيث كنت أصطحب حفيدي كل يوم إلى الغابة القريبة منهم وهناك بدأت أمارس بعض هواياتي في اللعب مع حفيدي الذي علمته اللعب بجمع العصى مثلا وضرب واحدة بالأخرى ، شاهد حديثي هو أني قد تركت نفسي للاستمتاع بالطبيعة لأقصى حد ممكن لذلك فأنا أشعر بشعورك الرائع والجميل جدا وأنت تسبح مع الدولفين
تحياتي وهنيئا لك
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-31 14:42:51
صديقي العزيز الشاعر البهيّ الثرّ سامي العامري
لقد أعجبني جدا تعليقك الثاني وخصوصا الحواريّة التي كتبتها بين سمك القرش والدلفين.. في حواريتك حكمة بالغة, ليتنا نستفيد منها.. لقد خمّنت حين قرأت تعليقك ألأول أنك لم تطلع على الصور.. لقد كان هناك عطل فني حال دون ظهور الصور, لكن الأخت الفاضلة الشاعرة رفيف الفارس تلافت ما حدث وأظهرت الصور فشكرا لها.
أخي العزيز لقد قضيت أكثر من شهر أمارس رياضتي المحببة.. السباحة في البحر الكاريبي.. طبعا المعروف عن
هذا البحر أنه مأهول بسمك القرش. لعلك تذكر رواية الشيخ والبحر لهمنغواي.. لكن هذا المكان , الذي التقطت لي فيه الصور مع الدلافين , ليس فيه سمك القرش.
أملي أن نلتقي قريبا لأحدثك عن الرحلة, التي ربما تحفزّك لكتابة رائعة من روائعك

امتناني وشكري مع وجبة سمك قرش مقلي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-31 09:05:55
الشاعرة المتميّزة صباح الحكيم
لقد أرسلت إليك منذ البارحة ردا على تعليقك.. لكنه لم يظهر لحد الآن .. يبدو أن النت ابتلعه

أشكرك على العبارات, التي تنبض بروح الشعر, ولا غرابة فأنت شاعرة , طالما أتحفتنا بقصائد تمتاز بجمال الأسلوب وشفافية اللغة..

لقد أفضت من روحك الشاعرية ألقا على القصيدة
فألف شكر لمرورك الكريم
مع كل الإحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-31 09:00:28
الشاعر المتميز الحاج عطا الحاد يوسف منصور
تحية عطرة لقد أرسلت إليم منذ البارحة ردا على تعليقك
ولم يطهر على الصفحة, ربما ابتلعه النت
وها أنا أعيد كتابة البيتين اللذين أرسلتهما:

أهديتني كلماتٍ قد شممتُ بها
شذى الأزاهير من فُلٍّ ونسىينِ
وكم طربتُ لها حتى سمعت بها
شدو البلابلِ صبحا في البساتينِ

تحياتي العطرة مع خالص الود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-30 21:04:24
أخي العزيز الشاعر المتميّز الحاج عطا الحاج يوسف منصور

أهديتني كلمــاتٍ قد شممتُ بها
شذى الأزاهيــرِ مـن فلٍّ ونسرينِ
وقد طربتُ لها حتــى سمعتُ بها
شدو البلابلِ صبحا ًفي البساتينِ

اعتزازي الكبير بشعرك العذب

مودتي الخالصة
مع أجمل الأمنيات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-30 19:58:41
الشاعرة المتميزة صباح الحكيم
أنا في غاية الإمتنان لما سطّره يراعك الرهيف من كلمات إطراء وثناء.. عباراتك تنبض بالشعر, وهذا عهدنا بك شاعرة تمتاز بشفافيّة الأسلوب واللغة..

