..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شعب عجب

جواد المنتفجي

إلى شعب الذرى .. شعب التضحية والفداء


-1- 
العراقيون أثر للشهادة..
بالأمس كانوا ،
وما يزالون ! 
والقاصدون لمواساة أهل البيت..
بالتضحية اقسموا،
وما فتئوا باسمهم يرددون:
- الدم:
بسملة فاتحة طوابير الشهداء ،
- والدم:
منذ أن سال من نحر الحسين ..
على رمال كر بلاء ..
صار للدنيا وهج وبهاء !
- ينادينا الدم :
حتى أمسى نشيدا لمسيرة
مواكب العزة والفداء !
الدم.. الدم.. ألد...........
- يموج بنا الدم :
حتى صار في عرفنا:
( كل ارض كربلاء ،
وكل يوم عاشوراء )


- يسيل منا الدم :
حتى من كثرة نزيفه ،
أمسى هو نهجنا في الحياة
-2-
العراقيون أثرا للشهامة
كانوا فيما مضى
ولا يزالون:
- منذ أول حرف نقشوه..
في قواميس الألفة والمحبة !
منذ أول حرف للعدل ..
نحتوه على المسلة
وما فتئوا يطرزون تآزرهم بالوحدة,
وبتآخيهم راحوا يتفانون..
مثلما بصم( عثمان) بالعشرة
في قاع دجلة ،
وغدي الناس باسمه يرتلون:
- لا سبيلا في دروب الشهادة..
ألا من أجلك يا عراق !
- لا حب قبلك أو بعدك ..
ألا هواك يا عراق !
-3-
فلا عجب:
من اخوة لنا في الحسب والنسب ،
ومن أفعالهم لا تستغربون !
فالطالما أكلوا من لحم أكتافنا
وما برحوا بذبحنا يتفننون
فلا عجب :
يا شعب الحسب والنسب
من أن تكتب غر كلماتك
على جبين ( عبد الله ) الطفل :
أنا الشعب الصابر.. المكابر
أنا الشعب المحتسب..
على مرور الزمن !
تنويه : ( عبد الله ) هو من الشهداء الأطفال الرضع ، والذي أطالته شظايا إحدى مفخخة الإرهابيين اللئيمة في منطقة بغداد الجديدة

 

جواد المنتفجي


التعليقات




5000