..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تسعُ زعانف للبوح

أسماء غريب

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

زعنفة البوح الأول

  

أنت لستَ بطائرٍ،

أنتَ سمكةٌ عظيمةٌ خضراء

لذا فتوقفْ عن الجري وراء الأجنحةِ

ألا يُعجبكَ أن تكون سمكة؟

لا يهمّ، أنا أردت لكَ ذلك

وأنْبَتُّ لكَ تسعَ زعانف

 

زعنفة البوح الثاني

  

الزعانفُ أقوى وأشدُّ سرعة من أجنحة طائرٍ

والسمكة تغوصُ في عمق أعماقِ المحيطِ

وسوادُ ليلِ المُحيطِ أشدُّ صفاءً من ليل سماءِ طائر

وشموسُ الماء أشدّ إشراقاً من شموس غازات زرقاءَ أو حمراء

لا يهمُّ اللّونُ هنا، فالأمر سيّان

أم لك قول آخر؟

 

زعنفة البوح الثالث

  

أنت نونٌ إذن وببطنكَ ليرة ذهبية

سيجْري خلفها قنّاصو الذهبِ

وليرتُك أنا وقائدٌ آخر معي

طاووسٌ أحمر مِن قُوّات المَلكوتِ الجبْريليّ

صوْتُه صوْتِي، وصوتِي صوتُه

ولدينا الكثير ممّا نقوله لكَ.

 

زعنفة البوح الرابع

  

سينُك سينُ السّفر وعينُك عينُ العشق

ودالُك دال الدّليلِ ودليلُك يقول لك بصوتي:

اقطفْ بَلحَ الصّبْر والجَلَد

ولا تهجُر الآن مقام البوْح

فلمْ يَحِن الوقت بعدُ كي تدخلَ بيْتَ التّوكّل

لم يحنْ الوقت بعد، لم يحن الوقتُ بعدُ.

 

زعنفة البوح الخامس

  

أسئلتكَ كثيرة وحارقَة

لن أجيبَ عنها كلها دُفعة واحدة

لكن اسمع ما أقوله لكَ بصوتِ الدّليل:

رَقّاصُ السّاعة، ذاكَ السّكران

ذاكَ الذي يترنّح ذات اليمين وذات الشمالِ

علينا أن نتخلّص منْهُ.

 

زعنفة البوح السادس

  

رقّاصُ الساعة رجلٌ خطيرٌ

يُبَلبِلُ العينَ والقلبَ

ودليلُك يقول لك بصوْتِي:

إذا زاغتِ العينُ زاغ القلبُ

وإذا زاغ القلبُ توقف العود عن الغناء

وإذا توقف العودُ سقطتِ الأوتار التسعة.

 

زعنفة البوح السابع

  

رقّاصُ السّاعة طفل متهور

يحكُّ أنفه بإصبعه

وكأنه يخطّط لضربة ما

يدورُ حول نفسه كثيرا

لكن لا تخش شيئاً

فأنا معك، أتبعك كظلّكَ خطوة بخطوة.

 

زعنفة البوح الثامن

  

رقاص السّاعة طفل مدلّل

سنقودُه معا إلى المدرسة

ولكن ليستْ أيةُ مدرسة

ما رأيكَ أن نقوده إلى مدرسة الموتى الصّادقين؟

نعمْ، هو كذلك، فالصّادقون من الموتى

هم وحدهم الأساتذة الكبارُ جدّا جدّا جدّا.

 

زعنفة الذيل

  

هذا ليسَ بذيل أيّها السّعد الصّادق

إنّما قدمَان، وفي كلّ قدمٍ تسعة وتسعون إصبعاً

لذا، من الآن فصَاعدا عليكَ أن تمشي لا أن تسْبَحَ

فالمشيُ تسبيحٌ والتسبيحُ سِباحةٌ في ماء روحكَ وروحِي

وماءِ روح دليلِكَ الأعلى، ولا تسألني كثيرا،

فلكلّ سؤال جواب ولكل جوابٍ وقت وميعاد.

 

•·       من ديوان ((تانغو ولا غير))، أيانا للنشر والتوزيع، إيطاليا، 2014

 

 

أسماء غريب


التعليقات




5000