..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليست المشكلة في أقالته بل حرقكم لكرت الرجل

حمدان التميمي

 

من الطبيعي في عالم الرياضة وفي كرة القدم تحديداً أن تتخذ الأدارات المسئولة عن الأندية والمنتخبات لقرارات تتعلق بتغيير وتعيين للملاكات الفنية حسب الحاجة ،ومن هذا المنطلق فلا نضخم من حجم قرار أدارة نادي الهلال السعودي بأقالة مدرب فريقها الكروي الأول سامي الجابر من منصبه،ولكن من باب آخر للموضوع من الممكن أن نسجل النقد والأعتراض على تصرف الأدارة في هذه القضية مع علمنا بأن لا أحد منا كنقاد وصحفيين وجمهور أقرب لسامي من الأمير بن مساعد أو باقي أعضاء الشرف للهلال،وجه الأعتراض هو في مجمل عملية تعيين مدرب طموح في مهمته الأولى تدريبياً لفريق يعتبر أنصاره الوصافة أخفاق!

هنا كان تسميت الجابر من قبلهم يجب أن يقابلها تحملهم مسئولية الخيار هذا،ولكن ومع موسم وحيد لنجم فريقهم السابق "في الآسيوية لم ينتهي"لم يتحمل أي منهم الأمر،مع أن الجابر قاد الهلال للوصافة في بطولتين رئيسيتين في بلاده أحدهما الأهم في كل بلدان العالم وهي الدوري الممتاز!

وحتى بطولة الملك للأبطال نظامها وتوقيتها خاطئ وغير موجود له نظير في أغلب دول العالم ولهذا من الصعب أن يكون الفريق الذي بذل جهد كبير في الموسم منافس فيها وهذا ما حدث للنصر بطل الثنائية والأفضل أجمالاً.

واما في دوري أبطال آسيا فرغم البداية السيئة ولكن الرجل قاد فريقه لدور الثمانية وحل بمجموعته كبطل بعد ان كان في قاع الترتيب،وهذا يدل على تصاعد مستوى الفريق مع الأخذ بنضر الأعتبار أن أي مدير فني ليس مطلوب منه الفوز بالبطولات من أول موسم غالباً ،فما بالكم بفريق كان متأرجح طوال موسمين على الأقل ولا تغركم بطولة ما فهي لا تخفي أن الهلال كان يعاني قبل الجابر ،وأما لو قيل أن المستوى غير جيد فهذا قمة الهروب من الواقع لأن مستوى الهلال لا نرى فيه هبوط كمستوى ولن يرفع الروماني الذي سيحل كما قيل محل سامي من المستوى العام كثيراً.

وربما البعض يقول وما الأمر الجلل الذي حدث الأن؟الجواب لمن يجهل هو ببساطة حرق لكرت سامي الجابر تدريبياً من قبل أدارة لا تعرف من العمل الأداري الا دفع أموال ثم تعيين وأقالة والضحايا يتعددون ولكن الأدارة لم ولن تكون منهم أبداً وهذا فقط حال رياضة العرب دون سواهم...

 

حمدان التميمي


التعليقات




5000