فالف شكر ودمت بخير
مع احترامي وتقديري الكبيرين

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-08-30 19:38:57
قال دولفين لسمك القرش : كُفَّ عن الإفتراس وتعال معي لتتعلم محبة البشر
فقال القرش : إنك لم تتعلم المحبة وإنما جُبلتَ عليها
فقال الدولفين : ولكنك تُشبهني كثيراً في الخَلق ؟
فعقَّب القرش : والبشر أيضاً يتشابهون كثيراً في الخلق
فالعبرة ليست هنا وإنما في الوفاء لفطراتك مهما بدت قاسية
ـــــــ
كان هذا جزءاً من حوارية بين دولفين وسمك القرش كتبتها قبل عدة أعوام .
عزيزي جميل : رائعة لقطاتك مع الدلافين وشديدة الحميمية والشجن وقد كتبتُ تعليقي الأول قبل نشر صورك معها فسلام لك وأنت تنعم بما تجود به فطرات هذا الحيوان النقية ولكن أما خشيتَ أن ينسى الدولفين فطراته ويفاجؤك بسلوك القرش !!؟
وأعود فأقول ما أعذب تذاوب الإنسان مع تفاصيل الطبيعة وسحرها وجمالها الأخاذ ولولا توضيحك لي بالتلفون بأن هذه الصور حديثة جداً وأنك التقطتها في الكاريبي في زيارتك الأخيرة لأمريكا اللاتينية وتركك للهنود الحمر وهم يعلّمون جبهتك بالنار ويركزون ريشة طاووس في شَعرك ، لظننتُ أنها من ذكريات أسفارك السابقة !
دمت برونقك

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-30 17:06:22
الأخ العزيز القاص والشاعر المتألق عبد الفتاح المطلبي
أبهجتني إطلالتك وحضورك البهيّ بعد غياب. هذه القصيدة اخي العزيز تستطيع أن تنسبها إلى شعر الطبيعة. فالبحر وهذه الحيوانات المائية الذكية المسالمة, كل ذلك أثار أحاسيس ومشاعر تمخّضت عن هذه القصيدة, التي هي وليدة لحظتها

تمنياتي لك بالصحة والتوفيق
مع خالص الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-30 16:55:53
الشاعر البهي سامي العامري
تحية عطرة
لقد كنت بعيدا عن ألمانيا وبالذات في البحر الكاريبي..
هربت من برلين ولجأت إلى الدلافين.. استعدت هناك ذكريات الماضي, الذي ولى ولن يعود.. أنا أيضا سألت عنك واتصلت بك على آخر الأرقام, ولكن يبدو أنك غيرتها.. تلفوني هو الآخر تغير والرقم الحالي هو كالتالي:
015238218694
سأتصل بك الليلة على الرقم الذي ذكرته

تمنياتي لك بالصحة مع خالص مودتي وتقديري

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 2014-08-30 14:02:56
و عاد شلال الشعر العذب ليغدق علينا من حدائق بوحه و يمتعنا
أهلا وسهلا بك شاعرنا الجميل أستاذ جميل حسين الساعدي
لقد أطلت الغياب علينا حمدا لله على سلامتك و اطلالتك الجميلة و هذه الرائعة الرائعة
هو البحر سفينة الحيارى و الغرباء يحمل اسرارنا بين ثنايا موجه الصاخب و ينزع من صدورنا التعب
و هو البحر أخضر بحرفك الأنيق و أينعت ضفافه
فأهلا بك و تقبل مني جل شكري و احترامي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-08-30 11:53:32
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

قد عُدتَ بالحبِّ في أحلى التلاحينِ
يا شاعر الوجدِ هذا اللحنُ يُغريني

نوّرتَ موقعنا يا صاحي فانشرحتْ
مني الاساريرُ إنّ البُعدَ يُشجيني

عزيزي الشاعر الجميل أهلاً ومرحباً بعودتكَ ايها الغالي
تحياتي مع أطيب تمنياتي لكَ وُدمتَ بأحسن الاحوال .

