..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السيدة نرمين عثمان وزيرة الدولة لشؤن المرأة وكالة في ضيافة النور

آمنة عبد العزيز

وزيرة الدولة لشؤن المرأة وكالة  السيدة (  نرمين عثمان ) : 

مشاكل المرأة أكبر من حجم التنفيذ  ووزارة المرأة هي ليست العصى ( السحري ) كي تحلها جميعها ..
المحاصصة الطائفية تهميش للكفآآت وعليه يجب أيجاد آلية اخرىللعمل ..
المرأة ( الكردستانية ) أستطاعت أثبات وجودها والأحزاب العلمانية أعطوها الدور الذي تستحق ..
حركة ( بس ) حركة نسوية تنبذ العنف بكل أشكاله..
يجب أن نتصدى للعنف الذي يمارس ضد المرأة وبكل أشكاله وألا لن نستطيع أن نقول اننا نعم بالحرية ..

 

وجود وزارة تعنى بشؤن المرأة في دولة العراق الجديد حالة من ( ولادة ) تستحق الأنتظار بعد معاناة كثيرة للمرأة وتغيبها عن أخذ الدورالذي تستحق أن تكون عليه , لذا  كان لهذه الولادة بشائر أمل تطلعت من خلاله نساء العراق لعهد جديد نابض بالأمنيات , وبالرغم من أن وجود وزارة للمرأة الأأنها مازالت تصارع البقاء بسبب محدودية الأمكانيات المادية وقلة الموظفون العاملون فيها والذين لايتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة !!

 

السيدة وزيرة الدولة لشؤن المرأة وكالة نرمين عثمان كانت واضحة في الرد على تساؤلات  كثيرة  وتحدثت دون ( رتوش ) وكما قالت كل سؤال سيكون له أجابة كافية لعل المرأة العراقية والشارع العراقي يعرف حجم الأمكانية التي تعمل بها وزارتنا ومن ثم لا يلقون بالآئمة علينا !!

 

وكان السؤال الذي توجهنا به أولا مالذي تحقق للمرأة العراقية بعد خمس سنوات من عملية التغير ؟ لتجيب قائلة ..

 

لايمكن لنا القول أننا لم نحقق شيء وفي ذات الوقت لانستطيع ان نقول حققنا الكثير , المسألة هي عملية موازنة بين حقوق نطالب بها وحقوق غائبة ونسعى لتكون حقيقة على أرض الواقع ولكن كيف يمكن لكل هذا أن يحدث ونحن نحاول أن نتصدى لأشكاليات الواقع الصعب الذي يعيشه الوطن وتعيشه المرأة بشكل خاص , المرأة العراقية تمتلك المقدرة على أحداث تغير ملموس بالرغم من صعوبة تحقيق هذا لكنها صابرة وجلدة ومتطلعة يحذوها الأمل في أن تكون متصدرة وبجدارة وفي جميع ميادين الحياة لذا أقول  هي حققت الكثير وستحقق الأفضل في المستقبل القريب ..

وأضافت السيدة نرمين عثمان بالقول موضحة حالة تعاني منها نساء كثيرات هو تهميش دورهن في أماكن عملهن وتحديد الأمكانيات لديهن وهذا جزء من حالة مجتمع يغلب عليه طابع ( ذكوري ) والمساواة بالرجل والحرية التي نريد تبقى حالة  تسعى لنيلها المرأة لأثبات الوجود ..

 

وعن تزايد حالة العنف والقتل التي طالت نساء كثير ات وآخرها قتل بعض النساء في محافظة البصرة أجابة السيدة الوزيرة قائلة ..

 

العنف الجسدي والنفسي موجود في الشارع وربما في البيت أو في العمل ويأخذ أشكاله وأبعاده التي تترتب عليها أنعكاساتها السيئة على المجتمع والأسرة أيظا ,

لذا كثير من النساء تحتاط بتغير اللبس والتنكر بهيئة أخرى كي تضمن سلامتها وتؤمن على روحها وعليه تحد من تحركاتها بالشكل الذي كانت عليه من قبل , كل هذا سببه أستفحال الآرهاب والأنفلات الأمني في بعض المحافظات وأنتشار أيادي الجريمة المنظمة والتي راح ضحيتها أكثر من خمسين أمرأة في البصرة وحدها وهذه القوى الظلامية واللأجرامية بدوافع وذرائع مختلفة أجتماعية ودينية وسياسية
.

