.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عن (داعش) و مثيلاتها ـ 1 ـ

د. مهند البراك

اثر تطورات صراع القوى العالمية  و نمو القوى الإقليمية و اذرعها في المنطقة، و طموحها للهيمنة و تحقيق اعلى الارباح الانانية لها .  . تزايدت الصراعات تعقيداً و حدة بينها على ارض المنطقة، من اجل المزيد من الارباح الاسطورية  .  . تاركين شعوب المنطقة في غياهب الجهل و الإهمال و العنف الذي يطحن ولا ينتهي، لأنه الوسيلة الامضى بخططهم لتكبيل شعوب المنطقة بإراداتهم هم، و لتحقيق اعلى الارباح لترسانات و مصانع الأسلحة و خاصة المتراكمة في مخازنها منها و الجديدة التي لم يجاز استخدامها بعد في بلدانها الغربية سواء في التجارة او غيرها، لعدم التأكّد من صلاحيتها الكاملة، و لقوة فعل منظمات حقوق الإنسان و البيئة و حركات السلام التي تمنع وتقيّد استخدامها في البلدان الصناعية المتقدمة. 

لقد لعب تغيّر قطبية العالم و انفراد الادارة الأميركية و قطبها العسكري النفطي بها لعقود، اضافة الى القفزات التكنولوجية و الأعلامية و ظهور و تطور الإنترنت و تطبيقاتها المتنوعة في التواصل الإجتماعي و في الإتصالات الرسمية و الشخصية كما في تويتر، الفيسبوك، سكايب و غيرها، و اثر انهيار و فشل منظومات فكرية و سياسية هائلة، التي لعبت كلّها ادواراً ادّت الى ظهور فراغات فكرية و ايديولوجية وفي علوم المنطق .  .

و يرى متخصصون ان ذلك ادىّ الى ان جماهيراً ضاعت و اخرى اعتصمت بالصمت مراقبة .  . و منها من وجدت ضالّتها في الاديان و اخرى في المذاهب و الطرق الصوفية، و اخرى في مزاوجة الارهاب بالتحريم و اعتباره (ارهاباً مباركاً) ادىّ الى ظهور و توسّع الارهاب و الى العمليات الانتحارية و الى الانفلات الجنسي لتطمين النفوس و محاولة ايجاد حلول بائسة رخيصة لمعاناة الاوساط الغفيرة من الشباب و الشابات، على سبيل المثال بجهاد النكاح ( الثوري الجنسي ) المغازل و الحارف لأفكار و طموح الشباب .  .  

كلّها و غيرها لعبت ادواراً هامة في خلق و لمّ حركات من المجتمع و بالذات من طبقاته و فئاته المحرومة، من اجتماعية ذات برامج للاصلاح و التقدم و الرفاه بدأت بتحريك حتى الجماهير المترقبة و الصامتة .  .  الى دينية و طائفية تبحث عن (الثأر) الدموي للتنفيس عن المكنون .  . الثأر ممن كان السبب في حياة الذل و الفقر التي عاشوها بمنظور اتباعها، و بحلول يضعها من يسمعوه او يخافون منه لبطشه المخيف .  . 

حركات جديدة تضم اوساطاً واسعة من (الفاشلين و الخسرانين)(1) اجتماعياً، قابلة للانقياد اذا أُجزل لها العطاء او كسبت ما تصوّرت انه هو المراد .  . في وقت ظهر فيه على مسرح الاحداث من استطاع تحريف الدين و الشريعة و الكتب المقدّسة بدفع من مستفيدين .  . و اعتبروا كل ما يصرّحون و ما يقومون به هو العبادة الصالحة، وغيرها بدعة و ضلالة . . و كل ضلالة في النار . و غيرها من الحركات و ما اعتُبرت (اجتهادات) تحاول بعث الكتب القديمة و اساطير الاولين في المنطقة، باشكال وحشية دموية عملاً بتفسير مشوّه لمقتطع الآية القرآنية : ". . ترهبون به عدوّ الله و عدوّكم " فقاموا بانواع الجرائم اللاانسانية الوحشية و طيّروها بالفضائيات لإرعاب الأعداء ؟!      