الحاج عطا

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 2014-08-30 11:20:05
اقتناص النظرة ثم اقتباسها ثم تحويلها حسا ينطلق حرفا بهيا بقصائد تشبه الرسم على الذائقة، أحيي أخي الشاعر الشاعر جميل حسين الساعدي على هذا الديالوج بينه وبين دلفينه :
الأصدقاءُ وعــودٌ غيرُ صــادقــــــــة ٍ

مـــا عادَ لِي منْ صـديقٍ غيرُ دُلفينِ

في البحْرِ أصـداءُ روحي الموجُ ردّدها

وفـــي الأعـالي نشيـدٌ من تلاحيني

هنــــا علــى الموجِ أشعــاري مُسطّـرةٌ

والنجـمُ يحفظُ شعرا ً من دواوينــي
أجمل التحايا للشاعر جميل الساعدي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-08-30 10:05:18
فلْتصــغِ لي أيّــها الدلفينُ إنّ فمـــــــي

حــرٌّ تخلّصَ من قيــــدِ المســـاجينِ

غنّـــى الجمــالَ بشعــرٍ كلُّ قافيــــــة ٍ

فيـــــه ِ تفوحُ شذى فلٍّ ونســــرينِ
ــــــــ
مرحباً بالساعدي الشذي الحرف
افتقدتك وسألتُ عنك ولكن دون جدوى فهل تغير رقم تلفونك فإني أتصل بك المرة تلو المرة ولا يجيبني الإ صوت إليكتروني !!
قصيدة لذيذة كأنها السمك المقلي !!
هنا رقم الموبايل مالتي ودمت بعافية وألق
01745767687

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-30 08:37:17
الشاعرة ذات الحرف الشفيف إلهام زكي خابط
تحية عطرة
سررت للكلمات الرائعة, التي تعكس شفافية روحك وجمالها, كان بودي أن تري الصور التي جمعتني مع الدلفين في الماء, لأنك من محبي الطبيعة, وأملي أن تنشر الصور التي أرسلتها مع القصيدة إلى صحيفة النور.. وإذا تعذر ذلك, فبإمكانك الإطلاع على الصور في مواقع مثل الفكر والمثقف
ومعارج,
شكري وامتناني لمرورك الكريم
تحياتي ومودتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-08-30 08:21:41
الشاعر والناقد المتألق جمال مصطفى
تحية عطرة
سبب انقطاعي هذه الفترة هو سفري إلى امريكا اللاتينية..
القصيدة لم تكن من وحي الخاطر, بل هي تجسيد لمشاعري وأحاسيسي, وأناأعيش لحظات مع هذه الحيوانات الرائعة( الدلافين).. في تلك اللحظات شعرت بعمق العلاقة, التي تربط الإنسان بالطبيعة.. لقد تعرفت على طبائعها وسبحت معها, وهناك صور لي معها التقطها لي فوتوغراف دومينيكاني, وقد أرسلت ثلاثة من هذه الصور مع القصيدة إلى صحيفة النور , لكنها لم تنشر مع الأسف لحد الآن.. وقد أخبرت السيدة الفاضلة رفيف الفارس, بأن هذه الصور لها علاقة مباشرة مع القصيدة.. وأملي أن تنشر هذه الصور مع النص, لأنها توثيق حيّ لهذه العلاقة التي تربط الإنسان بالطبيعة, وفيها متعة وفائدة للقارئ
شكري وامتناني لهذه القراءة الفذة, المعبرة عن حس فني راقٍ

مودتي الكبيرة أخي العزيز جمال
مع كل الإحترام

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-08-29 21:32:43
لكن برغمِ ابتهــاجِ الروحِ بي ألــــــــم
يئنُّ في الحرْف ِ بين َ الحين ِ والحينِ
ــــــــــ
شاعرنا العذب جميل حسين
رغم جمال وأناقة القصيدة بأكملها وهذا شيء ليس بجديد على أناملك الذهبية ولكن البيت أعلاه قد لامس شغاف قلبي
دمت بخير ودام قلمك الجميل يا جميل
إلهام

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-08-29 19:24:40
مرحبا بالساعدي الجميل بعد انقطاع
مرحبا بقصيدته الباذخة في رقتها وجمال موسيقاها
ورهافة تعابيرها .

قبلة الدلفين تحيي فقط الشعراء والأطفال
لأنهم ( الشعراء والأطفال ) يجيدون الكتابة على الماء

هنا على الموج اشعاري مسطرة والنجم يحفظ شعرا من دواويني

شاعر العذوبة والسهل الممتنع الساعدي الجميل

ودا ودا




5000