هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فصوص من مغارتي

سامي العامري

الشرق ماسةُ العالم الأكثر بريقاً
لهذا تجمَّعتْ حولها كل الظلمات
ــ
الغرب فحمةٌ بحاجة دائمة إلى مَن يوقدُها
وهمْ قد فهموا ذلك
لذلك تجمَّعت حولهم كل المشاعل
ــ
الحزن احتجاجٌ على لغة العالم القاسية
بلغة دافئة
ــ
الحذر وجهٌ من أوجهِِ القوة
ــ
الثقة لطافة غير محسوبة النتائج
ــ
الشعر هَيَفٌ ودهشة
تتضمنان إشعار الذات والعالم بأنهما
أجمل وأوسع ممّا يظنان
ــ
الإلحاد أغنية مقموعة عندنا للأسف
ــ
الرجل رجال ولكي يصبح الرجل عندنا
رجلاً مهيباً وحبيباً
عليه التخلص من سبعين بالمئة
من أمراضه الشرقية
ــ
التخلف لا يعني أن تضع العربة أمام الحصان
بل أن تضع عشر عرباتٍ أمام حصانٍ كسيح
ــ
السياسة تتقلب كعِلكٍ في فم فتاةٍ لعوب
ــ
القمر شمسٌ في المهد !
ــ
الوديان والجبال قدورٌ ومغارف
والذكيُّ مَن يحزر ما الذي في القدر
قبل أن ينظر إلى ما في المغرفة
ــ
من يحاول تكرار تجربة فاشلة
كلَّفتْه الكثير
كمَن يطبخ رماداًً !
ــ
العزلة هي أن يكون بينك
وبين الناس والأكوان جميعاً
حوار صامت
ــ
الوحدة نقيض العزلة
الوحدة مرض
والعزلة عافية
ــ
لسنا ممثلين على مسرح الحياة
وإنما جُلُّ طموح الحياة
أن تتحول إلى مسرح
ــ
الوطن لا يعرًفه السياسي
الوطن يُعرًًفه
طفلٌ بثغر فضيٍٍٍٍٍ
وهو يرى النور لأول وهلهْ !

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-07-26 15:42:05
الصديق الأديب وائل مهدي محمد
تحية ظهيرة تموزية ولكن لا تخفْ فهي ألمانية وليست عراقية لكي نتشلوط !
جميل أن أحس بأن نصوصي القصار هذه نالت رضاك
وهذا ما سرّني
ودمت بفرح

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-07-26 15:39:19
أجمل التحيات للشاعرة رقيقة الكلِم إلهام زكي
افتقدناك !
أرجو أن تكوني بعافية وفرحة مستديمتين
وممنون لك على قتباسك هذا المقطع فأنا أردتُ به أن أشير بطريقة فنية نوعا ما إلى بعض أسباب مأساتنا بعيداً عن لغة السياسة
دام ألقك

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 2014-07-26 10:24:29
عزيزي الشاعر سامي العامري ، كلماتك الرائعة تنم عن عمق وعيك . أحييك على هذا الوصف الجميل .

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-07-26 07:15:59
الشرق ماسةُ العالم الأكثر بريقاً
لهذا تجمَّعتْ حولها كل الظلمات


الغرب فحمةٌ بحاجة دائمة إلى مَن يوقدُها
وهمْ قد فهموا ذلك
لذلك تجمَّعت حولهم كل المشاعل -
ـــــــــــ
شاعرنا المبهر دوما سامي العامري
سلمت يداك على هذا الوصف الجميل أو بالأحرى على هذا القول الذي له كل الدلالات التي نراها في يومنا هذا
مودتي
إلهام

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-07-26 06:06:02
الأديبة المميزة نسرين اليوسفي

أجمل تحيات صباح غائم لولا كلماتك المشرقة
وأما عن الإلحاد فكل شاعر وكل فنان أصيل هو إنسان مؤمن بالضرورة لأن عالمه الحقيقي هو عالم روحي ولكني عنيت الغيبيات والخرافات التي هي سبب تخلفنا وضياعنا
دمت بألق
وقد أفرحني مرورك الجميل