أن النساء العراقيات اللواتي يتعرضن لمختلف أشكال التمييز والقهر والأستغلال ويمارس العنف بحقهن بشكل يومي وبوسائل مبتكرة يواجهن اليوم عمليات قتل جماعي بسبب الأرهاب المستشري ضدهن وتنفذ أبشع جرائم القتل بحقهن في كل مكان وفي وضح النهار دون رادع وما جرائم قتل النساء في مدينة البصرة الآدليل بشعا على همجية مرتكبيها ومن يقف ورائها .

أننا نستنكر وندين بشدة جرائم العنف والقتل الذي تتعرض له النساء العراقيات وكما طالبنا مجاس الوزراء من خلال مشروع يتبنى تعديل المادة 41 في قانون العقوبات فقرة (1) وكذلك المادة 409من قانون العقوبات والذي يسمح للرجل بتأديب الزوجة .

 

وعن خلفية  لجوء بعض النساء الكردستانيات لأنتحار ومادوافع ذلك أجابة السيدة الوزيرة موضحه ..

أن مساحة الحرية الأعلامية في كردستان تكمن في عدم أخفاء الحقائق وهذا جزء من الحرية المعمول بها عند وسائل الأعلام والصحافة بكل تنوعاتها لذا عندما يكون هناك حالات مما ذكرتم هي دليل على عدم الأخفاء , أذن هي حالة صحية نتمنى أن يعمل بها الأبعلام العراقي بشكل عام عندها نتعرف على حجم الحقائق الغائبة وستكون مؤشرا على حرية التعبير وقول الحقيقة ..

 

 وأشادت السيدة نرمين عثمان بدور المرأة في كردستان وكيف انها أستطاعت أن تؤسس لها المكانة المميزة والتي حصلت عليه من خلال نضالها ومشاركتها الرجل في التصدي للطغاة وذلكفي الألتحاق (بالبيش مركة ) وهذا ما جعلها تنال حقها في الظروف السلمية وبطبيعة العلاقات الأجتماعية الموروثة للكرد أحترام المرأة أضافت الى دور الأحزاب العلمانية والتي عززت من مكانتها وأعائها الدور الذي تريد والحقيقة أن الرجل الكردي أكثر تفتحا وننظرته ليبرالية لحقوق المرأة بشكل عام ..

 

وعن سؤالنا حول محدودية الأمكانيات المتاحة لدى الوزارة الدولة لشؤن المرأة الحالية ومطالبة البعض بألغائها أجابة  السيدة الوزيرة قائلة ..

 

وزارة تعمل بهذه الأمكانيات الشحيحة وبهذا الكادر القليل لايمكن لها ان ترضي طموحنا وطموح النساء العراقيات ولهذا لابد من تعزيز فعاليتها المادية والمعنوية ورفدها بالطاقة البشرية كي تكون بمستوى الأسم الذي تحمل وبصراحة قلت في أكثر من مناسبة نحن نعمل بجهود أستثنائية وتحت كم هائل من مشكلات النساء ومطالبون من قبلهن بحلول وهذا مايجعلنا نقف شبه عاجزين عن تحقيق ما نهدف أليه ..

 

سألنا السيدة الوزيرة عن مطالبة الرجال بوزارة تحمل أسمهم أسوة بالنساء ..

 

غريب هذا الطلب !! أليس أغلب الوزارات هي من حصة الرجال ؟؟ وأذا كان الرجال يتطلعون لوزارة تحمل أسمهم وتعالج مشاكلهم فمن الأجدر أن تكون هناك عملية أنصاف ومساواة حقيقية ومنحنا جديا حقيبة وزارية دون تردد , أن كل الأفكار السياسية تعود للرجل وتوظف لمصلحته أذن هو مهيمن على الكثير فماذا بقي للنساء ..

 

وبخصوص حركة ( بس ) النسوية تحدثت عنها السية الوزيرة فقالت ..

