.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النازحون .. نكسة بتأريخ العراق

زاهر الزبيدي

حتى كتابة هذا المقال ؛ مئآت الآلاف من النازحين العراقيين جراء العمليات العسكرية التي يبدو أنها لا وقت محدد لإنتهاءها لأسباب عدة لا مجال لذكرها ، يعلم الله حال الملايين منهم ممن جابو البوادي والأراض القفار بأطفالهم وأعراضهم هروباً من نيران الحرب التي لم ترحم صغيراً ولا كبيراً معرضين أرواحهم للموت عطشا وجوعاً في تلك الطرق التي لايعلم مايخبه لهم القدر فيها وهم يحملون أبسط أمتعتهم وما يستر أنفسهم ونساءهم تاركين خلفهم مالهم وحلالهم وبعض أشلاء موتاهم . أنها من أكبر موجات النزوح التي شهدها العراق في عصره الحديث .. ففي أثناء الحرب العراقية الإيرانية وعندما قامت إيران بإحتلال مدينة الفاو العراقية جنوب البصرة ؛ نزح عشرات الآلاف من أهلها الى مركز محافظة البصرة وسكنوا المدارس وأي بناء حتى الهياكل قيد الإنشاء .. كانت تلك مناسبة لنرى حجم المعانات التي رافقت رحلتهم البسيطة تلك من جنوب المحافظ الى مركزها وما تعرض له أبناءها من إضطهاد ونسائهم وبناتهم من تحرش من قبل بعض المراهقين في حينها .. فالعزيز عزيز في منطقته وبين أفراد عشيرته وبنو جلدته وما أن يغادرها تراه يصبح في حيرة متناهية ، على الرغم من أنه في وطنه ،  فيصبح ضائع  بعد أن فقد كل شيء ولم يتبق أمامه إلا عرضه يحاول أن يتمسك به ولو على قطع رقبته . النازحون اليوم وبعد أحد عشر عاماً من تغيير النظام ؛ يعتبر نكسة كبرى في تأريخ الحكومات العراقية بأجمعها كان الأمل أن يستوطن العراقيون أراضيهم وأن تتطور موائلهم ومناطق سكناهم ومحافظاتهم وتتطور حياتهم الى الأحسن وينظرون الى مستقبلهم بسعادة ، وإذا بهم يفقدون كل شيء جمعوه ليصبح نهباً بيد من لا شرف ولا غيرة له وهو ينقض على ما تركوه . لقد تقطعت السبل بالكثر من نازحيناه وهم يعانون أشد المعانات من المرض والجوع ومحاصرتهم من قبل المجاميع الإرهابية التي لم ترقب فيهم شيء ، وبعظهم لم يستلم راتبه الشهري . لا تكفي أولئك المتشظين في جبال سنجار ولا في سهول نينوى وأولئك المحاصرون من كل جانب دموم السيدة فيان أو كل دموع العراقيين ولو صيرناهاً نهراً مالحاً يمتد بين الرافدين . المسؤولية التي تقع على عاتق الحكومة بكافة مؤسساتها أن تبذل جهدها وأن تسخر كل إمكانياتها لتسهيل إنتقال النازحين للمناطق الآمنة وبأسرع وقت وتدارك أولئك الهائمون في شعاب العراق وجباله وبوادية لايحميهم من الحر والوحوش شيء .. أنها مسؤولية كبرى على جميع أبناء الشعب العراقي المساهمة في مساعدة أخوتهم في الدم والدين والوطن ولا خير فينا إذا لم ننجد أولئك الذين جابو كل حدود العراق ليصلو الى مكان آمن .. أتراهم عبثاً يحاولون ؟  

زاهر الزبيدي


التعليقات




5000