الاسم: نسرين اليوسفي / دهوك
التاريخ: 2014-07-25 20:10:46

عزيزي الاستاذ سامي العامري
كل ما في حقائق أقوالك مـُـبهـِـر
الاّ الذي عن الالحاد
وقانا الله وحضرتك منه
دمتَ لتاج الشعر والجمال مـُـرصـّـعا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-07-25 19:39:36
مرحباً أخي الدكتور الأديب البديع إبراهيم الخزعلي
افتقدتك وافتقدتُ كتاباتك الجميلة ولا أعرف سبب انقطاعك عن النشر ولكن أرجو أن تكون بأحسن حال ـــ
مشكلتنا هي أننا لا نعرف قيمة أنفسنا وأعني الساسة على الخصوص فهم يفرّطون بما هو نادر والعالم بأمس الحاجة إليه ولا أعني الثروة النفطية فقط بل حتى موقعنا الجغرافي واستراتيجيته المهمة بل الإستثنائية وتتذكر حين أمم عبد الناصر قناة السويس وكيف انقلب العالم رأساً على عقب وهذا مثال واحد وحسب ...
تقبل فرحي بمرورك الزاهي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-07-25 19:32:58
عزيزي جمال الوردة
ماأبدع ملاحظاتك ومقترحاتك
قد كتبتُ في عزلتي الأخيرة ما يقرب من مئة ( فيروزة ) من مثل هذه وبقيت حائراً بصدد العنوان ففكرتُ أني قد كان لي قبل أربعة أعوام نص قريب الشبه بهذه المقاصير وكان عنوانه ملفتاً حسب تقديري وهو : حوار أجراه معي جبران خليل .... ففكرتُ قبل الأمس بتقسيم المقاطع التي كتبتها مؤخراً إلى قسمين وجعل عنوان القسم الأول ( الثاني ) : حوار أجرته معي مي زيادة ... والقسم الثاني ( الثالث ) : حوار أجراه معي ميخائيل نعيمة ... وأربطهما مع حوار جبران فيكون كتاباً مستقلاً قد لا يتجاوز السبعين صفحة وهناك طرفة حول العنوان فأنا لم أفكر بعلي بابا ! ولكني فكرتُ بالماوردي ، والماوردي كما تعرف من ألمع قضاة نهاية الدولة العباسية وهوالفقيه صاحب الموسوعة الشهيرة التي هي من عشرين جزء عن الفقه الشافعي وقد ولد الماوردي في البصرة قبل ألف عام تقريباً، لأب كان يعمل ببيع ماء الورد فنسب إليه فقيل "الماوردي"!!! لهذا فربما سأشطح وأسمي كتابي القادم : حوارات ماوردية ! وطبعاً بعد أن أضع تعريفاً للماوردي وسبب اختياري لهذا الأسم ولك مني كل الود

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 2014-07-25 17:41:26

الأخ العزيز الأستاذ سامي العامري
تحياتي القلبية

الشرق ماسة العالم الأكثر بريقا
لهذا تجمعت حولها كل الظلمات

==========================

نعم اخي العزيز انك حقا صورت الشرق بأجمل صورة ، ولكن كم هو الثمن الذي دفعناه وندفعه وسنبقى ندفعه من اجل حماية الماسة من اللصوص وقطاع الطرق في الظلمات التي تحيط بالماسة ؟

مودة القلب للقلب
اخوك ابراهيم

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 2014-07-25 15:31:11
يا العامري

ودا ودا

هذه الفصوص ( فيروزاتك ) بما لها وما عليها ولا احبذ (من مغارتي ) لأنها تأخذ المخيلة الى (علي بابا) الذي وضع يده
عليها وضعـا, بينما فيروزاتك إفراز باطني صاغته مخيلتك

الحكمة هنا تتسربل بالمخيلة والمجاز فتأتي طرية بعيدة
عن جفاف المنطق .

الطريف ان بعض فيروزاتك يغري القارىء بنقضه دون الأخلال
بشاعرية الفكرة الأصلية وطرافة إخراجها مثلا قولك :

( العزلة هي أن يكون بينك وبين الناس والأكوان جميعا
حوار صامت ) .

وبعد ألأضافة تصبح : ( العزلة هي أن لا يكون بينك
وبين الناس والأكوان جميعا حوار صامت )

وبعض الفيروزات ستبدو أجمل لو جاءت الصياغة والتقديم والتأخير مختلفا قليلا , مثلا :
( مثل علك اللعوب تتقلب السياسة )

تبقى هذه الكتابة العنقودية من أفضل الأشكال عند الشاعر
كونها تستجيب للإيجاز والتكثيف .

دمت مبدعا وحكيما




5000