هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولأنت نصر الله

فائق الربيعي

هتفتْ لشمسِكَ قبضة ُالأحرار ِ :::   وعلى جبينكَ عِزَة ُالثوار

وَشَدَتْ بكَ الآياتُ في ترتيلها   :::   فجراً يباركُ فرحة الأبرار

وَحَمَلتَ في كفِ المَعالي راية ً :::   خفقاتها  غنـّت مدى الأسحار

وتناغمت فسََمِعْتُ من أنغامها  :::   شدو الجنوبِ ولهجة الأخيار

وتمايلتْ لبنانُ لحنَ كرامةٍ      :::   بالفخر والإجلال والإكبار 

 

وترنمتْ وتكشفتْ عن ثائرٍ    :::    صاغ العقولَ بحلةِ الأفكار   

لبنانُ حزبُ اللهِ ذا جنحٌ الفدا   :::    في ساحةِ  الإيثار والأخطار

ضحى لأجل الله اصدقََ فتيةٍ   :::    تهوى الجهادَ على خطى الكرار

ذا أنتَ نصرُ اللهِ فجراً مشرقاً :::    قد شعَ نورا من سطوع نهار

وهَزمْتَ أحفاداً لصهيونِ الذي:::    أبدى العداوة  فانتهى للعار

 

وَرَدَدْتَ للإسلام مجداً ضائعاً :::    يمتدُ في التاريخِ والأدوار

وَاريْتَ في حفظِ الكرامةِ وثبةً :::   علوية ًصدّتْ يَدَ الفجار   

فأياركََ التحريرُ شمسُ مفاخرٍ:::    طلعتْ مَنَ الشفقين حدّ فخار

تسمو بحبّ الناس في إشراقها:::    نورَ القلوبِ وبهجة الأبرار  

وَتـُشاطرُ الأبطالَ طيّ مسافةٍ :::    بين الفؤادِ وجنةِ الأحرار 

من ذا يصدّ جحافلا لا تنثني :::     من ذا يعيق قوافل الثوار

يا سيدَ المجدِ المشيدُ بالوفا   :::     إنّ الوفاءَ لِعترةِ الأطهار

 

عفوا أبا هادي إذا منـّي بدا :::      شََََحُ القريض فجادَ عن إقتار  

لو أنّ لي بحراً يلمّ قصائدي :::     ما جاءَ من  علياكََ بالمعشار

ولأنتَ ميزانُ البحور ونبعُها:::    ولانتَ بحرٌ كاملََ الأشعار 

ولأنتََ تموزُ المهابةِ والفدا  :::     ولانتَ نصرُ اللهِ والإبصار

ولأنتَ في لبنانَ رمزاً يفتدى:::    بسواعدِ الأبناءِ والأنصار

 

وَمَلكْتَ ألبابَ العقولِ مزية ً :::    ليعُمَ سلمٌ في ربي الأمصار  

فَحََباكَ مََنْ للدين مدّ بساطـَهُ :::    بفقاهة التشريع والأفكار

وفؤادُ مَنْ يهواكََ , جاءَكَ شاكيا :::   حبَّ العراق ولعُبة َالأقدار

عرّجْ على ارضِ الحسينِ دلالها :::   ميل الغصون وبهجة الأقمار

أم نِحلة ٌنعقَ الغـُرابُ بساحِها :::  يسلو بها  بطرائق الأحجار

بيروت يا بغدادَ دََنسَها العِدى :::  جرم الغزاة وحفنة الأشرار

بغدادَ يا بيروتَ  آلفَ تحيةًٍ   :::   من ثورةٍ وعداً على الثوار

 

ألقيت القصيدة في المهرجان الذي أقامته الجمعية الثقافية اللبنانية/ السويد يوم الأحد  25/5/ 2008 بمناسبة الذكرى الثامنة لأنتصار المقاومة اللبنانية الباسلة .

