..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحدباء تستغيث

راهبة الخميسي

كلا يا أيتها المنظمات الانسانية التي تدعو للسلام وحقوق الانسان !!! 

كلا يا مجلس الامن التابع للامم المتحدة !!!

كلا لسكوتكم وأنتم تشهدون أكبر جريمة بحق الانسان في العراق

تدعون مناصرة المظلوم والعمل على رفع المظالم، فأينكم مما يحصل لمسيحيي العراق؟

متى ستتحرك ضمائركم وأنتم الممثلون للشرعية الدولية وأنتم ترون الرعاع الظلاميين يقتلون وينهبون ويشردون الابرياء ويجردونهم من ممتلكاتهم ويزهقون أرواحهم البريئة باسم الدين، لا لجريرة سوى الاختلاف بالعقيدة.

هل تنتظرون حدوث مذابح كبرى ضد مكون إنساني مثلما حصل ضد الارمن قبل مائة عام (1915) على يد العثمانيين؟

ان التطور الذي حصل خلال المائة عام الماضية من تشريعات لصالح الانسانية، يفرض عليكم التزامات كبيرة لحماية الانسان من التمييز بسبب اللون والدين والجنس، وأنتم أول من يقر ذلك ويلتزم به حسب التشريعات التي وضعتموها أنتم أنفسكم، فأين أنتم من الحدث الجلل الذي يتعرض له المسيحيون العراقيون في مناطقهم ومدنهم التي يقطنونها منذ الاف السنين ؟؟ !!

أنتم تسنون قوانيناً ضد الاضطهاد والعنف وتنظرون وتملأون العالم بصوتكم المدوي في المؤتمرات و تعقدون المعاهدات والبروتوكولات العالمية، ثم تسكتون وتتفرجون على المذابح والمجازر التي يرتكبها المجرمون.

تنددون بالاعتداءات حتى صغائرها، وتستنكرونها، ولكنكم تصغرون فاهكم وأنتم تشمون رائحة الدماء.

بماذا تفكرون يا أيها الانسانيون المنتصبون كالتماثيل أمام أبشع جريمة إنسانية؟؟!!

وأنتم ياحكام بغداد، يامن وضعتم الوطن على حافة الانهيار والدمار بتسليمكم محافظة نينوى(الموصل) بكافة مكوناتها وبدم بارد، لقمة سائغة لأفواه الدواعش، أنتم تتحملون كامل المسؤولية الوطنية والانسانية لما تتعرض له مكونات المحافظة وبشكل خاص المكون العراقي الاصيل الا وهو المكون المسيحي، وتتحملون كل ما يحصل لهم من خسائر مادية وجسدية ونفسية، وأن تبادروا باتخاذ أسرع الاجراءات لتعويضهم وتوفير الملاذ الامن وتهيئة كافة السبل لاعادتهم لمدنهم وقراهم وحمايتهم، والا فاخرجوا أنتم وسلموا البلد لمن يستطيع أن يحمي أبناءه بكافة مكوناتهم.

 

لقد تعرضت البشرية في القرن الماضي لموجات العنصرية كالفاشية والنازية، وكان للعالم الحر المتمدن آنذاك وقفة تاريخية مشرفة ضدهما، وتمثلت بالحرب العالمية الثانية، وتنفس العالم الصعداء بعد القضاء على فاشية موسليني ونازية هتلر، فهل يصعب على العالم الحر المتمدن في القرن الحادي والعشرين واستناداً لمقررات الامم المتحدة التي تدعو لحماية الانسان من الاضطهاد العنصري والطائفي حسب تشريعات مابعد الحرب العالمية الثانية، هل يصعب عليه أن يقضي على حركة ظلامية متخلفة تهدد دول العالم بدمويتها وهمجيتها التي سوف لن تقف عند حد معين إذا ما بقيت دون حساب أو ردع لهم وللدول والحكومات التي تقف وراءهم وتدعمهم؟

وأخيراً يا أيها العراقيون النجباء الغيارى، عبروا عن وطنيتكم باحتضانكم إخوانكم في الوطن، ولاتبخلوا بنفيس في هذه المحنة التاريخية التي يتعرض لها إخوان لكم بكل المقاييس الانسانية، فلوقفتكم سيشهد التاريخ.

وأنتم يا أيها المسيحيون العراقيون النجباء، سوف لن تنهدم أبراج حمائمكم بل سيبقى صدى هديلها يرتل للسلام، ستنتهي محنتكم وسيقف كل العالم معكم، وستحميكم الوقفات الانسانية المتكاتفة، والتظاهرات الشريفة الشاجبة، وستهز الضمائر كتابات الشرفاء وبياناتهم وأصواتهم من أجلكم، وستعودون لبيوتكم ومدنكم التي إنتحبت وملأت الارض دموعاً شريفة من أجلكم.

 

 

22تموز2014

 

 

 

 

راهبة الخميسي


التعليقات

الاسم: صالح السماوي
التاريخ: 23/07/2014 14:56:15
ياسيدتي دعينا نناشد انفسنا اولا وحكومتنا الموقره قبل مناشدة الامم المتحده فنحن من آوينا قتلة اخواننا من ابناء الطائفه المسبحيه ونحن الحكومه ونحن نحن فالنناشد النفس العراقيه اهذه الاعمال تمت للانسانيه بصله ولنترك الاجابه لخير الامم تحياتي لك ايتها الفاضله




5000