..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على هامش مفاوضات غلق ملف الآثار العراقية مع اسبانيا

 

   بطفرات نوعية وجهود مضنية ومن خلال عمل وطني شريف مهئ له باستراتيجية طموحة في تنفيذ الخطط الموضوعة بطرق فريدة من نوعها ورغم كل التحديات التي تواجه العناصر المناطة بهذا العمل دأبت وزارة الثقافة باستعادة اثارنا المفقودة .

وكل ذلك كان نتيجة للظروف القاهرة التي مرت على البلاد من حروب وتوترات امنية .

وفيما يتعلق بهذا الملف اولت وزارة الثقافة وبالتعاون مع بعض الدول ووزارتي السياحة والاثار والخارجية اهمية كبيرة لما يتمتع به العراق من تاريخ عريق تمثلها الاثار التي يمتلكها قد نجحت في محاولة لاستردادالآثار بزيارة

  فقد قام رئيس الوفد مدير عام دار المأمون للترجمة والنشر د. علاء العلاق وعضوية مدير عام دائرة المتاحف السيد قيس رشيد حسين ومدير عام دائرة العلاقات والاعلام السيد قاسم طاهر السوداني وعدد من المسؤولين بزيارة الى اكاديمية التاريخ  الملكية والتقى برئيس قسم الاثار والتاريخ القديم وعدد من المسؤولين فيها ويبحث معهم مطالبات وزارة السياحة والاثار باسترداد (339) قطعة اثرية موجودة لدى الاكاديمية تعود لحقب تاريخية مختلفة تم اقتناءها لاغراض بحثية واليات الاسترداد وسبل التعاون بين الجانبين لحل هذا الموضوع , لاسيما وان السفير الاسباني كان قد سلم الوزارة في وقت سابق (31) قطعة اثرية كانت قد هربت من العراق ووجدت على الاراضي الاسبانية , كما تم مناقشة افق التعاون بين العراق واسبانيا على الصعيد الثقافي في مجال الاصدارات والنشر والاتفاق المبدئي بين وزارة الثقافة والاكاديمية على ابرام عدد من الاتفاقات التي تفعل العلاقات الثنائية وتسهل حسم ملف استرداد الاثار العراقية .

واعلن بنود الاتفاق رئيس الوفد العراقي الدكتور علاء ابو الحسن اسماعيل مشيرا ان هذا الكتاب يعد الاول من نوعه الذي تصدره الاكاديمية بالتنسيق مع وزارة الثقافة , انطلاقا من الاهتمام المشترك بين الطرفين في اغناء الارث العالمي بالدراسات العربية الالواح الاثرية المشار اليها علما ان الجانب الاسباني ليس لديه ايه نية بالاحتفاظ بها لديه .

واضاف الى انه قد تم اللقاء بين الجانبين في اجتماع ضم رئيس واعضاء وحدة الارث التاريخي في وزارة التربية والثقافة الاسبانية , وقد تم خلال اللقاء مناقشة موضوع استعادة المصحف العثماني الذي فقد في الروضة الحسينية المقدسة وكذلك المطالبة باسترداد (36) قطعة اثرية عراقية وصلت اسبانيا عن طرق متعددة وتم عرضها في مزاد متخصص بمدينة ملقا, ونوقشت كذلك افاق التعاون بين العراق واسبانيا على الصعيد الثقافي في مجال الاصدارت والنشر , والاتفاق المبدئي بين وزارة الثقافة والجانب الاسباني على ابرام عدد من الاتفاقات التي تفعل العلاقات الثنائية , وتسهم في حسم ملف استرداد الاثار العراقية, انطلاقا من مبدأ الرغبة المشتركة بين الجانب العراقي والاسباني في تعزيز التعاون الثقافي والمعرفي بينهما .وبذلك توصلت الى الاتفاق مع عدد من السؤولين من الجانب الاسباني الى امكانية استعادة الالواح الاثارية العراقية الموجودة لدى الاكاديمية الملكية للتاريخ والبالغ عددها (339)لوحا والتي سبق وان اشترتها الاكاديمة من مزاد بريطاني بعد ان تم انجاز طبع ونشر وتوزيع كتاب قيم خاص بالموضوع يوضح قيمتها التاريخية والحضارية والاثارية بعنوان الالواح المسمارية السرجونية في الاكايمية الملكية الاسبانية للتاريخ - مجموعة  كارل لبمان -البروفسور مانويل مولينا حيث تضطلع بتنفيذ وطباعة هذا المشروع الكبير وزارة الثقافة العراقية .

ومن الجدير بالذكر في بداية الاتفاق كان قد ابدى الجانب الاسباني استعداده التام لتقديم كافة التسهيلات والدعم لمساعدة العراق على استرداد اثاره بكافة اشكالها كما اكد عضو الوفد قاسم طاهر السوداني مدير عام دائرة العلاقات والاعلام في وزارة السياحة والاثارالى ان الوفد واصل اجتماعاته بالمسؤولين الاسبان فقد التقى برئيس دائرة التعاون الدولي في سكرتارية الدولة للسياحة وعدد من المسؤولين فيها وبحث معه العديد من الامور ذات الشأن السياحي وعملية تفعيل العلاقات الثنائية بين الجانبين على صعيد القطاع السياحي لاسيما السياحة الدينية الذيبعد العراق من الدول المتقدمة في هذا المجال خصوصا انه قد وضع مذكرة تفاهم مع دولة الفاتيكان لترويجالحج المسيحي لبيت نبي الله ابراهيم ومدينة اور الاثارية وكذلك تم بحث موضوع التدريب والترويج السياحي وامكانية الافادة من خبرات في هذا المجال , كما تم مناقشة موضوع الاستثمار السياحي والفرص الاستثمارية المانحة في العراق ودور الحكومة والشركات الاسبانية في الافادة على الصعيدين السياحي والاثاري .

وفي ختام اللقاء الذي حضره ممثل وزارة الخارجية العراقية وعدد من اعضاء السفارة تم الاتفاق على اعداد مسودة مذكرة تفاهم بين الجانبين تتضمن عدد من البنود المهمة التي تساعد على تفعيل العلاقات الثنائية وتساهم في تطوير القطاع السياحي في العراق .

 

وزارة الثقافة

القسم الاعلامي

11/8/2014

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000