هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حديــــث مع القمـــر ج

جميل حسين الساعدي

أنــــا قد مللـــتُ من الرتابةِ يـــاقمــر

                                       إنّــي أريدُ بأن أعيشَ مــعَ البشـــــــرْ

    الناسُ فــي هذا المكـــــانِ دمـىً فهُــمْ

                                       مثل الذينَ مضوا ونامـــوا في الحُفـرْ

     كلماتُــــــهُمْ مثلُ الحصـــى نظراتُهمْ

                                       ليســتْ تُطــــــاقُ كأنّها وخْـــزُ الأبرْ

     أنــا قد جمعتُ حقائبـــــــي وحزمتُها

                                       مُــذْ أمسِ إنّـي قد عزمتُ على السَفَرْ

     فــي هذهِ الأرضِ اليبــابِ تعثّــــرتْ

                                       كلُّ الأمـــــاني ليـسَ فيــها مُسْتَقَــــرْ

     صلّيتُ فيـــــها مِنْ زمـــانٍ داعيـــا ً

                                       أن لا تعيــشَ بلا حيــــــاةٍ كالحجَـــرْ

    أنْ تستفيـــقَ على ربيــعٍ باســـــــمٍ

                                       أنْ لا تظلَّ بلا زهــــــورٍ أوْ شَجَـــرْ

     أنْ تنزلَ الأمطــارُ فـي صحـرائها

                                       ويزورهـــا قَطْرُ الندى وقت السَحَرْ

     لكـنَّ آمــــــالي التـــــي أمّلتُـــــها

                                       خابتْ كأدعيتــــي ومــا نزلَ المطرْ

     كــــــمْ من بلادٍ قبلها ودّعتُـــــها

                                       لمّـــــا تحجّـــــرَ في مدائنــها البَشَرْ

     حـانَ الرحيــلُ ولنْ أعودَ إلى هنا

                                     فلقــدْ سئمـــتُ وكادَ يقتُلنـي الضَجَرْ

     مِــنْ أجْلِ حُبٍّ قدْ بقيــتُ هنا وقدْ

                                     ولّــــى كمــا ولّــى السرابُ فلا أَثرْ

     أنا راحـــلٌ أبغي مكانـــــا ً آخرا ً

                                     أنـــا لستُ أنســبُ كلَّ شئ ٍ للقَـــدرْ

     قدْ كانَ لــي وطــنٌ جميلٌ حاولوا

                                     أنْ يمحقــوهُ بحقـــدهم جُنْـــد ُ التترْ

    ولكم قســـى فيـهِ الطغــاةُ فلم يَمُتْ

                                     رحَلَ الطغـــاةُ مع الغزاةِ وما اندثَرْ

     فيــهِ زرعــتُ الحُبَّ حتّى أينعــتْ

                                     أزهـــــارُهُ وتبسّمـتْ بين الحَجَــــرْ

    ما زالَ لي فيـــــهِ هناكَ أحبّـــــــــةٌ

                                  يتلونَ شعري في الأصيلِ وفي السَحَرْ

     لا حالَ تبقى مثلَ ما هــيَ فالسما

                                 تصحو ويرحلُ غيمُها بعد َ المطـــــــرْ

     ولســوفَ يجمعنا مســـاءٌ هادئٌ

                                 أنــا والحبيبـــةُ تحتَ ضوئــك يـا قَمَـرْ

 

