..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احداث ومفارقات المباريات النهائية لكأس العالم

محمد عماد زبير

احداث ومفارقات المباريات النهائية لكأس العالم 

 

الجوهرة السوداء والظاهرة ماردونا ونطحة زيدان وحضور عربي في الختام 

محمد عماد_   ريو دي جانيرو

مع وصول المنتخبين الألماني و الارجنتيني... لخوض نهائي كأس العالم بنسخته العشرين تأخذكم في جولة أرشيفية نستعرض فيها المباريات النهائية في تسعة عشر بطولة سابقة والبداية من النهائي الاول عام 30 الذي جمع منتخبان من قارة امريكا اللاتينية بين صاحبة الضيافة الارغواي والأرجنتين وفازت الارغواي بنتيجة أربعة أهداف مقابل اثنين 

 

فيتوريو بوزو

 

عام 34 بقي اللقب بخزائن اصحاب الارض المنتخب الايطالي وبعد وقت إضافي هو الاول في النهائي وفازت إيطاليا على تشيكوسلوفاكيا بهدفين لواحد.. وبعد اربع سنوات بات المدرب الايطالي فيتوريو بوزو الوحيد الذي فاز باللقب مرتين عندما فازت إيطاليا على المجر بأربعة أهداف لهدفين 

 

طريقة الدوري

 

وبعد تعذر إقامة المونديال لـ 12 اثنى عشر سنه بسبب الحرب العالمية الثانية احتضنت البرازيل مونديال عام 1950 وحينها سحبت الارغواي اللقب من فم البرازيل بفوزها بهدفين لهدف وهو النهائي الوحيد الذي حسم بطريقة الدوري والمصادفة وحدها جعلت اللقاء نهائياً .. 

 

خطأ تحكيمي

 

عام 1954 باتت المجر اول منتخب يتقدم بهدفين في المباراة النهائية ويخرج خاسرا بثلاثة أهداف وأول منتخب يهزم بخطأ تحكيمي جسيم  واعتبرت في وقتها مفاجأة المفاجأت نظرا لقوة المنتخب المجري بقيادة بوشكاش وفوزه في الدور الاول على ألمانيا نفسها بثمانية أهداف لثلاثة 

 

الجوهرة السوداء

 

1958 وعلى الاراضي السويدية تمكنت البرازيل من الفوز على اصحاب الارض بنتيجة خمسة أهداف لأثنين وتلك كانت المره الوحيده التي تخسر فيها أوربا اللقب على ارضها وهو الأكثر تسجيلاً بسبعة أهداف أجملها بقدم الجوهرة السوداء واعتبر المونديال آنذاك الولادة الحقيقية لبيليه

 

اول هاتريك في الختام

 

في تشيلي عام 1962 واصلت البرازيل التفوق لتفوز في الختام على تشيكوسلفاكيا بثلاثة أهداف لهدف وفي عام 1966 عانقت إنكلترا اللقب وبفضل هاتريك جيف هيرست وهو الوحيد في المباريات النهائية بمرمى ألمانيا الغربية واحتاجت إنكلترا لوقت اضافي وتعاطف تحكيمي من خلال تثبيت هدف لم تثبته كاميرات الاعاده

 

اسرع هدف

 

عاد بيليه ليختم مسيرته عام 1970 والفوز بثالث لقب للبرازيل بالفوز على إيطاليا بأربعة أهداف مقابل هدف وانفرد الجوهرة السوداء بكونه الوحيد الذي فاز بثلاثة كوؤس عالمية 

 

عام 1974 عرفت ألمانيا عشقاً لبلوغ النهائي على أراضيها وبقيادة القيصر فرانز بيكنباور تمكنوا الألمان من التغلب على المنتخب الهولندي القوي جداً  الذي سجل أسرع هدف في تأريخ المباريات النهائية من ركلة جزاء وعاد الألمان واضافوا هدفين

 

مونديال ماردونا

 

عام 1978 استفاد الارجنتينيون من عامل الارض والجمهور وتمكنوا من الفوز على هولندا  بنتيجة ثلاثة لواحد , وتربعت إيطاليا على حساب ألمانيا في نهائي مونديال اسبانيا 1982 وبنتيجة ثلاثة لواحد 

وتضيف إيطاليا النجمة الثالثة  اما عام 1986 كان مونديال مارادونا بعد أداءه المبهر في المونديال والذي توجت فيه الأرجنتين بطله بفوزها على ألمانيا بنتيجة ثلاثة لأثنين ولم تهدر ألمانيا فرصة الفوز بمونديال عام 90 في إيطاليا لتثأر من الأرجنتين وتفوز بهدف من ضربة جزاء مشكوك في صحتها

 

حضور عربي

 

شاءت الأقدار ان يكون نهائي عام 94 في الولايات المتحدة بين مواجهة البرازيل وإيطاليا من اجل اضافة لقب رابع والذي تحقق للبرازيل بفضل ركلات الترجيح التي حضرت لأول مره في مباراة نهائية , تلتها بأربعة سنوات صيحات الديوك الفرنسية في مونديال 98 ومره اخرى يبتسم المونديال لأصحاب الارض فرنسا ويفوزون باللقب على البرازيل بثلاثية نظيفة شهدت تألق ملفت للنجم زين الدين زيدان بتسجيله هدفين من رأسيتين ولأول مره يقود المباراة النهائية الحكم العربي سعيد بلقوله من المغرب, وفي نهائي 2002الذي كانت فيه الضيافة مشتركة بين اليابان وكوريا جمع الختام البرازيل وألمانيا وتمكنت البرازيل من التغلب بهدفي رونالدو

 

نطحة زيدان

 

مره اخرى يحسم الختام  بركلات الترجيح والتي ابتسمت للطليان وتتغلب ع فرنسا في نهائي عام 2006 والذي ودعه زيدان بنطحة تاريخية, واخيراًمونديال القارة السمراء عام 2010 جمع هولندا وإسبانيا والذي  حسم لإسبانيا بهدف انيستا الذي ابى ان تذهب المباراة الى ركلات الترجيع ليحسمها بتسديدة قوية عانقت الذهب للماتدور لأول مره في تأريخية

 

محمد عماد زبير


التعليقات




5000