 

فائق الربيعي


التعليقات

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 2008-06-01 00:11:45
قرأت تعليق السيد حيدر الموسوي واشعر انه رمى علينا واحدا من رماحه ولكن هذا الرمح اخطأ هدفه ولم يحقق غرضه المطلوب , نحن لسنا نقاد ادبيين لكي نتناول القصيدة باطارها الشعري الفني العام هذا ليس من اهتماماتنا ,الذي يهمنا هو موضوع القصيدة وزمن القصيدة والمفهوم السياسي العام التي تعالجها القصيدة . لم تعد عقولنا اسرى وايادينا مصفدة لكي نبقى العمر كله نمجد الاصنام ونحيطها بهالة من التقديس هي لا تستحقها , بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ازاح الشعب البريطاني ونستن تشرشل من سدة الحكم وهو الذي انتصر على هتلر في هذه الحرب قائلا الشعب البريطاني له انك كنت رجل حرب ونحن الآن نريد رجل سلام , يبني لنا حياتنا ووطننا اللذان دمرتهما هذه الحرب اللعينة , القصيدة الشعرية تمشي على سكتين مهمتين كما اعتقد السكة الاولى هو الشكل الفني للقصيدة والسكة الثانية هي الشكل الفكري للقصيدة . ما يهمنا كما قلت سابقا هو شكلها الفكري ولربما زمنها ايضا اما شكلها الفني فهو من اختصاص النقاد ,

عفوا ابا هادي اذا مني بدا شح القريض فجاد عن اقتار

هل يعلم الشاعر ان ابا هادي في نهاية المطاف وفي ختام القصة يجلس مساجلا ومحاورا وموقعا داخل خيمة راعيها ومالكها اول من فتح الابواب العربية امام من يعتبرهم ابا هادي العدو الاول له ولأمته الا وهي الدولة العدوة اسرائيل , فلماذا الشاعر هنا يطلب العفو عن شح قريضه من رجل لم يستطع تكملة المشوار, ما الفرق بين خيمة يزيد بن معاوية بن ابي سفيان وبين خيمة الشيخ حمد بن ثاني , ولماذا رفض الامام الشهيد الحسين ان يتظلل بخيمة يزيد لأنه طالب للعفة , اما من يرضى ان يتظلل بخيمة الشيخ حمد بن ثاني فاني اعطيك الصلاحية ان تعلق على الامر .

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2008-05-31 05:31:29
أخي وصديقي السيد أبا رضا الموسوي
شكرا لهذه الإطلالة الكريمة يا صاحب الصوت الملائكي
والحمد لله على سلامتك
دمت مؤيدا ومحروسا ومحبا للخير
فائق الربيعي

الاسم: السيد ابو رضا الموسوي
التاريخ: 2008-05-30 00:12:46
بارك الله بك وبمن مدحت

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2008-05-29 10:14:31

الأخ والصديق حسين عيدان السماك
آهلا ومرحبا بك أخي الكريم وشكرا جزيلا لفيض كلماتك
النابعة من ضميرك الحر وفضلك الغامر .
دمت في رعاية الباري عز وجل
فائق الربيعي

الاسم: حسين عيدان السماك
التاريخ: 2008-05-28 23:42:26
كل الحروف مطرزة بالذهب .......
يا ذهب.
وشكرا

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 2008-05-28 22:05:45
أخي وصديقي السيد حيدر الموسوي

شكرا جزيلا لهذا التواصل الواعي والمعبر عن عمق ومستوى الفهم المطروح من قبلكم
أخي السيد حيدر أنا متفق معك فيما ذهبت إليه .
مرورك البهي وعطر كلماتك يضيف للقصيدة معنى ولصاحبها أملا بأننا على طريق الحق
سائرون.
دمت للاخوة الصادقة وحماك الله برعايته
فائق الربيعي

