هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متحف أم كلثوم ومرقص صافيناز

عبداللطيف أحمد فؤاد

 - باعتبارى بلديات كوكب الكواكب ،و أم العجائب، أم كلثوم مفاخر النجوم والغيوم  التى من أجل وطنها في كل ميدان تحارب

-أزحف لمتحف أم كلثوم بالمانسترلي في منيل الروضة لأشاهد ندوات فنيه عن دور أم كلثوم  فى دعم  المجهود الحربي بالإضافة إلى دورها الفنى والأخلاقي الفائر .

-ندوة لم تر قلوب الشعوب لها نظير في قمة نبضاتها من حيث التنظيم  و الجمهور و الضيوف، فشجر المتحف مُنظَم مُتكلم لعدة لغات و  شيك  ملابسه مكوية جديدة يصافح و يعانق الضيف ، و ازدان المتحف بالضيوف والمنظمين.

-و أرضية المتحف الذهبية بفضل ادارته الرشيدة تغنى ،وحيطانه تعزف ،و البيوت المجاورة تغرد و تُسبّح ، و المدن المجاورة تشدو و تصلي، و الشعوب المجاوة مذهولة من روعة النغمات الفنية  ، و اللوحة المرسومة على يد فان جوخ ،و الأنغام الخالدة ،و الأحلام الحالمة في متحفنا.

- وسط  أغاني الحناطير ، و ألحان الحمير و كلمات الطراطير المساطيل نجد المستحيل،  نجد متحف أم كلثوم منارة  فيه يغنى الشباب الموهوب المحبوب أغنيات كوكب الكواكب فيسمو  الخُلق  ، و  تنمو النخوة ،و تزهو الرجولة و تورق البطولة  على دمع النيل الساحر النبيل ، و وسط الفردوس  فتفرح النفس ، و تنجو القدس ، و تهلك داعش ، و القاعدة تلك الشيطانة الأمريكية الماردة.

- و لو قارنا بين متحف أم كلثوم، و بين فندق صافيناز من حيث الافادة والاستفادة للشباب لوجدنا متحف أم كلثوم قيادته وطنية راقية مخلصة متخصصة مبصرة بقوة و خطورة الفن. تخدم الوطن و تجتث الفتن مِن الفن و لا تنتظر الثمن.

 -أما قيادة فندق صافيناز  تلهث وتُقبّل يد الدولار الجبار  ولو الوطن علي  جمجمة الشعب ينهار.

ولو قارنا المليكة المُشمسة الميته النابضة أم كلثوم بالحية الحيّة صافيناز و أمثالها لرجحت  بقصيدة واحدة كفة الوطنية والخلق والنغم والتدين و الفن على الرقص الجنسي المجنون.

فهيا يا شعبي احبو إلى متحف أم كلثوم  حيث سِحر الشدو  و الطرب و الأخلاق و الوطنية و السمو  والتنظيم و المجانية ، أما صافيناز فسيقطف ورد خديها المليارديرات فقط و تسفلت  لكم الطريق لجهنم .فاتبعونى تحببكم بلدكم ،و تنجون مِن نار ربكم.

 

 

 

عبداللطيف أحمد فؤاد


التعليقات




5000