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-27 23:55:35
المفكر الرفيع الأستاذ كريم حسن السماوي
تحية عطرة
حين أقرأ سطورك , أشعر أنني أقف قبالة مرآة أبصر فيها ملامحي وما ارتديه من هندام.قصائدي تتنفس وتفصح عن نفسها من خلال مفرداتك المكتنزة بالمضامين والمعاني.. وكما تعلم أخي العزيز.. أننا في الحقيقة لا نبتكر ولا ناتي بشئ جديد يضاف إلى عالم المعاني والمضامين . هي موجودة وقائمة منذ الأزل في لوح محفوظ. نحن نكتشف ونتصل بها العالم الرياضي ألبرت أنشتاين , كما ذكر هو نفسه: بأنه اهتدى إلى قانون النسبيةصدفة, حيث أن المعادلة برقت في ذهنه وكانت عبارة عن رموز نورانيه, فأسرع وسجلها على الورق.. المعادلة الرياضية للنظرية النسبية كانت إلهاما, ولم تكن نتيجة بحث.
في تعليقك القيم إشارات إلى أبواب من المعرفة.. هذه الإشارات هي الدليل لمن يريد أن يستقصي المعاني والمضامين الحقيقية, المحتجبة خلف تراكيب وصياغات الحروف
لقد استمتعت كثيرا بهذه المداخلة المفيدة
دمت للفكر النير
مع الإحترام والتقدير

الاسم: كريم حسن السماوي
التاريخ: 2014-06-26 12:37:16
الأخ الشاعر الجهبذ الهمام جميـــــل حسيــــن الساعدي المحترم
قرأت أبياتك الشعرية ( حديــــث مع القمـــر ) وقد أستلهمت من ألفاظها معاني تزرع في الذات العزة والشموخ ودرأ وهن القبول عند سلب أرادة الرأي والأفصاح عن مكنون الأشياء التي لها بهاء يعطر النفس بوجودها وذلك من نقاط نزرة كما أتصورها وهي:
أولاً : إن عنوان القصيدة ( حديــــث مع القمـــر ) ليس مجرد حديث مع القمر بل هو محاكاة النفس التي صدحت في القلب قبل جلجلتها في الذات.
ثانياً : أنك قولك ( مللـــتُ ) هذا لايدل على الرتابة الموصوفة بأعتداد الأشياء دون نظائرها بل هو القفز فوق المعتاد وأخذ الأشياء بلحاظ التعقل الفكري والسمّو عن أُطر الحياة التي لاينجع من تبعها بل يرى الآفاق كما هي ولكن لم يكن له وجود فوقها بل هو تصور وجداني قد ألتبس على الآخرين.
ثالثاً : لفظة ( أعيشَ ) لها معاني كثيرة في جانب مكفهرة وفي جانب آخر مزهرة وكل هذا وذاك فأنك تعيش في عالم خاص بك وأرادة التمرد صاغت له وجوداً أنت كنت شاغله في الأمس لكن لم تتعايش مع تطلعاته وهذا من جانبين :
الجانب الأول : عدم أطاعة أقوال البشر دون أقترانها مع المعاني المعتادة وألزامها بفحوى التعقل المبدأ وأدراك مقول القول
الجانب الثاني : توخي الأندماج مع مضامين لايرقى بها الورى والأقتراب منها هو أحتلاك الفكر من مزاولة الحوار العقيم وكان لديك أرتياب معين في شيء ما أنت تختزله لنفسك الطيبة والآن تحبذ الأفصاح عنه وفعلاً أفصحت عنه لكن بالألفاط دون المعاني لأن مضمون القصيدة أنت تدركه دون سواك.
رابعاً : بالأجمال بعد قراءة الأبيات أشعر بأني مقيد بمعنى خاص لاأقدر أن أبوحه لك لأن وسام الزهو بيدك لاتنآى عنه مطلقاً ولكن روحك الطاهرة لاتأبى سلب أرادتها فهنا أنك أحببت العيش مع البشر ولكن ليس مثلهم لأن وجودك من طراز خاص يعتزم الورع والتقوى وتحب الخير للجميع بمنأى عن أحتواء الذات
هذا وأتمنى لك الزهو والأستقرار وأنت ترفل بالعلم والمعرفة.
كريم حسن السماوي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-20 17:56:36
الشاعر المتميّز الصديق الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أشكرك عل الأبيات الجميلة التي جادت بها قريحتك
وهذا ردّي عليها:
إنّي افتقدتك قلتُ أنك في سفرْ
فعسى رجعتَ ببعضِ غُنمٍ أو ثمـرْ
أو قد أرحتَ التفس مما تشتكي
وخلعتَ أثوابَ الرتابةِ والكّدَرْ
عِشْ مثلما تبغي الحياة أخي عطا
لا مثلما يبغي سواكَ من البشـرْ
والنفس إنْ لاحظتها تشكو الظما
ســافر فتغيير المكان هو المطرْ

