..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تد هيوز - البدر وفريدا الصغيرة

تد هيوز -  البدر وفريدا الصغيرة

ترجمة: عادل صالح الزبيدي

تد هيوز (1930-1998) شاعر بريطاني يعد من كبار شعراء القرن العشرين. تلقى تعليمه في كامبريج حيث درس علم الآثار والانثروبولوجيا مركزا اهتمامه على الأساطير والخرافات. تزوج في العام 1956 الشاعرة الأميركية سلفيا بلاث التي شجعته على نشر اول مجموعة شعرية له بعنوان ((الصقر تحت المطر)) فذاع صيته وتوطدت مكانته بوصفه اهم شعراء جيله وليشغل منصب شاعر البلاط منذ عام 1984 حتى وفاته. نشر هيوز العديد من المجموعات الشعرية والترجمات من الأدب الكلاسيكي فضلا عن تأليف وتحرير العديد من كتب الأطفال. من عناوين مجموعاته الشعرية: ((لوبركال))1960؛ ((قصائد الحيوان)) 1967؛ ((قلت للأرض وداعا)) 1969؛ ((الغراب: من حياة وأغنيات الغراب)) 1970؛ ((طيور الكهوف)) 1975؛ ((فرن السماء))1981؛ ((زهور وحشرات: بضع طيور وزوج عناكب)) 1986؛ و((رسائل عيد الميلاد))1998.

(فريدا التي تظهر في عنوان القصيدة هي ابنة الشاعر من زوجته الشاعرة سلفيا بلاث. تصف القصيدة احاسيس الشاعر تجاه دهشة الابنة الصغيرة وابتهاجها الطفولي عند رؤيتها القمر في مساء ريفي حين تعود البقرات-التي تشبّه بنهر دم معتم وبالجلاميد بسبب لونها البني الغامق- الى حظائرها و الندى يوشك ان يغمر الحقول و توشك نجمة المساء على الظهور.)

 

البدر وفريدا الصغيرة

 

مساء بارد عادي تقلص الى نباح كلب وقعقعة دلو-

وأنت تصغين.

نسيج عنكبوت، متوجس من لمسة الندى.

دلوٌ رُفع، ساكن ومُترع - مرآة

لإغواء نجمة اولى كي ترتعش.

 

البقرات تعود الى المنزل في ذلك الدرب، عاقصةً الأسيجةَ

على أكاليل

انفاسها الدافئة -

نهرا معتما من الدم، جلاميد كثيرة،

تـُوازن لبـَناً لم يُـرَق.

تصرخين فجأة: "ايها القمر! ايها القمر! ايها القمر!"

 

لقد خطا القمر الى الخلف مثل فنان يحدق مندهشا بعمل

يشير اليه مندهشا.

 

 

 

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات




5000