..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نواقيس

سعد الحجي

فَـلْتخافي ،

ذلك الإشفاقَ يدنو من شغافي 

قد تغشّاني

ضباباً من أسىً يروي الهجيرا ..

سوف يُغري بالرحيل خطايَ

تلتهمُ المسيرا ..

ثم لا يُبقي على قارعة الدربِ 

الذي تترقّبينَ سدىً  

عَدَا صمتاً رماديّاً

وهجراناً مريرا ..

سوف يُغريها بأن تجنين أنتِ : 

سكينةً نَعْسى ، 

إياباً للـمرايا ،

والسنادينِ التي انتظرتْ كثيرا ،

واشتياقاً من كـَفافِ !

.

سوف يُغريها بأن أجني أنا:

شوقَ الضفافِ إلى الضفافِ ..

وجْدَ القصائدِ مثل أمطارٍ 

 وتهبطُ من سماوات المياهِ

إلى جفافي ..

.

فَـلْتخافي ،

ذلك الإشفاقَ

لا ينفكّ يُسمِعني أناشيدَ التحررِ منكِ

أسمعُها وأرشُفها !

وأعلم ما لها:

مثلَ مذاقِ الشهدِ في السمِّ الزعافِ ..

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 13/02/2015 18:45:50
مرحبا بالصديق الشاعر لطفي خلف
تحايا تليق بكرم اطلالتك
نعم الشعراء راحلون والشعر يبقى
مودتي وامتناني

الاسم: لطفي خلف
التاريخ: 13/02/2015 05:47:01
صديقي وشاعرنا العذب الاستاذ سعد الحجي ،تحية طيبة وبعد :
كلامك ينساب رقيقا علی دنيا مسامعنا ،لا نرغب في ان تنتهي القصيدة ولكن لكل مخلوق نهاية . جميل جدا . دمت مبدعا عظيما.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 08/06/2014 09:08:58
المفكر والكاتب سعيد العذاري
مرحبا بك أخي الكريم
وتحية امتنان لاطلالتك هنا وإطرائك
(ربما سيقول الان الشاعر البصري جمال مصطفى عن ورود الطاء مرتين في الجملة الأخيرة ان للفظهما قرعا مدويا يشد الانتباه)!
تقبل مني وافر الود والأمنيات.

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 08/06/2014 08:49:05
الصديق جمال مصطفى
الشاعر البصريّ
إلتقاطتك الرائعة عن رنين القاف ودفء الفاء
ذات رنين يشبه رنين أجراس السياب المكتوم في قاع النهر، ولها:
(صليل آلاف العصافير على الشجر)!

أرجو المعذرة فإشعارات النشر لم تصل هذه المرة عبر الايميل كما المعتاد.
ودا وامتنانا.

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 06/06/2014 20:04:28
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفاظ شاعريةومعان ندية وشجية تتغلغل برفق في خلجات النفس
جميلةفي اسلوبها
وفقك الله لمزيد من الابداع

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 05/06/2014 19:03:40
الشاعر سعد الحجي

ودا ودا

لشعرك مذاق خاص وعوالم من سحر وإلفة , والغريب في هذه

القصيدة ان النواقيس , اختارت الفاء قافية وبهذا ما

عادت النواقيس ذات رنين نحاسي صاخب بل ذات صوت

دافىء جراء هذه الفاء المجرورة بكسرة تلامس الشغاف .

دمت شاعرا مبدعا يا سعد الحجي




5000