مودتي مع باقة ورد جوري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2014-06-19 21:57:09
أخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

لكَ يا جميلُ قصائدٌ مثل الدُررْ
فيها عروشُ الحبِّ تزهو بالثَمَرْ

جاءتْ تفيضُ بلوعة الصبِّ الذي
يشكو الزمانَ ومَنْ تَسَمّى بالبشرْ

لا يأسَ في هذي الحياةِ وإنْ قستْ
فيها الظروفُ وحالَ صبحٌ واكفَهَرْ

لا حالَ تبقى يا جميلُ كما ترى
تتبدلُ الاحوالُ والدنيا سَفَرْ

عزيزي الشاعر الجميل تأخرتُ عن التعليق وذلكَ لسَفري .

تحياتي المشبوبة بالمودّة لكَ مع باقة ورد .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-18 02:37:36
الشاعر الرائع كوثر الحكيم
التفاؤل ضروري رغم أن المشهد اليومي قاتم, فهو يحيي الأمل في النفوس ويدفعها إلى استمراية العمل والسعي لتحقيق ما هو أفضل

تحياتي العطرة ومودتي

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 2014-06-17 22:21:06
الشاعر المتألق جميل حسين الساعدي
أجمل التحايا والمحبة

يعجبني كثيراً تفاؤلك رغم كل التحديات. أرجو أن يأخذك هذا التحدي إلى بر المحبة والأمان.

لا حالَ تبقى مثلَ ما هــيَ فالسما
تصحو ويرحلُ غيمُها بعد َ المطـــــــرْ
ولســوفَ يجمعنا مســـاءٌ هادئٌ
أنــا والحبيبـــةُ تحتَ ضوئــك يـا قَمَـرْ

دمت سالماً وغنماً
كوثر الحكيم

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-16 21:19:37
أعزائي أسرة تحرير النور
أعزائي القراء
إنّ عنوان القصيدة هو حديث مع القمر.. فحرف الجيم هذا
أضيف سهوا من قبل النور.. وأظن أنه انفصل من اسمي الأول

فرجائي أن يرفع حرف الجيم من العنوان, لأنه لا يوجد في النص الذي أرسلته إليكم
مع الشكر والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-16 21:14:00
عزيزي الشاعر المتألق سامي العامري

نحن بمشاعرنا وطيبتنا وصفائنا أرقّ من النسيم, لكننا صلبون .. وأصلب من الصخر أمام كل العواصف والتحديات
ذكرتني يا أخي بتلك الأوقات الجميلة, التي قضيتها في أمريكا اللاتينية.. قارة جميلة لكن خربها الإسبان والبرتغاليون, وقضوا على حضارة الأنكا.

تحياتي العطرة


الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-16 20:57:56
الشاعرة ذات الحرف الشفاف إلهام زكي خابط
أولا أشكرك جدا بأن وصفتني بالعندليب المغرد.. اختيار جميل جدا, يدل على صفاء وجمال روحك
أما عن الأحداث الأخيرة.. فهي مؤشر واضح على الهمجية والجهل والتخلف وانعدام الشعور الوطني
إنها محاولة لتقسيم العراق.. لكن لن ينجحوا سيعود العراق موحدا آمنا
وسيأتي اليوم الذي يدرك فيه الجميع بمختلف دياناتهم وطوائفهم وتوجهاتهم الحزبية والسياسية:
أنّ الدين لله والوطن للجميع

مودتي وتحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2014-06-16 17:24:40
فــي هذهِ الأرضِ اليبــابِ تعثّــــرتْ