و قد لعبت اقطاب دولية و اقليمية في صراعاتها ادواراً كبيرة في اثارة و توجيه مثل تلك الحركات ، من مواجهة الإحتلال الى تلك التي لعبت ادواراً هامة في تغيير زعماء صوانيين بدكتاتورياتهم و تغيير انظمة حكم انتهى زمانها و احكام عقودها و معاهداتها (2).  . في بلدان (الربيع العربي) و لعبت بالتالي ادواراً خطيرة في تغيير و هزّ ـ كالهزّات الارضية ـ توازناتها المجتمعية و حكّامها على سكّة افترض فيها ان تكون جديدة لصالح الولايات المتحدة و قطبها العسكري النفطي الغازي و الغرب و عمالقة آسيا، الاّ انها لم تتحدد بل و انجبت صراعات و حروب وحشية لانهاية لها في المنطقة .  .  حروباً هدّمت البلدان و احرقتها و شرّدت الملايين و قتلت و دمّرت و مسخت البشر برايات الاديان و الطوائف و الخٍلافات ـ من خليفة ـ و ولايات الفقيه و الأمير .  .

و يرى سياسيون و خبراء اجتماعيون ان الأهمية الستراتيجية الكبيرة لمنطقتنا في العالم .  . من جغرافيتها السياسية و ثرواتها الطبيعية و على رأسها النفط و الغاز و غيرها من جهة، و اهميتها و فاعليتها و تأثيراتها الثقافية و الروحية،  الدينية و الطائفية الستراتيجية الهائلة بالنسبة لكل شعوب العالم .  . التي عادت تشكّل اوليات الوعي و الحس و التفكير لدى اوساط واسعة، بعد ان ضاعت الأسس الحديثة للدولة و المجتمع .  . بسبب الحروب و الإنهاك و الوحشية و الخوف و الفقر.

حيث انها تركت في شعوب المنطقة، تأثيرات حواضر و عواصم العالم القديم و مراكزه الحضارية و الفلسفية، التي ظلّت على قدمها تفعل فعلها، بسبب غياب التحديث و العلم في بناء الدولة و بسبب انواع سياسات تكميم الافواه و قتل المعارضين و تحريم الحريّات   . . فتكوّن لجماهير واسعة منطقها  من ماهية اديانها و ايماناتها .

الأمر الذي ادىّ الى مواجهة الاحتكارات و الدول العظمى الإستعمارية لشعوب بلدان منطقتنا .  . ليس بالحروب الخارجية و الإحتلال و حسب، و انما مواجهتها بانواع المنظمات و النشاطات و الأعمال السريّة من اجل النفوذ فيها و فرض سيطرتها عليها لنهب خيراتها . . في وقت تزايدت فيه احتكاكات ابنائها المتعلمين بالحضارات الوافدة ذات الاهداف الانانية الضيّقة منها، التي بدأت تهدد حضارات المنطقة الآفلة التي اخذت تفقد روحها الحيّة بفعل الصراعات الطائفية و الدينية، و بفعل العنف و انتشار الوحشية .  .

و يصل باحثون الى ان اندماج الحكم الفردي بالعنف ، و دمج السياسة بالدين ، انتعاش الطرق الصوفية ، و لجوء الدول بل و حتى الدول و الأقطاب العالمية و الأقليمية الكبرى الى العشائر و الى العلاقات الخفية من اجل الإنقاذ، قد جعل بلداننا و بشكل مؤسف و كأنها هي موطن و مصدر الحروب و الفتن و الارهاب لدى العديد من الاوساط  .  .

          حتى يظهر و كأن الزمان تغيّر فيها بشكل اوضح .  .  و صارت حروب التحرير الشعبية و حروب العصابات التحررية .  . صارت حروباً ارهابية في سبيل القوة و السلطان و المال بعد ان انهارت مقوّمات الصراع في سبيل الاهداف النبيلة في ظل موازنات و تناقضات عصر مضى و كأنه انتهى، و انهارت حدود الدول امام حرية حركة رأس المال و صارت العصابات الإجرامية تشغّل اصحاب كفاءات و احزاب .  . برواتب مجزية !!

(يتبع)

  

11 / 7 / 2014 ، مهند البراك

  

ـــــــــــــــــــــ

•1.     مصطلح اجتماعي يشمل عشرات الالاف ممن لم تساعدهم الظروف ليصلوا الى مبتغاهم و آمالهم .  . لقصور او ضيق ذات اليد فيهم او في اهاليهم او بسبب نظام الحكم الدموي و الحروب .  . ويضم المصطلح مدمني الكحول و المخدّرات من الذين ضاعوا في حياتهم .  .  

•2.     في ظروف تحوّل صراعات كبرى من صراعات على النفط الى صراعات على الغاز .  . و على المياه .  

  

 

د. مهند البراك


التعليقات




5000