..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرحيلُ إليكِ ..!

سعد الحجي

  "تمنّيتُ إذ وصلتْ رحلتي شاطئك، لو أني فعلتُ مثل طارق بن زياد، فأحرق مراكبي...!!" 

 

 

ألا كم تطاول هذا الرحيلُ  

فوصلتُ  

شاطئ مقلتيكِ

.. وألقيتُ مرساتي وغفوتُ

وسمعتُ همسكِ:

إلامَ الرحيلُ؟

فلو تمهليني..

حديثي يطولُ،

لتزولَ من نفسيَ أشجانُها

وينأى

عن ناظريّ الذبولُ،

وحتى هموماً ،

ما ظننتها تنجلي..

عن سمائي تزولُ

 

وحين بسطتِ إليّ يديكِ

ظللتُُ

أحدّقُ في راحتيها..

اعتراني ذهولُ !!

فهذه دجلةُ

مرّتْ هنا..

وهذا... الفراتُ !

وذي بصرتي و... عشّارُها !

وذا شطُّها

وذاك النخيلُ

وسيّابُها شامخاً لم يزلْ!

وأم الربيعين...

وهذا العليلُ!

وحمّامهُ ما أرى !

وماذا أرى؟

أذاك الذي لاح الدجيلُ؟

وسررتُ إذ رأيتُ التي

"سُرّ من رآها" تميلُ

مع النسائمِ

حيثُ تميلُ!

وطني ما أرى

أم محضُ كفّيكِ،

فماذا أقولُ....!؟

أبعد الذي قد رأيتُ

أقولُ؟

وتسأليني..

إلامَ الرحيلُ؟

على شاطئ مقلتيكِ

انتهت رحلتي..

وعلى كفيك

نما وطني

فتلاشى الرحيلُ!

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 31/05/2008 19:58:09
الأخت الكريمة خنساء الأحمد..
لكِ طيبة أرض الرافدين وسخائها الذي لا يأبه بمن امتنّ ومن أعرض!
أشكر شذيّ مرورك وبديع وصفك..

الاسم: خنساء الاحمد
التاريخ: 31/05/2008 17:26:51


سعد الحجي

كتبت .. فأبدعت .. فأبهرت

فلا يسعني هاهنا غير ان اصفق لك بأعجاب لتلك الكلمات الرائعة

تقبل ردي ومروري

خنساء الاحمد

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 29/05/2008 18:35:26
المبدعة هناء القاضي..
"عبق بلادي" وصورها لا تفارقنا ليل نهار.. يبدو أنها الهواء الذي لولاه اختنقنا!
مرورك كريمٌ وإطرائك نفحةٌ من كرم.. تحيتي لك.

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 29/05/2008 15:00:58
وطني ما أرى

أم محضُ كفّيكِ،

فماذا أقولُ....!؟

أبعد الذي قد رأيتُ

أقول...

لو قلت لك ان هذا النص هو من اجمل ما قرأت لك,نصك غني بعبق بلادي وقد كتبت كلماتك بسطور رائعة في تواليهافجائت قصيدة جميلة ورقيقة.تحياتي




5000