كلُّ الأمـــــاني ليـسَ فيــها مُسْتَقَــــرْ

صلّيتُ فيـــــها مِنْ زمـــانٍ داعيـــا ً

أن لا تعيــشَ بلا حيــــــاةٍ كالحجَـــرْ

أنْ تستفيـــقَ على ربيــعٍ باســـــــمٍ

أنْ لا تظلَّ بلا زهــــــورٍ أوْ شَجَـــرْ

أنْ تنزلَ الأمطــارُ فـي صحـرائها

ويزورهـــا قَطْرُ الندى وقت السَحَرْ

لكـنَّ آمــــــالي التـــــي أمّلتُـــــها

خابتْ كأدعيتــــي ومــا نزلَ المطرْ

كــــــمْ من بلادٍ قبلها ودّعتُـــــها

لمّـــــا تحجّـــــرَ في مدائنــها البَشَرْ

ــــــــ
أشاركك هذا الأسى الساحر بصدق فما أكثر خيباتنا وما أقوى عودنا الذي صقلته التجارب فبات مهنداً لا يعرفه الهنود أنفسهم !!
جميل الساعدي الشاعر البارع
تقبل تمنياتي مع قدح مانكَو لاتين أمريكي !

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 2014-06-16 16:24:01
قدْ كانَ لــي وطــنٌ جميلٌ حاولوا
أنْ يمحقــوهُ بحقـــدهم جُنْـــد ُ التترْ
ــــــــ
الشاعر جميل حسين
سوف أغير لقبك من الشاعر العذب إلى العندليب المغرد في سماء الشعر
مع تحية موجعة في هذه الأيام بمجريات الأحداث الحاصلة في وطني الذي يعبث فيه جند التتر
مودتي
إلهام

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-15 22:44:40
الصديق العزيز الشاعر المتألق البهيّ حسن البصام
تحية عطرة
هو مثلما تفضلت, سيتجاوز العراق محنه بإذن الله وتكاتف بنيه.. ما زالت هناك نفوس أبية, نقية, عامرة بالحب والوفاء كنفسك العذبة, وهذا ما يبعث الأمل في القلوب, رغم فداحة الخسائر ,التي دفعها هذا البلد المبتلى

ألف شكر لحضورك الكريم
محبتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2014-06-15 22:36:25
الصديق العزيز شاعرنا وأديبنا العلم كريم مرزة الأسدي
كم أنا مسرور لما خطه قلمك الرهيف من كلمات الإعجاب والإطراء , الذي ينم غن ذوقكم الرفيع ومقدرتكم الأدبية الفذة
فلك مني باقة ورد جوري
مع التقدير والمحبة

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 2014-06-15 20:36:08
قدْ كانَ لــي وطــنٌ جميلٌ حاولوا

أنْ يمحقــوهُ بحقـــدهم جُنْـــد ُ التترْ

ولكم قســـى فيـهِ الطغــاةُ فلم يَمُتْ

رحَلَ الطغـــاةُ مع الغزاةِ وما اندثَرْ
لن يندثر رغم ان تلاحق الغزاة ابكى الحجر وذرفت مياه دجلة والفرات دمعا من اشلاء الموتى واحبار الكتب ..وكلما شددت رحالك مغادرا عاد قلبك يتنسم دروبه ووجوه الطفولة والاحبة وآه ثم آه حين تكون فيه حبيبة لونت قلبك بالوان شرائط روحها ..
تحية للشاعر الكبير الرومانسي العذب الاستاذ جميل حسين الساعدي..
تقديري ومحبتي

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 2014-06-15 13:53:04
الشاعر الرومانسي الكبير صديقي وأخي جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
دائما رائع في خيالك الخصب ورومانسيتك الجميلة المبدعة ، والكامل يعطي الكمال والجمال ،وانهيت قافيتها بهذا اللفظ المتدارك ، لا عجولاً يتعثر ، ولا بطيئاً يتبختر ، وختمت القصيد بالأمل والقمر :
يتلونَ شعري في الأصيلِ وفي السَحَرْ

لا حالَ تبقى مثلَ ما هــيَ فالسما

تصحو ويرحلُ غيمُها بعد َ المطـــــــرْ

ولســوفَ يجمعنا مســـاءٌ هادئٌ

أنــا والحبيبـــةُ تحتَ ضوئــك يـا قَمَـرْ
- احتراماتي ومحبتي




5000