..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المالكي والضرب تحت الحزام

علي محسن الجواري

 

لم يكن أكثر المتابعين والمراقبين تشاؤما، يتوقع ما سوف يحدث، ولعل بعض القراءات كانت تشير إلى ملامح بسيطة للانهيار، ولكن ليس بهذا الشكل، لم يكن هذا ليحصل حتى على مستوى بوليوود وأفلامها الخيالية والمبالغ فيها، وما تبع اغتصاب نينوى وتكريت و ديالى و الانبار وكركوك، كان أسوأ من سقوطها.

كل هذا حدث، ودولة الرئيس نائم، فيما لفحت أشعة الشمس قدماه،  وان كان يظهر علينا في كل أربعاء، بكلمته الأسبوعية، التي أصبحت روتيناً، مللناه واعتقد انه بداء يمله أيضاً، كلام في كلام، هواء في شبك.

تتصاعد وتيرة نشاط الساسة العراقيين، وغيرهم من المعنيين بالشأن العراقي، داخل وخارج البلاد، والمواطن العراقي، يلعن ويسب ويشتم، ومع ارتفاع درجات الحرارة، يسخن الحر تيارات الهواء، ويسخن التيارات السياسية، وتتبادل الأطراف الاتهامات، ويشكك بعضها بوطنية ونزاهة البعض الأخر، جميعهم يدعي انه ذئب، ولكن ذئب يوسف بن يعقوب، المظلوم المفترى عليه، لا سفك دماً، ولا نهش لحماً، ولا ظلم شعباً، والحرارة أثرت على المواطن أيضاً، فجميع السياسيين خونة بالفطرة، ونرجسيون، ولا يمثلون إلا مصالحهم، وملعون أبو (اللي) انتخبهم، وجعلهم يتصرفون بمصائر العباد؛ عذراً سيدي المواطن، أنت من ساعدت أخوة يوسف في غدره فلا تتهم الذئب.

أخر مشكلة وقع بها الساسة، وزمر وطبل ورقص لها مؤيدو كل فريق، الكتلة الأكبر، وان كانت القضية الأساسية أي الكتلة الأكبر ليست مشكلة، بل تسميتها حسب رأي كل فريق، التحالف الوطني الذي قدم طلبا لرئيس السن، باعتباره الكتلة الأكبر، أم دولة القانون، التي رتبت أوراقها في ملف وردي، كأحلام التشبث بالعرش، وذهبت به إلى المحكمة الاتحادية، وقدمت طلباً إلى الرئيس المنتخب للبرلمان، باعتبارها الكتلة الأكبر، المرجعية العليا في النجف الاشرف، أرسلت إشارات مفهومة، فهمها جميع الساسة، إلا من يريد تحريف الكلام، وتحويل اتجاه البوصلة إلى الهاوية، لا تنسى يا هذا إن المرجعية الرشيدة أنقذتك، وأنقذت البلد من رعونة تصرفاتك أكثر من مرة.

الوضع أصبح في بلادنا، كقطعة قماش سميكة، لا ينفذ منها الضوء، وجه وظهر، الساسة في جهة والوضع الأمني، وحدة البلاد، حريتها، شعبها وجيشها، الساسة منشغلون بالمناصب، ولا يرون ما يحدث، يتظاهرون بالعمى.

الخصوم السياسيين، كل شمر عن ساعده لبناء مجده، فمن يبنيك يا وطني؟ فيما شمر بعضها واضمر الشر، و تهيأ للغدر، الخنجر مخبأ تحت العباءة، سيستخدم عند الضرورة، معركة مهمة وحاسمة، المالكي يحاول تفادي ضربات خصومه، ويحاول في عين الوقت ضربهم، وقبل أن يوجهوا له الضربة القاضية، يحاول أن ينهي النزال، ولو برشوة الحكم، أو بالضرب تحت الحزام، المهم الولاية الثالثة، لعل مختار العصر يحصد لقباً أخر..سلامي

 

علي محسن الجواري


التعليقات




5000