 

هي حركة تقودها نساء عراقيات بمختلف التوجهات وتنادي بوقف العنف والقتل وأشراك المرأة في العملية السياسية ونبذ كافة أنواع العنف ضد المواطن العراقي وقد قامت حركة ( بس ) بتنفيذ عدة دورات حول العنف والمفاوضات وكيفية التأثير على القيادات السياسية لكي يكون لها صوت مسموع وتم هذا بالتعاون مع (unfm

 

أما آخر ماتطرقنا له بالسؤال للوزيرة هو عن النساء الرامل والمطلقات والى متى سيبقى حالهن على ماهو عليه ؟

 

قالت ..المشكلة أكبر من حجم التنفيذ لوضع خطة عملية للتقليل من معاناة الأرامل قصيرة الأمد أوطويلة الأمد المهم  أنها تهدف لتحسين الوضع الأقتصادي والأجتماعي دون شعارات مجردة , أن تدهور الوضع الصحي والتربوي وعدم الأهتمام بمحوالأمية وبالصحة الأنجابية وغيرها من المشكلات لابد لها من حلول وهذا جميعه مرتبط بالتعاون مابين الوزارات كلا بضمن أختصاصه عندها يمكن أن نقول أننا تخطينا شوطا من مراحل في أحداث تغير واقعي وليس حلما بعيد النال ..

 

آمنة عبد العزيز


التعليقات

الاسم: اسيل عبد الرحمن
التاريخ: 16/07/2015 14:10:11
السلام عليكم ارجوا الاجابه على سؤال الى السيده نرمين يجوز للمراءه العراقيه السفر دون محرم

الاسم: جواد القطراني
التاريخ: 05/12/2009 19:29:44
الست نرمين عثمان المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وكل عام وانتم وعراقنا الحبيب بالف الف خير ان شاء الله
استاذتي الفاضله كنت قد اعطيتك دراسة عن المخلفات الحربية المسرطنه عن طريق النائبة الست ليلى الموسوي عضوة مجلس النواب العراقي اثناء مجيئك للبصرة بافتتاح فرعكم فيها اي بناية دائرة بيئة البصرة والى الان انتظر جوابكم الكريم خوكم المدرس جواد
ناشط في مجال حقوق الإنسان
جمعية الأنوار الإنسانية المستقلة
البصرة
07801170475
م

الاسم: آمال الزبيدي
التاريخ: 25/05/2008 18:00:12
السيدة نرمين عثمان المحترمة ..

في عراق مابعد التغير كنا نأمل كنساء أن تكون وزارة تأخذ على عاتقها هموم المرأة وتقف الى جانبها .. ومن خلال شخصكم يمكن أن تكون لهذه الوزارة الفعالية الحقيقية لتحقيق الكثير .

الأمال مازالت متعلقة بك أن تكون هذه الوزارة ضمن مهامك كونك أمرأة حقيقية تسعى للعمل للمرأة وبجد ..

نبقى نتمنى والأمنيات قابلة لتحقيق..

الاسم: نور الربيعي
التاريخ: 21/05/2008 13:43:40
والدتي العزيزة المبدعة ... امنة عبد العزيز

يقولون أول الغيث قطرة ... والجهود التي تسعى لها المرأة المسؤولة العراقية على حد سواء , لابد ان تجد طريقها نحو التقدم ولابد ان تأخذ مساحتها الكافيةفي المجتمع التي هي نصفه.......

امنياتنا من الله عز وجل ان تأخذ المرأة العراقية على وجه التحديد دورها الحقيقي في الحياة بفضل الجهود والمساعي الخيرة ..

تحياتي لكل العامليين في الوزارة وعلى رأسهم الوزيرة الفاضلة نرمين عثمان

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 19/05/2008 17:24:42
خطوة نوعية متقدمة من موقع النور أن نصل من خلاله إلى مواقع الوزراء ونسألهم ونخاطبهم ..
اتمنى المزيد من التقدم لموقع النور

الاسم: ادهم النعماني
التاريخ: 17/05/2008 21:03:03
شئ جميل ان يوسع موقع النور من مساحة نشاطاته متجاوزا حدود الشاشة الصغيرة الى قسحة العراق كله ناقلا لنا وبشكل صادق حركة الاحداث على ارض الواقع . نحن هنا نحي الحركية والديناميكية التي يتمتع به هذا الموقع المميز , كلنا امل ان يكبر النهر صائرا محيط ,

الاسم: عبد القادر معمري
التاريخ: 17/05/2008 19:14:39
السلام عليكم.....
رائعة المبنى والمحتوى أشكرك جزيل الشكر
الأستاذ معمري الجزائر

الاسم: عماد علي
التاريخ: 17/05/2008 09:05:25
عشتي يا السيدة الفاضلة آمنة على اسئلتك القيمة و ثقافتك من الجل حقوق المراة




5000