الاسم: سيد حيدر الموسوي
التاريخ: 2008-05-28 01:15:03
تحية الاسلام لشاعر اهل البيت ابا حوراء المحترم
ان المثقف والمبدع والاعلامي عليه ان يبدي ما يدور في خلده ويعبر عنه سواء كان هذا التعبير بكلمة او مقالة او قصيدة تبعً للظروف والامكانات المتاحة وانسجاماً مع المناسبات بشتى صنوفها لاسيماالمناسبات التي تبعث للامة روح الامل وتعطيها زخماً ودفعةً في رفع معنوياتها,وبهذه المناسبة انا اثني على شاعرنا الاستاذ على هذا الموقف المشرف والداعم لرمز من رموز الاباء في هذه الامة في عصرنا الحاضر,وانا اتمنى من الاخوة الكرام بدلا من ان ينتقدوا قصيدة الاستاذ والصديق ابي حوراء ينتقدوها باسلوب على استحياء وانيحولوا الموضوع الى اقتصادي تارة ونفسي تارة اخرى ,ارجو ان يقولوا رابهم بالقصيدة
وانا اقول لابد على كل مسلم ان ينصر هذه الثلة المؤمنة في لبنان وان خالفونا في وقت من الاوقات ,والاختلاف بالراي لايفسد في الود قضية وابناء حزب الله هم اخوتنا وقائدهم المجاهد السيد حسن نصر الله هو قائدفذ لفتية امنوا بربهم فزادهم الله نصراً وهدىً ومودةً في قلوب المؤمنين ,فشكر الله سعيك يا ابا حوراء على هذه الابيات.
ضحى لأجل الله اصدقََ فتيةٍ تهوى الجهادَ على خطى الكرار
وَرَدَدْتَ للإسلام مجداً ضائعاً :: يمتدُ في التاريخِ والأدوار
فارجو ان لانحرج نحن من انتصار حزب الله لانه ينصر يوما بعد يوم وسنة بعد سنة فهذا هو قدره واما قدرنا فهو مجهول ,زنسال من الله ان يفرج عنا وسلامي الى اخي العزيز السيد القطبي ولجميع الاخوة في مالمو والسلام
سيد حيدر _لندن

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 2008-05-26 17:39:55
نستطيع ان نشخص بونا شاسعا وعمقا غائرا ما بين قصيدة المعاناة وقصيدة الطلب , فالشاعر فائق الربيعي يبدع ايما ابداع عندما يكتب شعرا هو في الاصل معاناة والتياث يهد الجسد والنفس والعقل , ان قصيدة المعاناة يكون لها شكل ومضمون وموسيقى يختلف كثيرا عن قصيدة الطلب . فقصيدة الطلب فيها الكثير من الممجوج والمكرر والذي يدخل في باب المهادنة . قصيدة المعاناة تخرج من رحم فيه الكثير من الضيق والكثير من الدروب المتعرجة فهذه القصيدة تعبر بشكل بلاغي عن ملحمة اجتماعية وبطولة جماعية ليس فيها للعربدة مكان يذكر . قصيدة المعاناة تخاطب المتلقي وهي تحرك فيه روح التجاوب مع القصيد وروح الوثوب والتحدي اما قصيدة الطلب فتدخل الى سمع المتلقي بدون صدى ارتجاجي مما يجعلها تمر بدون اي تأثير , هذا شئ والشئ الثاني والمهم لم يعد للبندقية اية قيمة تذكر في هذا العصر , فالعصر الذي نعيشه هو عصر التحدي الاقتصادي وعصر التنمية , لم يعد احترام الامم بعدد البنادق التي تملكها بقدر ما تحترم بقيمة انتاجها الكلي او مدى مساهمتها في الانتاج الدولي , ما قيمة كل هذه الجعجعة و اكثر من 90 بالمائة مما ناكل ونلبس مستورد من خارج منطقتنا العربية . نأمل من شاعرنا المبدع فائق الربيعي ان يبتعد عن القصيد السهل المباشر لكي يبقى في عيوننا زهرة متفتحة لا تعرف الذبول والضمور




5000