.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استيقِظ

كميل شحادة

انت لا صقٌ  بثيابك .. لا صق بأشياءك ..

انت لاصقٌ اكثر من اللازم بالآخرين ..

 لاصق باسمك وبأفكارك ومعلوماتك ..

 لاصق بهمومك .. بمشاكلك مع البيت

والجيران ومكان العمل وبمشاكل الدولة وجيران الدولة ،

وبمشاكل العالم ..

وربما انت منهمك فيما تعتقد انه الحقيقي  وانه الافضل  والأجدى  لحاضرك ومستقبلك ..

تدرس تخطط ولا زال عليك  ما لم تنجز وهو بعدد الافكار والهواجس  ..

إذ انت مشحون بكل هذا .. لا صق بكل هذا ..

يعني انك لا توجد مع نفسك .. لا توجد مع حقيقتك الجوهرية ..

لا كأنسان  ولا كروح  وجود ..

وإذ انت لاصق بكل هذا ..

انت عمليا لا توجد في الحاضر .. بل في الماضي بكل ما يحمل من قيود  وإفرازات  ..

مع ذلك انت لاتنفك تعتقد انك تعرف  نفسك ، وانك تمثلها في الحياة وفي الحقيقة ..

وربما قرأت عبارة " إعرف نفسك" في مكان ما ، وقرأت كتب ومقالات في الفلسفة وعلم النفس ..

وفي مواضيع  مختلفة ..

لا صديقي انت حتى الآن ، ناشط مثابر في بناء غرف وجدران  جديدة لسجون الماضي السحيق ..

لاتزال  تنسج وتلبس أقنعة الماضي .. لا تزال تقدس كلمات وتتعبد مفاهيم ومشاعر خاصة ..

  لا تزال تخدع  نفسك  وتكذب  على نفسك وتصدق  كذبك ..

انت كالآخرين ، كأمواج متعالية فوق محيط لا تنتبه لخلفيتها الابدية ..تشرئب لتطير الى المستحيل ..

لكن ثمة قوانين تمنعها .. تحطم طموحها الخرافي ، تكسِّرها وتلاشيها  في الطريق  وعلى الصخور بكل قسوة ..

كميل شحادة


التعليقات




5000