..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الوحـــــــــــدة

جميل حسين الساعدي

هذه القصيدة من مجموعتي الشعرية (رسائل من وراء الحدود) , وهي من الشعر الحر, وقد صدرت في بيروت عام 1980 عن مؤسسة المعارف للطباعة والنشر.

  

    وأموتُ يــــا أمّـــاهُ لا أحـــدٌ يراني

    نُحـِـــــرَ النشيـــــدُ علــى فمي

              أكلَ التشـــرّدُ من لســـاني

    صُلِبـتْ على بوّابةِ الليلِ الأمـــــــاني

     أوّاهُ يا أمّـــاهُ من ريبِ الزمــانِ

    خمــري تساقاها اللصوصُ وخلّفـوا

              سُـمّ الأفاعي في دِنــاني

     وأمـــــوتُ لا أحدٌ يراني

         رمحــي يمزّقني ويرمقني حصـاني

     وأحسُّ أنّ الليلَ يغمرنــــي ويرتحلُ الضيـاءْ

      عنْ مقلتيَّ إلى شواطئــهِ البعيــــدة

    وأحسُّ أنَّ الكبـــرياءْ

    نزفـــتْ على شطـــآنِ موتِ الكبريــاءْ

    وأروحُ أبحث ُ عنْ قصيــــــدة

     تجتثني مِن وهْــدةِ القــدرِ الغشــومْ

     من هذه الأوحال من هذا الظلامْ

     فتفرّ من شفتيَّ أسرابُ الحروفْ

     ويعودُ ثانيةً إلى الأفقِ الغمـــــامْ

      ليســدَ بابَ الشمسِ في وجهي ليبتلعَ النجــومْ

     أمّـــاهُ هلْ علموا بأنّا ها هنا نذوي يمزّقنا الحنيــنْ

          نحيا مع الليل الحزيــنْ

    والثلجِ تطحننا السنــونْ

   أمّـــاهُ إنَـــا نازفونْ

       دمنــــــا هنا هلْ يعلمُ المتغطرســـــون؟

    أهلُ الخطـــابات التي أوحى بما فيها الجنونْ

                                  ***

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: صباح الحكيم/ عراقية
التاريخ: 05/07/2014 18:44:53
هكذا هو حال الغريب يشعر بالضياع و التيه
يفر من اختناق لاختناق و يكاد يموت من وجع الغربة
كأنني في طيات هذه الحروف الرائعة حدّ الألم


الشاعر المبدع على الدوام جميل حسين الساعدي

تسكب كأس الوجع الرائع في فضاء القلوب المغتربة
سلمت و سلم نبض مدادك الراقي البهي
جل شكري لك و احترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 27/05/2014 15:38:06
أخي العزيز الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أشكرك مع الإعتزاز الشديد بعبارات الثناء والإطراء, وكيف لي أن لا أفتخر بها وهي مشاعر قلب يفيض شعرا ومحبة

مودتي الدائمة مع عاطر التحايا

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 27/05/2014 14:55:46
أخي العزيز شاعرنا وأديبنا العلم كريم مرزة الأسدي
نعم نحن الذين خربنا بيوتنا بأيدينا.. كنت أحس بأن المأساة قادمة.. نحن الذين أهدرنا دماء بعضنا البعض لأتفه الأمور, أن تكون واعيا ومرهف الحس فإنك تصلب كل يوم عشرات المرات. أتذكر حين التقيت مع بعض الأصدقاء المرحوم المؤرخ الدكتور علي الوردي في بولونيا, وكانت وقتها الحرب العراقية الإيرانية على أشدها, قال لنابالحرف الواحد أولادي سيأتي بعد هذه الحرب ما هو أبشع, وقد صدق حدسه مجموعتي هذه صدرت بعد مجموعتي الشعرية الأولى اللواهب وقريبا سأحاول أن أنشر بعض القصائد من المجموعة الشعرية الأولى.
أسعدني مرورك الكريم
رعاك الله
محبتي الدائمة مع التقدير

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 27/05/2014 14:26:57
أخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

ما أروع شعركَ وأنتَ تكتب بالشعر العمودي وبشعر التفعيله
روحكَ الشاعريه هي المعين الذي يفيض بهذه القصائد التي
تُشعرنا بأنّكَ الشاعر المبدع دائماً والمتنوع العطاء .

فلكَ مني أحرّ التحايا وأطيب الامنيات مع خالص المودّةِ .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 27/05/2014 14:14:44
شاعرنا الكبير الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم والرحمة
علقت ، وأرسلت ، وكان الأنترنيت في غيبوبة مطرية اخترت هذا المقطع الرائع الفاتن المفتون :
وأمـــــوتُ لا أحدٌ يراني

