..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانْتِفاضة أهْلَ فلَسطين

!لا تَغيبي..

أيّتُها الْملِكة !

وَلا يغْويكِ الرّحيل.

أنا الْمطْعونُ مِن

قَبَسٍ في وَشْمِكِ.

ابْقَيْ بَيْنَنا

بِهذا الْهُطولِ طَويلا..

وطَويلاً بِهذا

الدّمْع الضاحِكِ..

ألَسْتِ الجَديرَة بِالعُرْس؟

ابْقَيْ بَيْنَنا سَيِّدَةَ

الصّحْوِ بِهذا

الْورْد الغزير !

مُدّي حبْل الْهَوى

مَكِّنيني يا أمُّ

مِن نَهْدِكِ لِيَبْتَلّ

رُخامُ القَلب..

ارْتَضيْتُكِ ديناً

فالْوَيْلُ لـي

إذْ تَغيبينَ ! !

أنا ابْنُكِ الوَفي..

أنْدَهُ الخَيْلَ

الْحَرونَ أتَصَبّبُ

عَرَقاً في

الْقَصيدَةِ كَيْ أطْلِقَ

صَهيلَكِ الْخَفِيّ.

أَحُثُّ خَطاياكِ

البَهِيّةَ..أجُرُّ

الْقَصْدَ الْجَميلَ إلَيْك

ولا ظِلَّ لـي

على الرّصيفِ

تَشَقّقَ أسايَ..

طارَتْ عَصافيري

وَبَزَغَ الْقُرْب !..

أَطَلّ مِن

كُلِّ النّوافِذِ يَرى

إنْ كانَ لُهاثُ

الْمُحِبّينَ على

طَريقِكِ الأقْصى..

في عُيونِهم مَطَر !

وفي يَدِهِمْ حَجَر ! !

ابْقَيْ بَيْنَنا

بِهذا الصّحْوِ المَطير..

لا أحَدَ يَجْرُؤُ على

إغْلاقِ شُبّاكِ الْمُنى

فَفي حُضورِكِ

بِهذا الْوَميضِ..

خَلاصُ الْعالَم

محمد الزهراوي أبو نوفل


التعليقات




5000