..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المركز الثقافي العراقي في السويد

 

 

عوالم الطائي ... كرنفال ألوان

  

من شرفة المركز الثقافي العراقي في ستوكهولم نستطيع أن نشاهد مياه البحيرة المتموجة والزرقاء المائلة إلى البني تحت سماء هي الأخرى زرقاء خالية من أي قطعة غيم، وحين ندخل إلى قاعة الفنان( كاظم حيدر) فيقابلنا الأزرق الزاهي والبني الغامق من خلال لوحات الفنان (عماد الطائي)، حيث معرضه (عوالم).

الحضور كثيف ومتميز في صدارتهم سعادة سفير جمهورية العراق الإستاذ (بكر فتاح حسين) وطاقم السفارة.. أصدقاء الفنان ومعارفه من السويديين والعراقيين.. والعدد الكبير، جمهور المركز من الفنانين والشعراء ومتذوقي الفن،،،،، وهاهو الفنان الدكتور أسعد راشد مدير المركز يطلب بطريقته الأنيقة من الحضور، التقرب من منصة الحفل وبعد أن اتجه الجميع، وأبتدأ كلمته كالعادة مُرَحِبّاً بالجميع وعبّر عن فرحه بعودة الفنان الطائي الى عالم الفن / اللوحة بعد انقطاع طويل تجاوز العشر سنوات  ومتمنياً للفنان التقدم والتألق في مجاله الفني والحياتي وفيما إستلم الفنان باقة الورد هدية المركز دعى الدكتور أسعد راشد سعادة السفير الأستاذ بكر فتاح حسين الغني عن التعريف فهو القريب أكثر إلى نفوس الجالية العراقية في السويد الساعي دوماً إلى تقديم الأفضل وبعفوية تحدث سعادة السفير: شاكراً ومثمناً العمل الجاد والنشاط المثمر لمدير المركز وطاقمه وأكد على إنّ النشاطات الفنية والأدبية وغيرها مما يضطلع به تقع ضمن مهام المركز التي تصب في توثيق عرى الثقافة بين المثقف العراقي ووطنه وكذلك بين السويد وجمهوريتنا الحبيبة، هذا المركز الذي أثبت كفاءته ويواصل على تحقيق ما هو أفضل وأجمل. بعدها أشعل بيده الكريمة شمعة إفتتاح المعرض، ليبدأ الفنان عماد الطائي حديثه: ان المركز الثقافي لعب دور المحفز الرئيسي في استفزاز المكنون الفني لدي والذي تعرض الى سبات طال العشر سنوات أو أكثر...، وشخص سبب ابتعاده عن صالات العرض للفترة الماضية، وتذاكر الحلم الذي يراوده والتصميم الذي لاحّقه على أمل إقامة معرضه في بغداد، الا انّ سنوات العمر تنفرط ! فيتحقق هذا الحلم في المركز الثقافي، واضاف بإصرار وتأكيد بقوله: وها إنكم تجدوني بينكم على أن يتحقق الحلم  في العرض في بغداد أم الدنيا..

 

جاء من بعده دور الكاتب محمود بدر عطية والذي بدأ حديثه بأن كل ما يريده واتمناه هو أن يبقى المركز شمعة ثابتة الشعلة، ثم تطرق إلى بعض المحطات في حياة الفنان حيث قال تحت عنوان: عوالم الطائي التي أعرف !!

  

قاعة الفنان "كاظم حيدر" في بناية المركز الثقافي العراقي هذه التي شهدت الكثير من المعارض تستقبل اليوم الفنان عماد الطائي رساماً ومثّالاً الذي لم يأتِ إبداعه من فراغ.. فقد نشأ في بيت علم وأدب وغنى، وكأني به منزوياً والفرشاة في يده، لا ينظر إلى الساعة بل إلى اللوحة وموضوعها الذي يصارعه في مخيلته أولاً ثم يبدأ .. أشكال خالية من معنى .. ألوان غير متناسقة وخطوط مبعثرة، كثيرا ما أصابه الإحباط أمام هذه الفوضى ولكن قدرته الإبداعية تأبى ذلك فيخرج في نهاية المعركة وبعد كفاح مستمر بلوحات مؤطرة ومكدسة.

لقد اتخذ أكثر من مرة قراراً بكسب رزقه من الفن لكن ما زال يعاني .. وحاله حال الكثيرين.. وظل يكافح من أجل أنجاز تحفة فنية تضعه على الخارطة، لقد أنجز الكثير من الأعمال وعلق اللوحة تلو اللوحة على جدران المعارض الناجحة، هو سعيد بلوحاته تارة وغير سعيد بنفسه والعكس أحيانا صحيح، فمنذ أن غادر العراق ضارباً في بلدان الشمال لتحقيق نذره في تحرير وطنه وإسعاد شعبه، لذا تأخذه السياسة أحياناً فينفصل عن هوايته الأثيرة وأحياناً يُقنع نفسه بأن مسرح السياسة ما هو إلا للخديعة وكيل الأكاذيب.

وأنت تدخل قاعة المعرض ما عليك إلا أن تحدق ملياً في تحفه الفنية حتى تفهم فكرة عمله وتتحقق من شخصية هذا الفنان الجميل.

ومن ثم تحرك الحضور يتقدمهم سعادة السفير بصحبة الفنان ومدير المركز وقاموا بجولة في المعرض مستمعين الى شروحات الفنان ، والفنان مستمعا الى ملاحظاتهم، وتابعتهم الكاميرات مسائلةً انطباعاتهم عن المعرض. وهناك مَنْ تصور مع اللوحات للذكرى ومنهم للتوثيق، والشعور لدى الجميع ترافق بالألفة والمحبة..

وبعد الجولة في المعرض وبما إنّ المركز لم يتخل عن كرمه فقد كانت وجبة العشاء جاهزة، بعد انتهاء كل فعالية من فعاليات المركز يعقبها التوزّع اللطيف للحضور فمنهم مَنْ بقي في القاعة وقسم في الرواق والآخر خرج إلى الشرفة العريضة حيث السماء والماء ، وبالرغم من اختلافهم وكل اختلافاتهم كان الوطن القاسم المشترك الأكبر يجمعهم وعبق أحاديث الثقافة القريبة من القلب.

   

اعلام المركز الثقافي العراقي في السويد

 

 

برعاية

المركز الثقافي العراقي في السويد

"صناعة الرؤيا وتطوير الأساليب "

تقيم جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في السويد

ورشات عمل تشكيلية نظرية وتطبيقية عن آلية التكامل والنجاح في العمل الفني

الورشة الأولى

" مع الاستاذ عبد الخالق الجادري : عناصر نجاح العمل الفني .. لوحتين للفنان وسام الناشئ نموذجاً "

ادارة الورشات : الفنان حسين القاضي والفنان محمود غلام

الخامسة مساء الجمعة 23/05/2014

Katarinavägen 19 Stockholm.T- Slussen

 

المركز الثقافي العراقي في السويد


التعليقات




5000