هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طفلا وأنا ضد القانون

حسين الشبح

يغمرني الصمت ..

 منكسراً تحت ثنايا الحزن .

 حاملا معي أروقة الزمن العابر ..

 سنين عجاف مرت والكل يهرول نحو الهاوية .

 لحظات تتسارع  

والخليقة كأنها لم تبدأ مشوارها بعد ..

 تتلعثم كل الاشياء في ذاكرتي الخرساء ..

 يموت الاخرون من دون منايا

 وبدون عناوين وبلا رقيب ..

 وكانه حلمٌ بل كابوس .

 يأبى الا أن يقتلني . 

لايفارق جسدي النحيل .

 ولايرضى بالرحيل .

 زائرٌ قد ثَقُلت موازينه . 

حتى صار هو الثقيل .

 كالماكنة الرعناء أجد الاخرين يترنحون

 ويلهثون بحثا عن الخبز .

 صمتي أزلي لايفارقني ..

 كلما مارستُ لعبة الكلام

 في حضرة هذا العالم

 كان الكل يحفرُ لي ..

 طفلاً وأنا أحلم .. طفلا وأنا أرسم ..

طفلا وانا ضد القانون ..

 لايمكن أبداً أن أصمد امام كل جدران الارث الموروث ..

 حراً جدا أجد نفسي في كل مكانٍ وزمان .

 عنواني هو الامل

 في شارع  ملؤه  شخوص  وأشخاص

 لايتنابزون بالالقاب .

 أطفال وحكايات جدتي .

 ليلى والذب .

 دار دور دخو وكع بالتنور .

نساء جميلات منهن حوامل

 يلدن أجيالاً لايخضعون لنظام السياسة

 والغطرسة والشيطنة .

 من عمق الشهوات  اللامتناهية

 في حياة البشرية

 أبزغُ  وأتطاير وأتبعثر

 وكأني شهريار العصر ..

 لاتحكمني فكرة

 ولا ترصدني نظرة ..

 أتخبط بحلاوة .

أتجاوز كل الاقدار

 لكني مفرغ من أي قدرة ..

 هائما في محطات ومحطات

 علها تنشر لي أفاق المستقبل .

كانت أمي تحملني على كتفيها .

 تأخذني الى كرنفالات عاشوراء ذو العشرة .

 ما بين حزني وما بين برائتي

 تختزل الذاكرة دهشة الحدث الاسطوري ..

 العُمر يمر من بين الاعوام ..

وصمتي يكبر ويشيخ ..

 الا أني لا أستسلم أبدا . 

 

حسين الشبح


التعليقات

الاسم: نبراس خضر
التاريخ: 2008-05-20 05:42:14
رائع انت ياشبح ... كلماتك خطت بماء من ذهب .. من قال انك ستستسلم ومن قال اننا كذلك !!
امضي لنمضي معا نحو الامل
بارك الله فيك

الاسم: bassem
التاريخ: 2008-05-19 18:40:10
الا اني لا استسلم ابدا
تلك هي الارادة وذلك نفس الاحرار
اولئل رجال علي (ع)
وثخر الزمان

تحية وسلام




5000