رمحــي يمزّقني ويرمقني حصـاني

وأحسُّ أنّ الليلَ يغمرنــــي ويرتحلُ الضيـاءْ

عنْ مقلتيَّ إلى شواطئــهِ البعيــــدة

وأحسُّ أنَّ الكبـــرياءْ
حساس بالغربة والتغرب ، وكأني بك تذكرت المتنبي وهو بشعب بوان :
يقول بشعب بوانٍ حصاني
أعن هذا يسار إلى الطعان
أبوكم آدم سنّ الخطا
وعلمكم مفارقة الجنان
نعم رمحنا مزقنا أي تمزيق ، رؤية لشاعر سبقت الأحداث والحروب ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 27/05/2014 10:29:55
الشاعر الرائع وائل مهدي
الروعة كل الروعة في كلماتك العذبة المتألقة بهاءَ
والمضمخة بعبير الود



تحياتي العطرة مع الشكر

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 27/05/2014 09:24:41
الشاعر الكبير .. استاذ جميل المحترم ،،
تحية طيبة . سلمت يداك عزيزي للروعة هذه و دمت بعافية

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 27/05/2014 07:11:45
الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي
أسعدني مرورك الكريم, كما أسعدتني عباراتك الرائقة, التي قيمت بها القصيدة

أرق التحايا مع الشكر

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 27/05/2014 07:08:34
شاعر الطبيعة المبدع سالم إلياس مذالو
العبارات التي خطها قلمكم الرهيف , تقييم بروح شاعر
ذي ذائقة شعرية رائعة

تحياتي العطرة مع التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 27/05/2014 07:02:12
الشاعر المتألق الصديق العزيز جمال مصطفى

نعم أنا في مجموعتي الشعرية( رسائل من وراء الحدود), لم ألجأ إلى شعر التفعلية أو ما اصطلح عليه بالشعر الحر مضطرا, بل كان ذلك باختياري ورغبتي في الخوض في هذا النمط من التعبير. إن قيمةالشعر تكمن في الخلق والإبداع وليس في الشكل, وكما تعلم أخي العزيز هناك فرق
بين النظام والشاعر.فالمشعوذون والفاشلون موجودون في كل المدارس الشعرية قديمها وحديثها.
أنا مسرور لما انتبهت إليه وكشفته في قصيدتي, والفضل في ذلك يعود إلى مقدرتك النقدية العالية

محبتي مع الشكر

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 26/05/2014 23:44:14
أختي الغالية العزيزة الشاعرة المتألقة رفيف الفارس
أستلمت ردك الجميل, وقد أرسلت لك إيميل قبل ساعتين وقد جمعت الصورتين في صورة واحدة وأرسلتهما ثانية على عنوان النور
عاطر التحابا مع كل الإحترام والتقدير
أخوك جميل حسين الساعدي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/05/2014 21:44:28
الشاعر الصديق المبدع جميل الساعدي
أرق التحايا
قصيدة جدا جميلة
دام قلمك المبدع
وأروحُ أبحث ُ عنْ قصيــــــدة

تجتثني مِن وهْــدةِ القــدرِ الغشــومْ

من هذه الأوحال من هذا الظلامْ

فتفرّ من شفتيَّ أسرابُ الحروفْ

ويعودُ ثانيةً إلى الأفقِ الغمـــــامْ

ليســدَ بابَ الشمسِ في وجهي ليبتلعَ النجــومْ

أمّـــاهُ هلْ علموا بأنّا ها هنا نذوي يمزّقنا الحنيــنْ

نحيا مع الليل الحزيــنْ

مودتي وتقديري

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 26/05/2014 16:45:11
قصيدة جميلة بمذاق خاص محبب ومتساوق مع ذبذبات الروح
تحياتي للشاعر القدير البارع جميل حسين الساعدي
مع تحياتي المعطرة .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 26/05/2014 10:40:56
أخواتي أخواني في صححيفة النور لقد أرسلت مع القصيدة صورتين لغرض التوثيق لم تنشرا مع الأسف , وقد أرسلت قيل ساعتين إيميل إلى الأخت رفيف الفارس , أشرت فيها إلى هذه النقطة, وكذلك رجوتها أن تكبر حروف القصيدة,لأن هذه الحروف صغيرة وباهتة, ولا يستطيع بعض القراء قراءتها

تحياتي وتقديري

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 26/05/2014 09:58:39
الساعدي الجميل

ودا ودا

لا يتحول الشاعر العمودي لكتابة قصيدة التفعيلة إلا رغبة منه
في أفق جديد مختلف أرحب من افق القصيدة العمودية في المبنى والمعنى
الشاعر في هذه القصيدة ينوع في صياغة الجملة فتأتي صياغته
بجديد على صياغته العمودية , فليس في شعر الساعدي العمودي
شطر كهذا مثلا : (نزفت على شطآن موت الكبرياء) , صحيح ان هذا
التعبير قرآنامثله في شعر البياتي وغيره ولكن الصحيح ايضا ان
قصيدة التفعيلة تعطي مذاقا مختلفا لجميل الساعدي شاعرا وهذا
ما اريد قوله , وقد توقفت بشكل خاص عند هذا السطر المتلألىء
(رمحي يمزقني ويرمقني حصاني) أعجبني هذا السطر بشكل خاص
لما فيه من براعة موسيقية ورمزية جميلة وتجسيد لعاطفة في حالة استثنائية .

للساعدي العذب شاعرا جميلا كل المحبة




5000